تشخيص سرطان الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تشخيص سرطان الكبد

سرطان الكبد

يقوم الكبد باستمرار بتصفية الدم الذي يدور عبر الجسم، وتحويل المواد الغذائية والأدوية الممتصة من الجهاز الهضمي إلى موادٍ كيميائيةٍ جاهزةٍ للاستخدام، ويقوم الكبد أيضًا بالعديد من الوظائف الهامة الأخرى مثل تكوين العديد من عوامل التخثر المهمَّة في عملية تخثر الدم وكذلك وظيفته في إزالة السموم وغيرها من المواد الكيميائية من الدم وتهيئتها للإفراز؛ لأنَّ كل الدم الموجود في الجسم يجب أن يمرَّ من خلالِه؛ يمكن تلخيص ذلك بأنَّ الكبد هو مصنع للتركيب ومستودع للتخزين ومصفاة للتنقية؛ ومنه عندما يصاب الكبد بأذية ستختل هذه الوظائف كما يحدث في سرطان الكبد حيث يؤدي نمو الخلايا السرطانية إلى تخرب الخلايا السليمة وبالتالي سيحدث نقص في كل الوظائف التركيب والتخزين والتنقية.[١]

أنواع سرطان الكبد

يمكن أن يكون السرطان الذي يصيب الكبد بدائيًا -أي أنَّ منشأ السرطان في الكبد- وقد يكون السرطان ثانويًا نتيجة نقيلةٍ من سرطانٍ متشكلٍ في موقعٍ آخرٍ من الجسم، حيث إنَّ معظم سرطانات الكبد هي ثانوية لسرطانٍ في موقعٍ آخرٍ من الجسم وتدعى هذه السرطانات بالنقائل، أمَّا سرطان الكبد البدئي فهو يشكل حوالي 2% من مجموع السرطانات التي تصيب الكبد في الولايات المتحدة، بينما يشكل ما يقارب نصف المجموع في بعض البلدان غير المتطورة؛ وهذا يرجع أساسًا إلى انتشار التهاب الكبد، والناجمة عن الفيروسات المعدية، التي تؤهب الشخص للإصابة بسرطان الكبد، ولأنَّ الكبد يتكون من عدة أنواع مختلفة من الخلايا، لذا يمكن أن تتشكل عدة أنواع من الأورام، بعض هذه الأورام حميدة أي غير سرطانية وبعضها سرطانيٌّ ويمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم بشكل نقائل، وهذه الأورام لها أسباب مختلفة وتعالج بشكل مختلف، لذا فإنَّ صحة الشخص وتعافيه لاحقًا يعتمد على نوع الورم الذي لديه، وتشمل الأورام الحميدة الأكثر شيوعًا في الكبد:[١]

  • الورم الوعائي.
  • الورم الغدي الكبدي.
  • فرط التنسج العقدي البؤري.
  • الكيسات.
  • الورم الشحمي.
  • الورم الليفي.
  • الورم العضلي الأملس.

لا يعالج أي من هذه الأورام مثل سرطان الكبد، وقد تكون هناك حاجةٌ إلى إزالتها جراحيًا إذا سببت ألمًا أو نزيفًا، وبالنسبة لسرطان الكبد فيشمل على: سرطان الخلايا الكبدية وسرطان الأقنية الصفراوية.[١]

أعراض سرطان الكبد

لا يعاني العديد من الأشخاص من الأعراض في المراحل المبكرة من سرطان الكبد البدئي نتيجة صغر حجمه ولكن مع نمو الورم وارتشاحه في بقية أجزاء الكبد وكذلك انتشاره إلى الأنسجة المجاورة، ستظهر الأعراض تدريجيًّا وتزداد شدةً مع مرور الزمن وقد تشمل ما يأتي:[١]

  • عدم ارتياح أو ألم بطني مع مضض.
  • اصفرار الجلد والصلبة أي بياض العين وهذا ما يدعى باليرقان.
  • براز بلون الطباشير.
  • غثيان وتقيؤ.
  • سهولة التكدُّم والنزف.
  • الضعف والتعب.

أمَّا بالنسبة لسرطان الكبد النقائلي فهناك بالإضافة إلى الأعراض سابقة الذكر أعراض السرطان الأصلي الذي تشكلت منه النقيلة والذي قد يكون منشأه من القولون أو الثدي أو البروستات وغيره.

تشخيص سرطان الكبد

يبدأ تشخيص سرطان الكبد بأخذ القصة المرضية والفحص الفيزيائي، ويجب على المريض الالتزام بإخبار الطبيب بكافة الأمور التي تخص موضوع القصة وذلك لضمان وصول الطبيب إلى التشخيص الدقيق بأقل وقت وجهد وتكاليف، وتشتمل الاختبارات التشخيصية لسرطان الكبد على:[٢]

  • اختبارات وظائف الكبد: من أجل تقدير الوظيفة الكبدية من خلال قياس مستويات البروتينات، إنزيمات الكبد، والبيليروبين في الدم، ويجب ذكر أنَّ وجود البروتين الشحمي ألفا AFP في الدم قد يكون علامةً على سرطان الكبد، لكن عادًة ما يتمُّ إنتاج هذا البروتين فقط في الكبد والكيس المحي عند الأطفال قبل ولادتهم، ويتوقف إنتاج AFP عادةً بعد الولادة.
  • التصوير المقطعي البطني أو التصوير بالرنين المغناطيسي: يقدمان صورًا تفصيلية للكبد وغيرها من الأعضاء في البطن، ممَّا يسمح بتحديد مكان الورم وتحديد حجمه وتقييم ما إذا كان قد انتشر إلى الأعضاء الأخرى.
  • خزعة الكبد: تتضمَّن خزعة الكبد أخذ جزء صغير من نسيج الكبد، ويتمُّ ذلك دائمًا باستخدام التخدير لتجنب إحساس المريض بالألم أثناء العملية، وفي معظم الحالات يتمُّ إجراء خزعة الإبرة حيث يتمُّ خلال هذا الإجراء إدخال إبرة رفيعة عبر البطن إلى الكبد للحصول على عينة نسيجية ثمَّ يتمُّ فحص العينة تحت المجهر بحثًا عن أيَّة موجودات تدلُّ على السرطان، ويمكن أيضًا يمكن إجراء خزعة الكبد باستخدام منظار البطن، وهو أنبوب رفيع ومرن مع كاميرا متصلة به يتمُّ إدخاله من خلال شقٍ صغيرٍ في البطن وتسمح الكاميرا بمعرفة منظر الكبد وإجراء خزعةٍ أكثرَ دقةٍ، أمًّا في حال كانت هناك حاجة إلى عينات نسيجية من الأعضاء الأخرى، يتمُّ إجراء شقٍ أكبرَ؛ وهذا ما يسمى فتح البطن، وفي حال تأكيد وجود السرطان يتمُّ بعد ذلك تحديد مرحلته من خلال درجة خباثته وامتداده إلى الأعضاء المجاورة وبالاعتماد على مرحلة السرطان يتمُّ تقييم الخيارات العلاجية المتاحة.

علاج سرطان الكبد

يعتمد العلاج الطبي المختار على مدى انتشار السرطان وعلى مدى سلامة الكبد، فعلى سبيل المثال يمكن أن يحدد تشمع الكبد من خيارات العلاج، وبالمثل فإنَّ انتشار السرطان خارج نسيج الكبد يلعب دورًا هامًا في تحديد الخيارات العلاجية التي قد تكون أكثر فعاليةً، وتشمل الخيارات العلاجية في حال سرطان الكبد على:[٣]

  • الجراحة: يمكن علاج سرطان الكبد في بعض الأحيان جراحيًا لإزالة جزء من الكبد مع السرطان، ويحتفظ بالخيارات العلاجية الجراحية للأورام السرطانية صغيرة الحجم.
  • زراعة الكبد: يُلجَأ إلى زراعة الكبد عادًة في حال الأورام الكبدية الصغيرة جدًا غير القابلة للاستئصال الجراحي عند مرضى تشمع الكبد المتقدم، ينبغي الإشارة إلى أنَّ زرع الكبد يتلوه علاج بكابحات المناعة والتي تؤدي إلى كبت الجهاز المناعي وبالتالي زيادة تعرض الجسم للإنتانات، بالإضافة إلى ارتفاع معلومات عن ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، مرض السكري، نقص في وظائف الكلى، هشاشة العظام وزيادة في أشعار الجسم.
  • العلاج بالجذِّ: هذا إجراء يمكن أن يقتل الخلايا السرطانية في الكبد دون إجراء أي عملية جراحية ويمكن أيضًا قتل الخلايا السرطانية باستخدام الحرارة أو الليزر أو عن طريق حقن الكحول أو الحموض مباشرةً داخل السرطان، ويمكن أن تستخدم هذه التقنية أيضًا في التدبير الملطف عندما يكون السرطان غير قابلٍ للعلاج.
  • الانصمام: يمكن أن يتمَّ إيقاف تدفق الدم إلى السرطان باستخدام إجراء يسمى الانصمام، وتستخدم هذه التقنية قسطرة لحقن جزيئات يمكنها سدُّ الأوعية الدموية التي تغذي السرطان وبالتالي قطع التروية الدموية عن الخلايا السرطانية وإيقاف نموها، وعندما تستخدم هذه التقنية العلاج الكيميائي ومواد تركيبية، فإنَّها تدعى بالانصمام الكيماوي، حيث يتمُّ فيها عرقلة تدفق الدم وحجز عامل العلاج الكيميائي في الورم، وعادةً ما تُستخدَم هذه التقنية عند المرضى المصابين بسرطانٍ كبديٍّ كبيرِ الحجمِ بهدف العلاج التلطيفي، وتشمل مضاعفات الانصمام الحمى والألم البطني والغثيان والتقيؤ.
  • العلاج الشعاعي: يستخدم الإشعاع أشعةً عاليةَ الطاقةِ موجهة إلى السرطان لقتل الخلايا السرطانية، وتشمل مضاعفات العلاج الإشعاعي تهيُّج الجلد بالقرب من موقع العلاج الشعاعي، التعب، الغثيان والتقيؤ.
  • العلاج الكيماوي: يستخدم العلاج الكيميائي عوامل كيميائية تقتل الخلايا السرطانية، ويمكن إعطاء المادة أو العامل عن طريق الفم أو عن طريق حقنه في الوريد أو الشريان الذي يغذي الكبد، وينبغي الإشارة إلى أنَّه يمكن أن يكون لدى الناس مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية نتيجة العلاج الكيميائي، وذلك اعتمادًا على الأدوية المستخدمة والاستجابة الفردية للمريض، وتشمل مضاعفات العلاج الكيميائي التعب وسهولة التكدم وتساقط الشعر والغثيان والتقيؤ وتورم الساقين والإسهال والقرحات الفموية، وهذه الآثار الجانبية عادةً ما تكون مؤقتةً.
  • العلاج الهدفي: Sorafenib هو دواء يعطى عن طريق الفم ويمكن أن يطيل البقية على قيد الحياة ما يصل إلى ثلاثة أشهر عند المرضى الذين يعانون من سرطان الكبد المتقدم، وتشمل الآثار الجانبية للسورافنيب التعب والطفح الجلدي وارتفاع معلومات عن ضغط الدم والتقرحات في اليدين والقدمين وفقدان الشهية.

الوقاية من سرطان الكبد

لا يمكن الوقاية دائمًا من سرطان الكبد، لكن مع ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة به ومن فرص حدوثه وذلك عن طريق اتخاذ خطوات لتجنب عوامل الخطورة وللوقاية من تطور الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان الكبد، وتشمل التدابير الوقائية على:[٢]

  • أخذ لقاح التهاب الكبد B: هناك لقاح لالتهاب الكبد B يجب أن يأخذه جميع الأطفال، وينبغي أيضًا تلقيح البالغين المعرضين بدرجةٍ عاليةٍ للإصابة بالعدوى، مثل أولئك الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن الوريدي، وعادًة ما يتمُّ إعطاء اللقاح على ثلاث جرعاتٍ خلال فترة ستة أشهرٍ.
  • تدابير للوقاية من التهاب الكبد C: لا يوجد لقاح ضد التهاب الكبد C، لذلك فإنَّ الوقاية تكون بتجنب مصادر العدوى كالعلاقات الجنسية غير الشرعية، وتعاطي المخدرات وخصوصًا التي تأخذ حقنًا، مثل الهيروين أو الكوكائين.
  • تقليل خطر الإصابة بتشمع الكبد: وذلك بعدم شرب الكحول، الحفاظ على وزن صحي، ممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة على الأقل ثلاث مراتٍ في الأسبوع، تناول نظام غذائي متوازن.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث Understanding Liver Cancer -- the Basics, , "www.webmd.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب Liver Cancer, , "www.healthline.com", Retrieved in 31-12-2108, Edited
  3. Liver Cancer (Hepatocellular Carcinoma), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited