تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية

سرطان الغدد اللمفاوية

يعتبر سرطان الغدد اللمفاوية من السرطانات التي تؤثر على الخلايا التي تلعب دور مهم جدًا في جهازالمناعة وبصورة أساسية خلايا الجهاز اللمفاوي في الجسم، يعتبر الجهاز اللمفاوي شبكة من الأوعية المتفرعة التي يتواجد في داخلها سائل يدعى الليمف، كما تتكون من خلايا لها دور أساسي في محاربة المرض وأي عدوى قد تحصل، أيضًا يحتوي الجهاز اللمفاوي على عقيدات صغيرة والتي تعمل على ترشيح الليمف والذي قد يحتوي على بكتيريا أو فيروسات، ينقسم سرطان الغدد اللمفاوية إلى قسمين رئيسين: سرطان هودجكين واللاهودجكين، ينشأ سرطان هودجكين من خلايا B غير الطبيعية، أما سرطان اللاهودجكين فينشأ من خلايا B وT غير الطبيعية.[١]

أعراض سرطان الغدد اللمفاوية

قد لا يتسبب سرطان الغدد اللمفاوية بأي أعراض في المراحل المبكرة للمرض لكن خلال الفحص السريري قد يلاحظ الطبيب تضخم في الغدد اللمفاوية، حيث يتم الشعور بالغدد اللمفاوية كأنها عقيدات صغيرة الحجم ناعمة الملمس تحت الجلد، قد يشعر الشخص بالغدد اللمفاوية في منطقة الرقبة والمنطقة العلوية من الصدر والإبط والمعدة ومنطقة الفخذ، بعض أعراض المراحل المبكرة من سرطان الغدد اللمفاوية قد تكون غير محددة، وبالتالي يتم تجاهلها بسهولة، بعض الأعراض المبكرة لسرطان الغدد اللمفاوية بصورة عامة تشمل:[٢]

  • ألم في العظم.
  • حرارة.
  • سعال.
  • تعب عام في كامل الجسم.
  • تضخم في الطحال.
  • تعرق ليلي.
  • الشعور بألم عند شرب الكحول.
  • وجود طفح جلدي يسبب الحكة.
  • وجود طفح جلدي عند طيات الجلد.
  • ضيق نفس.
  • ألم في المعدة.
  • فقدان وزن غير مبرر.
  • حكة في الجلد.

لأن أعراض سرطان الغدد اللمفاوية يتم التغاضي عنها بسهولة بالتالي صعوبة في تعقب وجودها وتشخيصها في المراحل المبكرة، من المهم معرفة كيف تتغير الأعراض عندما تسوء حالة سرطان الغدد اللمفاوية.

أسباب سرطان الغدد اللمفاوية

يمكن أن يكون الطبيب غير متأكد من السبب الذي أدى إلى سرطان الغدد اللمفاوية، لكن السرطان يتشكل عندما تبدأ خلايا الدم البيضاء التي تحارب المرض وتحمي الجسم والتي تدعى الخلايا اللمفاوية بتشكيل طفرة جينية، هذه الطفرات تعمل على تحفيز الخلايا على التكاثر بسرعة وبالتالي تشكيل خلايا لمفاوية غير طبيعية والتي تستمر في التكاثر، وهذه الطفرات تسمح للخلايا أيضًا بالعيش عندما تموت الخلايا الأخرى، هذا يسبب العديد من الخلايا اللمفاوية غير الطبيعية وغير الفاعلة داخل العقد اللمفاوية وبالتالي تسبب انتفاخ دخل العقد اللمفاوية.[٣]

علاج سرطان الغدد اللمفاوية

بعد أن يتم التأكد من نتائج الفحوصات في المختبر، وبصورة دقيقة تشخيص مرحلة سرطان الغدد اللمفاوية سيتم وضع خطة للعلاج خاصة بكل مريض وذلك اعتمادًا على عمر المريض والأعراض ونوع سرطان الغدد اللمفاوية، يوجد أربعة أنواع من علاج سرطان الغدد اللمفاوية والتي يمكن استخدامها لوحدها أو مع بعضها مجتمعة وذلك للقضاء على نوع السرطان الموجود وهي العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج البيولوجي وزراعة نخاع العظم أو زراعة الخلايا الجذعية.

يتم علاج سرطان هودجكين بالعلاج الكيميائي عادة أي استخدام الأدوية للقضاء على الخلايا السرطانية والعلاج الإشعاعي، أما سرطان اللاهودجكين فعلاجه يعتمد على النوع الخاص من هذا السرطان، العلاج الكيميائي عادة هو العلاج الأساسي مع العلاج الإشعاعي أو استخدام الأجسام المضادة أو العلاج البيولوجي حيث يتم إضافته إذا كان ذلك ضروريًا.[١]

تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية

في حالة سرطان اللاهودجكين سيقوم الطبيب بعمل فحص سريري كامل مع تركيز خاص على فحص الغدد اللمفاوية في الرقبة والإبط ومنطقة الفخذ للتأكد من وجود انتفاخ من عدم وجوده، أيضًا سيتأكد الطبيب خلال الفحص السريري من انتفاخ الطحال أو الكبد، في معظم حالات انتفاخ الغدد اللمفاوية يكون السبب هو حدوث عدوى وليس سرطان، سيتأكد الطبيب من وجود أعراض أخرى للعدوى ومصدر هذه العدوى، سيتم سؤال المريض عن التاريخ المرضي المسبق و عوامل الخطر لسرطان اللاهودجكين، سيتم إجراء فحص دم للتأكد من عدد خلايا الدم البيضاء، وسيتم اجراء صورة أشعة للصدر وتصوير مقطعي للصدر أو الرقبة لأن ذلك قد يساعد على تعقب وجود أي ورم أو تضخم في الغدد اللمفاوية، من الممكن أن يتم أخذ خزعة من الغدد اللمفاوية لتشخيص سبب الانتفاخ أو يتم أخذ خزعة من نخاع العظم حيث يوضح انتشار المرض.[٤]

في حالة سرطان هودجكين فإن إجراء الفحص السريري وأخذ معلومات من المريض مهم للتشخيص ولكن يجب التشخيص بدقة لمعرفة العلاج المناسب لذلك يجب تحديد مرحلة السرطان الدقيقة و إجراء صورة أشعة، وأخذ خزعة و تقييم وجود الدلائل على وجود سرطان هي شيء ضروري لمعرفة مرحلة السرطان، ملاحظة العوامل التي تنذر بوجود مرض وإجراء فحص دم وبعض الفحوصات المخبرية الأخرى للدم قد يكشف عن وجود علامات غير محددة لها علاقة بمدى انتشار المرض والعديد من هذه العلامات يتم استخدامها كدليل على وجود المرض من عدم وجوده.[٥]

الوقاية من سرطان الغدد اللمفاوية

يجب على الشخص مراجعة الطبيب عند ملاحظة ظهور أعراض غير طبيبعة لا تختفي، من الممكن أن تكون هذه الأعراض بسبب مشكلة أخرى لكن من المهم رؤية الطبيبب وإجراء فحص للإطمئنان، سيتم إجراء فحص سريري للتأكد من وجود انتفاخ في الغدد اللمفاوية وللتأكد من وجود أعراض أخرى مصاحبة لانتفاخ الغدد اللمفاوية، عند الاشتباه بوجود سرطان الغدد اللمفاوية سيقوم الطبيب بعمل فحوصات أخرى أو أخذ خزعة من الغدد اللمفاوية واعتمادًا على نتائج الفحوصات سيتم الإحالة إلى المختص بعد ذلك، من الضروري إجراء مراقبة دورية للأشخاص الذين هم بخطر كبير لتطور سرطان الغدد اللمفاوية مثل الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية، والشخص الذي عولج مسبقًا من السرطان، أو الشخص الذي يعاني من الإيدز.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Lymphoma, , www.hopkinsmedicine.org, Retrieved in 6-1-2019, Edited
  2. Everything You Need to Know About Lymphoma, , www.healthline.com, Retrieved in 6-1-2019, Edited
  3. Lymphoma, , www.mayoclinic.org, Retrieved in 6-1-2019, Edited
  4. Non-Hodgkin"s Lymphoma, , www.medicinenet.com, Retrieved in 6-1-2019, Edited
  5. "Hodgkin Lymphoma Workup", emedicine.medscape.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  6. Lymphoma Symptoms: Recognizing Them Early Aids Prompt Diagnosis, , www.everydayhealth.com, Retrieved in 6-1-2019, Edited