تحليل DNA لإثبات النسب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
تحليل DNA لإثبات النسب

تحديد النسب

يحمل تحديد النسب في العديد من الدول الغربية أهمية كبيرة للغاية، وذلك نظرًا للممارسات الجنسية العشوائية والتي تحدث بشكل كبير ودون تنظيم من جهة، وللضرورات الجنائية التي تتعلق بأمور الميراث والمحاكمات القضائية المتعلقة بالخيانات الزوجية من جهة أخرى، ولذلك تمّ تطوير العديد من التقنيات والاختبارات التي تساعد في تحديد النسب بدقة كبيرة جدًا، وذلك بناء على المادة الوراثية لكلّ من الأب أو الأم والطفل، وتفيد هذه التقنيات أيضًا في دراسة الاضطرابات الوراثية والتي يمكن أن تنتقل عبر أجيال الأسرة الواحدة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن تحليل DNA لإثبات النسب وفوائده الأخرى من الناحية الطبية والجنائية.

تحليل DNA لإثبات النسب

إنّ تحليل DNA لإثبات النسب هو التحليل الذي يتم إجراؤه للحصول على نتيجة مؤكّدة فيما كان أحد الأشخاص هو الأب البيولوجي -أو الأب الحقيقي من الناحية البيولوجية- لطفل أو شخص معين، وتتضمن عملية إجراء التحليل الحصول على العديد من العينات من سوائل الجسم المختلفة للشخصين لدراسة التطابق في بعض الأجزاء الجينية من المادة الوراثية لهذين الشخصين، ويُعد الحمض النووي والمعروف باسم DNA بمثابة بصمة فريدة جدًا من نوعها تشكّل صفات الشخص الوراثية وبنيته، وعندما يتم الإلقاح، فإنّ خلايا الجنين الذي يتشكّل تأتي بمادتها الوراثية من الأب والأم على حدّ سواء، حيث تتشكّل كل خلية من خلايا الجنين من نصفي المادة الوراثية القادمين من النطفة والبويضة على حدّ سواء. [١]

لماذا تُجرى تحاليل DNA

لا يقتصر دور دراسة المادة الوراثية على تحليل DNA لإثبات النسب فقط، بل يمكن الحصول على معلومات كبيرة وواسعة فيما يخص الأمراض الوراثية والمورثات الطافرة التي يملكها الشخص، بالإضافة إلى دور هذا التحليل الهائل في الحصول على إثباتات قاطعة في المحاكم الجنائية، حيث استُخدم هذا الاختبار بدءًا منذ عام 1984 في حالات مثل: [٢]

  • التماس الجسدي المباشر مع عينة من دليل معين لاستبعاد أو تأكيد استخدام شخص لهذا الدليل.
  • تحديد النسب بالنسبة للأب أو الإخوة أو الأقارب الآخرين.
  • تحديد هوية الأجساد المتوفاة منذ زمن بعيد أو المهترئة بحيث لا يمكن تحديدها عن طريق الشكل.
  • الاحتفاظ بنسخة من المادة الوراثية في بعض الدول على شكل ملفّات الكترونية بين أيدي الشرطة للمساعدة في حلّ الجرائم بشكل سريع ودقيق.

وبالإضافة إلى الحالات الجنائية، يمكن الاستفادة من تحاليل DNA بشكل واسع وكبير في المجال الطبي، حيث يمكن أن تُستخدم في الحالات أو الفوائد الآتية:

  • مطابقة نسيج الأشخاص الذين يرغبون بالتبرّع بالأعضاء مع هؤلاء الذين سيتلقّون العضو.
  • تحديد الأمراض الوراثية القابلة للانتقال عبر أجيال العائلة لمحاولة تجنّب هذه المشكلة مع الأجيال القادمة.
  • محاولة الحصول على علاجات جديدة للأمراض والحالات الوراثية عبر دراسة آلية وسبب حدوث المرض.

من أين تؤخذ عينات التحليل

يمكن الحصول على عينات من أجل تحليل DNA لتحديد النسب أو لتحرّي بعض الأمور الجنائية عن طريق العديد من سوائل وأوساط الجسم، فقد يتم الحصول على العينة من الدم أو البشرة أو السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين أثناء الحمل أو الأنسجة الأخرى التي يتم تجميعها أحيانًا من ساحات الآثار أو الجرائم، وفيما يأتي بعض التفصيل لكيفية الحصول على بعض هذه العينات: [٣]

  • العينة الدموية: وذلك كما هو الحال في الحصول على العينات الدموية للتحاليل المخبرية الأخرى، أي عبر إدخال إبرة في أحد أوردة الجسم والحصول على عينة دموية منه.
  • عينة من باطن الخد: قد يتم طلب عينة لبعض التحاليل عبر إجراء مسحة لباطن الخد لإجراء الدراسة الوراثية عليها.
  • أخذ عينة من السائل الأمنيوسي: حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة عبر جدار بطن المرأة الحامل وصولًا إلى رحمها ثم إلى الكيس السلوي المحيط بالجنين، وذلك للحصول على عينات من هذا السائل للقيام بدراسته، حيث يحتوي هذا السائل على عينات نسيجية من جسد الجنين، وبالتالي يمكن الحصول على معلومات كافية فيما يخص الأمراض الوراثية الخاصة.
  • عينة من الزغابة المشيمية: وبهذا الإجراء يتم الحصول على عينة صغيرة من نسيج المشيمة إمّا عبر المهبل وعنق الرحم أو عبر جدار البطن، وذلك بحسب الحالة الموجودة.

المراجع[+]

  1. "DNA Paternity Test", my.clevelandclinic.org, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  2. "What Is DNA Fingerprinting?", www.webmd.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  3. "Genetic testing", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-05-2019. Edited.