تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية

الاستزراع السمكي

يُعرف الاستزراع السمكي على أنّه تنمية الأحياء البحريّة وتربيتها في مزارعَ مائيّة، سواءً كانت حيوانية أم نباتية، حيث يمكنُ السيطرة على ظروف بيئتها المناسبة لزيادة منتوج الأسماك بجميع أنواعها، ويمكن تربية الأسماك في أقفاص أو أحواض ترابية أو في الأحواض الصناعية، ويتمُّ الاستزراع السمكيّ لعدّة أهداف، منها: تحسين نوعية الإنتاج السمكي وزيادة فرص للعمل، كما أنه يعدُّ مصدرًا للرزقِ الوفير، وسيتم ذكر معلومات عن تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية في هذا المقال.

تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية

نظرًا لأهمية الثروة السمكية في الاقتصاد، أقام مركز العلوم البحرية والسميكة مختبرًا للاستزراع السمكيّ في عام 1992 لإجراء أبحاث حول كيفية تحسين مستوى إنتاج الأسماك، وقد تم إنشاء العديد من المزارع السميكة منذ عام 1994 والتي تم التركيز فيها على تربية الربيان الأبيض واستزراع المحار الصخر، والعديد من الأسماك التي يخشى عليها من الانقراض، حيث يمكن إنشاء المزارع بشكل مبسط  على شكل خزانات أو حاويات لأغراض تجارية، وتعدُّ الأحواض البلاستيكيّة من الطرق الناجحة إلا أنها تحتاج إلى ظروف خاصة، وسيتم توضيح لطرق تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية فيما يأتي:

  • يجبُ اختيارُ المنطقة المناسبة، حيث تكونُ الأرض مستنقعيّة، كما يجبُ إمدادُ الأحواض بمياهٍ دافئة، ويمكن إمدادها من المياه الجوفية أو البحيرات أو الأنهار، أي يجبَ أن تكون المياه في هذه المنطقة متوفرة بكثرة.
  • رَسْمُ حدود للبركة للبدء بالحفر بحيث يكون عمقها ومساحتها حسب نوعية الأسماك المراد تربيتها.
  • توضع على حدود الحوض أكياس مملوءة بالرمل ثمّ تغطى بأكياس بلاستيكية ثم ترصف بالإسمنت.
  • يُغطى الحوض بالكامل بورقة المشمع البلاستيكيّ من القاع حتى الحدود من الأعلى.
  • يُملأ الحوض البلاستيكي بالماء حتى يصل مستوى الماء إلى الأعلى.
  • يغطى الحوض بحاجز شبكي لحمايته من الأوساخ وتلوث المياه.
  • يجب معرفة درجة الحرارة التي تناسب نوع الأسماك المراد تربيتها وتوفيرها لها.
  • يجب تنظيف الأحواض بين الحين والآخر، ويكون تنظيفها بتفريغ ربع كمية الماء المتواجدة بالحوض، ثم ملئه من جديد مع مراعاة وضع شبك لتصفيه الأسماك الصغيرة من التسرّب من الحوض.
  • تتغذّى الأسماك على الأعلفة الجافة والتي تحتوي على مستوى قليل من البروتين لتسهم في تسمينها.
  • تُربَّى الأسماك بأحجام مختلفة وتبدأ تربيتها من طور البيضة حتى تصل إلى مرحلة طور البلوغ ليتم تسويقها.

أنواع الأسماك التي يمكن تربيتها

هناك أنواع مختلفة لتربية الأسماك، حيث يمكن تربيتها في الأحواض المنزلية أو تربيتها في الأحواض المغلقة، ويجب معرفة كيفية تربيتها والاعتناء بها، وسيتم ذكر بعض أنواع الأسماك التي يمكن تربيتها في الأحواض المغلقة فيما يأتي:

  • سمك الشبوط: وهي من الأسماك التي تحبُّ الدفء حيث تكون الدرجة المثالية لنموّ الأسماك وتكاثرها أعلى من 20 درجة مئويّة، وهو من الأسماك السريعة النموّ، كما أنّها تستطيع تحمُّل نقص كميّة الأكسجين بالمقارنة مع الأسماك الأخرى.
  • سمك التراوت قوس قزح: وهو أحدُ أنواع سمك السلمون ويكونُ مرقّطًا على شكلِ قوس قزح، كما أنّه سريع النمو، حيث يحتاج إلى مياه صافية وجارية خلال تربيته، كما أنه يحتاج إلى مياه نقية ومشبعة بالأكسيجين.
  • الكاربيات الصينية: وهو من الأسماك السريعة النمو، وتعدُّ النباتات المائية غذائها المفضل، ويمكن تربيتها في في المياه العذبة وبدرجة حرارة دافئة.
  • أسماك البوري: وهو من الأسماك التي يمكن تربيتها في المياه العذبة أو قليلة الملوحة، ويمكن استزراع سمك البوري حتى يصل عمرها إلى السنتين، وتتغذى هذه الأسماك على البقايا العضوية والطحالب الملتصقة على الصخور البحريّة.