تشخيص تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
تشخيص تكيس المبايض

تكيس المبايض

تكيس المبايض والذي يعرف بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات ويعرف أيضًا بمتلازمة شتاين ليفينثال، وهي اضطراب في نظام الغدد الصماء ويصيب السيدات في سنوات الإنجاب، حيث يتم تكوين حويصلات صغيرة مملوءة بسائل على المبايض، ويصيب النساء من جميع الأعراق دون سبب واضح لذلك، ويوصى بالتشخيص المبكر والعلاج لما له أعراض جانبية خطيرة فقد يؤدي إلى العقم عند الإناث، وتشمل أعراض متلازمة تكيس المبايض تغييرات في الدورة الشهرية واضرابات هرمونية تؤدي إلى نمو الشعر الزائد بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى والتي سيتم التطرق لها لاحقًا بالإضافة إلى أسباب تكيس المبايض وطرق التشخيص والعلاج. [١]

أعراض تكيس المبايض

تعد اضطرابات الدورة الشهرية وارتفاع مستويات هرمونات الذكورة الأندروجينات أبرز أعراض وعلامات متلازمة تكيس المبايض، فقد تشمل اضطرابات الدورة الشهرية تأخير الحيض الطبيعي أي انقطاع الطمث الأولي، أو وجود عدد أقل من فترات الحيض العادية أو انقطاع الحيض لأكثر من ثلاثة أشهر بما يعرف بانقطاع الطمث الثانوي، وفي بعض الأحيان قد لا تتزامن دورات الحيض مع موعد الإباضة مما يؤدي إلى نزيف حاد، بالإضافة إلى ما سبق هناك بعض الأعراض المرتبطة بارتفاع مستوى هرمون الأندروجين كحب الشباب ونمو الشعر الزائد على الجسم والعديد من العلامات الأخرى كما يأتي: [٢]

  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ والوصول للسمنة. [٢]
  • ارتفاع مستويات الإنسولين ومقاومة الأنسولين.[٢]
  • الإصابة بقشرة الرأس والشعر. [٢]
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.[٢]
  • ارتفاع ضغط الدم.[٢]
  • تصبح البشرة دهنية وتفرز الزيوت بشكل أكبر. [٢]
  • تغير لون الجلد وظهور بقع داكنة من الجلد. [٢]
  • الإصابة بالعقم. [٢]
  • وجود حويصلات صغيرة متعددة في المبايض. [٢]
  • انخفاض الرغبة الجنسية.[١]
  • الشعور بآلام في الحوض.[١]
  • الإصابة بالاكتئاب والقلق والاضطرابات النفسية. [١]
  • الشعور بالإعياء والتعب والإجهاد بشكل مستمر.[١]
  • توقف التنفس واضطرابه أثناء النوم.[١]

من الممكن أن تغيب أي من الأعراض السابقة في متلازمة تكيس المبايض وتختلف بين سيدة وأخرى، لكن ما لا يمكن غيابه هو عدم انتظام فترات الدورة الشهرية بسبب عدم إنتاج المبيض بويضة كل شهر وعادة ما يجدن صعوبة في الحمل.

أسباب تكيس المبايض

لم يفسر العلم حتى هذه اللحظة الأسباب الحقيقية وراء متلازمة المبيض متعدد الكيسات، لكن هناك اعتقاد سائد بأن المستويات العالية من الهرمونات الذكورية تؤثر على عمل المبايض وتمنعها من أنتاج الهرمونات بشكل طبيعي وصنع البويضات في فترات منتظمة، بجانب بعض العوامل الأخرى مثل: [٣]

  • العوامل الجينية: تشير الدراسات القائمة في هذا الصدد إلى أن متلازمة تكيس المبايض تتأثر في العوامل الوراثية والجينية وتزيد نسبة الإصابة بها إذا كان هنالك حالات مماثلة في العائلة من قبل.
  • مقاومة الإنسولين: حيث أن 70% من النساء المصابات بمرض تكيس المبايض لا تستطيع خلاياهن استخدام الإنسولين بشكل طبيعي بسبب مقاومة الأنسولين وعندما لا تستطيع الخلايا استخدام الأنسولين بشكل صحيح يزداد طلب الجسم على الأنسولين فيقوم البنكرياس بدوره لينتج المزيد من الأنسولين للتعويض وكلما زاد انتاج الأنسولين في الجسم يعطي إشارات للمبايض لإنتاج المزيد من الهرمونات الذكورية.
  • الإصابة بالالتهابات: ربطت الدراسات بين مستويات الالتهاب العالية في الجسم وارتفاع مستوى الأندروجين وأغلب النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ترتفع مستويات الالتهابات في أجسادهن.

تشخيص تكيس المبايض

لا يوجد تشخص معين يتم إجراؤه لتشخيص وتأكيد الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بشكل قاطع ونهائي، لكن هنالك عدة خطوات وفحوصات يطلبها الطبيب المعالج لتأكيد التشخيص من عدمه بعد ملاحظة الأعراض ومناقشة التاريخ الطبي والتاريخ العائلي بالإضافة إلى السؤال عن فترات الدورة الشهرية وتغييرات الوزن وعلامات ارتفاع هرمون الذكورة بجانب الفحوصات الآتية:[٤]

  • فحص الحوض: يقوم الطبيب المعالج بفحص الأعضاء التناسلية بصريًا ويدويًا بحثًا عن أي تغييرات أو تشوهات أو حويصلات أو أورام.
  • تحاليل الدم: يتم قياس مستويات الهرمونات ليقوم الطبيب باستبعاد الأسباب المحتملة لاضطرابات الحيض أو زيادة هرمون الأندروجين والذي يتوافق مع متلازمة تكيس المبايض وقد يقوم الطبيب بإجراء تحاليل إضافية لمستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية ونسبة الجلوكوز.
  • الموجات فوق الصوتية: استخدام الموجات فوق الصوتية لفحص شكل المبيض وسمك بطانة الرحم عن طريق وضع جهاز متجول في المهبل يقوم بإصدار موجات صوتية مترجمة إلى صور على شاشة الكومبيوتر.

في حال تم تأكيد الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات يتم طلب إجراء فحوصات واختبارات بشكل دوري لمراقبة المضاعفات الناجمة عنه مثل:

  • فحوصات دورية لضغط الدم ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية ونسبة الجلوكوز.
  • المتابعة المستمرة عند الأخصائي النفسي للكشف عن الإصابة بالاكتئاب والقلق.
  • مراقبة التنفس أثناء النوم.

علاج تكيس المبايض

في حالة متلازمة المبيض متعدد الكيسات يكون الهدف من العلاج هو إدارة والسيطرة على الأعراض المصاحبة لها والتي تصيب السيدات، بسبب غياب العلاج النهائي للمتلازمة، وهذا يعتمد بدوره على المرأة إذا ما كانت ترغب في الحمل وتهدف للحد من مخاطر الأمراض الطبية الثانوية كأمراض القلب والسكري، وهنالك العديد من خيارات العلاج الموصى بها أبرزها ما يأتي: [١]

  • استخدام حبوب منع الحمل للمساعدة في تنظيم الهرمونات وفترة الحيض.
  • أدوية مرض السكري للسيطرة على مرض السكري ومقاومة الأنسولين إذا لزم الامر.
  • أدوية الخصوبة: إذا كانت السيدة المصابة بالمتلازمة ترغب في الحمل والإنجاب يتم استخدام عقار كلوميفين أو مزيج من عقار كلوميفين وميتفورمين أو استخدام هرمون وحقنه في الغدد التناسلية مثل هرمون محفز البصيلات وهرمون اللوتيني.
  • علاجات الخصوبة: إما الإخصاب داخل المختبر أو التلقيح.

لتقليل نمر الشعر الزائد إما باستخدام العقاقير الطبية الموصوفة من قبل الطبيب أو اللجوء لإزالة شعر الجسد الزائد بالليزر أو التحليل الكهربائي أو العلاج الهرموني. بالإضافة إلى ما سبق هنالك بعض الخيارات الجراحية التي قد يلجأ لها الطبيب المختص في التعامل مع تكيس المبايض كما يأتي:

  • حفر المبيض ويكون بإجراء ثقوب صغيرة في المبيض لتقليل مستويات هرمونات الذكورة الأندروجينات التي يتم إنتاجها.
  • استئصال المبيض ويكون بإزالة أحد المبيضين أو كلاهما.
  • استئصال الرحم كليًا أو جزئيًا.
  • إزالة السوائل من الحويصلات التي تنمو فوق المبيض.

    المراجع[+]

  • ^ أ ب ت ث ج ح خ "What is polycystic ovary syndrome?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-03-2019. Edited.
  • ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Polycystic Ovarian Syndrome (PCOS, POS, POD, Stein-Leventhal Syndrome)", www.medicinenet.com, Retrieved 22-03-2019. Edited.
  • "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 23-03-2019. Edited.
  • "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-03-2019. Edited.