تركيب الخلية البكتيرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تركيب الخلية البكتيرية

تعد البكتيريا أحد الكائنات الحية الدقيقة ذات الخلية الواحدة، ويوجد لها الكثير من الأنواع مثل الحلزوني والعصيات والمكورات، كما أن هذه الأنواع تأخذ أشكالاً مختلفة، فيوجد منها على شكل سبحة أو عقد التي تعرف بالمكورات العقدية، ومنها ما هو على شكل عنقود، ومن الممكن أن تعيش البكتيريا في ظروف سيئة وقاسية جداً، فهي قد تتمكن من العيش في التربة وحتى الماء سواء أكانت المياه كبريتية أو حارة أو حامضة، كما أنها تستطيع العيش على عمق يزيد عن 400 متر داخل الثلوج، وتعيش في العديد من الحيوانات والنباتات وأعماق البحار وفي الهواء، بالإضافة إلى أنه يوجد العديد من أنواع البكتيريا داخل أمعاء الإنسان، كما تتواجد داخل أجهزة الهضم التي تخص الحيوانات المجترة، وسنقدم معلومات بارزة ومهمة حول تركيب الخلية البكتيرية خلال هذا المقال.

تركيب الخلية البكتيرية

  • السيتوبلازم: يعتبر السيتوبلازم هو الجزء الهلامي المتواجد داخل الغشاء الخلوي، والذي يقع بين النواة والغشاء الخلوي، ويحتوي الغشاء الخلوي على جميع التراكيب الخلوية المختلفة، ويتميز بلزوجته التي تختلف نتيجة اختلاف المناطق الموجودة في نفس الخلية، وهو الوسط الذي تتم فيه جميع التفاعلات الكيميائية داخل التراكيب التي تحيط بها أغشية تسمى العضيات.
  • الأسواط: تتواجد الأسواط في أغلب أنواع البكتيريا بمختلف أشكالها، كما تنشأ الأسواط من الغشاء السيتوبلازمي، وتستخدمها البكتيريا لسبب محدد وهو مساعدتها على الحركة، فهي تزيد من مرونة البكتيريا وقدرتها وسرعتها في الحركة، وفي علم البكتيريا تسمى البكتيريا التي تحتوي في تركيبها على الأسواط بالبكتيريا المتحركة، وتعد الأسواط من الصفات التي تميز البكتيريا.
  • الطبقة السطحية: توجد الطبقة السطحية في جميع الخلايا البكتيرية، وتتميز في عدم القدرة على رؤيتها عن طريق استخدام الفحص المجهري لدى بعض الأنواع، ويعود السبب في ذلك إلى تهتك هذه الطبقة ورقتها في أغلب الأوقات.
  • الغشاء السيتوبلازمي: من الممكن تعريف الغشاء الخلوي أو الغشاء السيتوبلازمي بالاكتوبلاست، ويتميز الغشاء السيتوبلازمي برقته وقدرته على الإحاطة بكافة المكونات الموجودة داخل الخلية، حيث يقوم بفصل جميع المحتويات المتواجدة داخل الخلية عن كافة ما يحيط بها، ويتكون هذا الغشاء من طبقتين اثنتين، ويتواجد في جميع خلايا الكائنات الحية.
  • الجدار الخلوي: هو طبقة صلبة تعمل على إحاطة الخلية بالكامل من الخارج، كما تقوم بالعديد من الوظائف مثل تحديد شكل الخلية، وتوفير الحماية لها، بالإضافة إلى توفير الصلابة أيضاً، ومن الممكن تحديد الجدار الخلوي للكثير من الخلايا سواء أكانت غير حقيقية النواة أو حقيقية النواة، حيث من الممكن تحديد الجدار الخلوي للفطريات، والبكتيريا، والنباتات، والطحالب.
  • النتوءات: تعمل النتوءات على مساعدة البكتيريا في عملية الالتصاق بخلايا العائل.