تطور الفكر الاقتصادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
تطور الفكر الاقتصادي

الاقتصاد الحديث

يُقصد بعلم الاقتصاد ذلك العلم الاجتماعي الذي يدرس عملية إنتاج الثروة وتوزيعها بين الأفراد وصرفها بطريقة تساهم في تحقيق المنافع بناءً على استهلاك سلع معينة، وقد شهد علم الاقتصاد تطورًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، وهذا ما دعا إلى وجود موظفين مختصين بهذا العلم في معظم المنظمات والبنوك لتقديم الاستشارات الاقتصادية التي تساعدها على النهوض والتقدم، وقد تزامن هذا التطور في علم الاقتصاد مع نشوء مفهوم الفكر الاقتصادي الذي يهدف إلى إيجاد طريقة يمكن من خلالها تحليل عناصر الاقتصاد وامتلاك نظرة شمولية عنها، وما وصل إليه العصر الحديث من تقدم اقتصادي ما هو إلى نتيجة تطور الفكر الاقتصادي[١]، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات حول تطور الفكر الاقتصادي.

تطور الفكر الاقتصادي

جاء تطور الفكر الاقتصادي عبر مروره بمجموعة من المدارس الاقتصادية والمفكرين الاقتصاديين الذين كانت لهم مجموعة من الآراء المتنوعة حول العناصر الاقتصادية، وكيف يتفاعل الأفراد الذي يعيشون في البيئة الاجتماعية مع بعضهم في ظل وجود سياسات استهلاكية متباينة، ويمكن تتبع تطور الفكر الاقتصادي من خلال ما يأتي:[٢]

آدم سميث

يعد آدم سميث رائد الاقتصاد الأول، حيث كان يلقب بأبي الاقتصادي، ويعود له الفضل في وضع مفهوم الاقتصاد ككل، ومن أبرز الأفكار التي وضعها آدم سميث وصف التنافسية، فقد أقرَّ بأنها ذاتية التنظيم، ولا ينبغي للحكومات أن تتداخل في الأعمال التجارية من خلال الضرائب أو أي وسائل أخرى، كما يعتبر سميث محور العديد من النظريات الاقتصادية الحديثة.

ماركس ومالتوس

كانت آراء ماركس ومالتوس غير متوافقة مع بعض ما طرحه آدم سميث من أفكار اقتصادية، ومن ذلك التنبؤات التي وضعها مالتوس فيما يتعلق بالزيادة السكانية وعلاقتها بالإمدادات، وكيف أن الزيادة في عدد السكان تتفوق على إمدادات الغذاء، وقدَّم العديد من الآراء في مجال زيادة الطلب على الموارد النادرة، أما ماركس فكان يعتقد أن عناصر الإنتاج من أهم مكونات الاقتصاد، كما تنبأ بحدوث نمو في الأعمال التجارية مع مرور الوقت.

ليون والراس

كان لعالم الاقتصاد الفرنسي ليون والراس مجموعة من الأفكار الاقتصادية التي أثارها في كتابه "عناصر الاقتصاد الخالص"، حيث تحدث عن النظرية الاقتصادية، وعارضَ ما ورد فيها من خلال ما طرحه في نظرية التوازن العام، وتعبيره عن المفاهيم الاقتصادية بطريقة إحصائيّة ورياضيّة.

جون ماينارد كينز

يعد جون ماينارد كينز أحد أهم أقطاب الفكر الاقتصادي، وإليه يُنسب ما يعرف بالاقتصاد الكينزي، حيث كانت له آراء معارضة لآراء ماركس، حيث كان يعتقد بأن الحكومة يمكنها تبرير وجودها الاقتصادي في المجتمعات الرأسمالية بسبب عدم قدرة هذه المجتمعات على تصحيح نفسها بنفسها.

ميلتون فريدمان

إن من أهم ما يميز الفكر الاقتصادي لميلتون فريدمان أنه يحمل البصمة الاقتصادية الحداثيّة، حيث إن معظم السياسات الاقتصادية في العقدين الأخيرين تمر من خلال الأفكار التي طرحها، ومنها أهمية إزالة الحكومات للضوابط الكثيرة التي فرضتها على السوق.

الفكر الاقتصادي والنمو الاقتصادي

إن من أبرز الأهداف التي يضعها المفكر الاقتصادي هو إحداث النمو الاقتصادي وخلق نقلة في الحياة الاقتصادية للمنظمات لينعكس هذا الأمر على اقتصاد الدول، ومن أهم المعايير التي تُستخدم لمعرفة مقدار النمو الاقتصادي على مستوى الدول قياس مقدار الناتج الاجمالي، أما على مستوى المنظمات فإن النمو الاقتصادي يساهم في زيادة الأرباح وارتفاع أسعار أسهم المنظمة، وهذا الأمر يعزز من قدرتها على الاستثمار من خلال التوسع في الأعمال والكادر الوظيفي، وقد ساهم تطور الفكر الاقتصادي في مساعدة المنظمات على الخروج من الأزمات، وإحداث نمو تدريجي في اقتصادها.[٣]

المراجع[+]

  1. "Economics", www.britannica.com, Retrieved 30-06-2019. Edited.
  2. "The History of Economics", www.investopedia.com, Retrieved 30-06-2019. Edited.
  3. "Economic Growth, Its Measurements, Causes, and Effects", www.thebalance.com, Retrieved 30-06-2019. Edited.