تخفيضات للميزانية تساعد في التوفير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تخفيضات للميزانية تساعد في التوفير

نظرا لتزايد متطلبات الحياة الأساسية, و غلاء أسعار الأمور الضرورية, بالإضافة إلى الكمالية منها, تزداد قيمة الميزانية في كل شهر عن الأشهر التي تسبقها, ليصبح مقدار الإنفاق خياليا, و لا يطاق, الأمر الذي يدفع البعض إلى الدخول بحالة من الإكتئاب, و التوتر ابتدائا من بداية الشهر, و حتى نهايته, و لذلك ينبغي البحث عن وسائل تساهم في تخفيض قيمة هذه الميزانية المرتفعة, و الحد من عمليات الإنفاق المتزايدة, عن طريق:

خفض عداد سخان المياه

تزداد تكاليف فاتورة الكهرباء, عند زيادة عداد سخان المياه, الأمر الذي يرفع من الميزانية, لتصبح غير معقولة, لذلك لابد من ترشيد الإستهلاك, و محاولة تخفيض درجة الحرارة إلى 120 مثلا بدلا من 150 درجة.

ايقاف استخدام المكيف

يعتبر استعمال المكيف من الأمور المكلفة جدا, و خاصة عند تشغيله لساعات طويلة, مما يزيد من تكاليف الميزانية, و يزيد من معدلات الإنفاق.

تثبيت رأس دش ذات تدفق منخفض

إن انخفاض رأس الدش, يقلل من كمية الماء التي يتم استخدامها, من دون الإنقاص من ضغط المياه, و بالتالي التقليل من سعر الفاتورة, و الميزانية العامة.

العيش باقتصاد

تساعد المعيشة بشكل مقتصد من خفض الميزانية الكبيرة, عن طريق الإستفادة من كل ما لدى الأشخاص, من دون شراء المزيد, كتناول بقايا الطعام, و استخدام جميع المنتجات الموجودة داخل الزجاجات, و المرطبانات قبل رميها, أو التخلص منها.

مراجعة الفواتير

الكثير منا يعيش في هذا الواقع بشكل مفرط, نتيجة تزايد احتياجاتنا, و متطلباتنا, بالإضافة إلى الثورة التكنولوجية, التي سيطرت على الجميع, لتجعلنا من مدمنين الهواتف النقالة, و الأجهزة الكهربائية, التي تزيد من مصروفاتنا, و من ميزانياتنا, بصورة متطردة, لذا فإنه من اللازم مراجعة جميع الفواتير, التي تساعد في ترشيد الإستهلاك, و التقليل من الإنفاق.

اتباع حمية غذائية

قد تعتبر هذه الخطوة, أو الفكرة ضربا من الجنون, إلا أنها مفيدة لجميع الأطراف, فبهذه الطريقة يمكن المحافظة على الصحة, و بطريقة أخرى تقل مصروفات شراء الأطعمة التي يمكن الإستغناء عنها.