ترهلات البطن بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
ترهلات البطن بعد الولادة

تُعَدُ المرأة أكثر عُرضة لمشكلة ترهلات البطن ، حيث أن هذه الترهلات تُحدثُ ثقباً كبيراً في ثقة المرأة بنفسها، وشعورها بالحرج والإزعاج النفسي، كما أن أغلب هذهِ الترهلات تحدُث بسبب بعض الأخطاء الشائعة لدى النساء.

الأخطاء الشائعة وراء ترهلات البطن 

  • تناول الطعام بسرعة، والإقبال على الوجبات السريعة.
  • تناول السكريات بشكلٍ مفرط.
  • استبدال شُرب الماء بالمشروبات الغازية.
  • ارتداء الكعب العالي بشكلٍ يومي كنوع من الأناقة.
  • الابتعاد الكُلي عن المشروبات العُشبية.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بحِجة عدم توفر الوقت المناسب.

السمنه المفرطة كما تَبين أن الترهلات تحدث لسببين رئيسيين والسبب الأول هو السمنة المفرطة، إلا أنه يمكن التحكم فيها، وذلك عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية لشد وتهيئة الجسم مسبقاً على خسارة الوزن.

  • عند تكتل الدهون يزداد حجم الجسم ويتمدد الجلد لكي يتلائم مع الوضعية الجديدة للجسم.
  • عند محاولة خسارة الوزن الزائد سَتَقل الدهون في الجسم ولكن الجلد سيبقى على تمدده، وبذلك يحدث الترهل.
  • ممارسة الرياضه تحد من الترهل إلى حدٍ معين فقط.

أما السبب الثاني الذي لا بُد من حدوثه، ويُمَثل أبرز معاناة الأُمهات بعد فترة حمل طويلة هو ترهلات ما بعد الولادة فما هي الأسباب، وكيف يُمكن علاجها.

أسباب ترهلات البطن بعد الولادة

  • ففي مرحلة الحمل يتغير شكل الجسم بشكلٍ ملحوظ لاتساع حجم الجنين والتمدد بما يناسب نموه.
  • يتمدد الجلد بشكلٍ كبير في مناطق عدة كالبطن والصدر والأرداف.
  • بعد الولادة سيحاول الجسم الرجوع الى شكله الطبيعي، ونخص في ذلك منطقة البطن.
  • يرجع الجلد إلى التقلص والإنكماش على نفسه  دون سابق إنذار أو تهيئة مُسبقة، وبذلك تحدث ترهلات البطن .

نصائح للتخلص من شبح الترهل والوقاية من حصوله أثناء الحمل وبعد الولادة:

  • مَضغ الطعام جيداً، وذلكَ يساعد على الشعور بالشبع، وتفادي الانتفاخ.
  • تجَنُب المشروبات الغازيةِ، وذلِك لاحتوائها على نِسبه مرتفعة جداً من السكريات، فهي تزيد من الإنتفاخ لاحتوائها على الغازات، كما وأنها مضرة بصحة الجنين.
  • الابتعاد عن الأطعمة المقلية والسريعة لأنها مُشبعة بالدهون الضارة، والتي تُسبب التخمة لدى الحامل، وتقلل من حركتها في ممارسة نشاطها اليومي.
  • الإكثار من شُرب الماء أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، لأن الماء يُعتبر مُنَقي طبيعي للجسم، ويحافظ على نضارة البشرةِ، ويمنحها إشراقاً طبيعياً.
  • تَجنب ارتداء الحذاء بالكعب العالي لساعاتٍ طويلةٍ، لأن الجسم يقوم لا إرادياً بالإنحناء والتَقوس للأمام بسبب الحِمل الزائد في منطقة البطن.
  • الجلوس الصحيح، يُساعد الجلوس الصحيح على شَد منطقة البطن، ومَنع إرتخاء العضلات.
  • ممارسة التمارين الرياضية، يوجد وقت كافي لممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم كرياضة المشي مثلاً.
  • الرياضة، هي مُنشط رائع للحامل، وتشد الجسم كاملاً وبذلك تُقلل بنسَب عالية من الترهلات، وتُسَهل الولادة في الشهور الآخيرة.
  • على المرأة الحامل تجَنب الإنحناء لفترات طويلة، فهي تأخذ نفس نتائج ارتداء الكعب العالي.
  • اصلاح العلاقة مع المشروبات العُشبية الطبية.

بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد في التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة:

  • خلطة الشاي الأخضر (ملعقة شاي أخضر، وملعقة زنجبيل مطحون، ونعناع أخضر، وملعقة قشر الرمان).
  • تُغلى جميع المُكونات دون إضافة السُكَر، وتشرب يومياً، وهذه الخلطة رائعة لشد الجسم، و التخَلُص من التَمدُدات كالخطوط البيضاء المزعجة.
  • خلطة (زيت القرنفل، وزيت الياسمين) يخلطا معا جيداً، وتُدَلَك منطقة الترهل بشكلٍ يومي.
  • خلطة القرفة المطحونة والقهوة لشد الجلد، وتمزج حتى تصبح كريمية وتدهن على منطقة الترهل، بشكلٍ يومي.