تحسين أداء هاتف الأندرويد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تحسين أداء هاتف الأندرويد

هاتف الأندرويد

إن هواتف الأندرويد لا تعني أنها ماركة محددة من الهواتف, حيث أن الأندرويد هو نظام تشغيل يستخدم لمختلف أنواع الأجهزة, وكغيره من أنظمة التشغيل يتعرض الأندرويد للكثير من الأخطاء و الضغوطات بعد العمل لفترات طويلة, و قد ذلك إلى بطء الهاتف و تراجع اداءه,و بالتالي يتوجب على المستخدم أن يقوم ببعض الخطوات البسيطة للمحافظة على سرعة عمل هاتفه, و في ما يلي أبرز هذه الخطوات.

تحديث نظام الأندرويد

لا يوجد أي عمل كامل و خالي من العيوب, و بالتالي فإن مصممي البرمجيات يقومون بتحديثها بشكل دوري للحصول على أفضل أداء لها, و كذلك نظام الأندرويد يحتاج للتحديث بين الحين و الأخر للتخلص من الأخطاء و الأعطال التي تحدث له أثناء العمل, إن هذه الأخطاء في الغالب هي المسئولة عن تراجع أداء الهاتف.

إزالة التطبيقات الغير ضرورية

عندما يمتلك المرء هاتف ذكي فإنه يحاول أن حصل على أكبر قدر ممكن التطبيقات سواء كان يحتاجها أم لا, و تكمن بهذه البرمجيات بأنه تحجز مساحة من ذاكرة الهاتف المؤقته و الدائمة و بالتالي فإنها توثر على عمله في حال كان عدد هذه التطبيقات كبير, و كما أن هناك بعض التطبيقات التي تعمل في الخفاء و بالتالي فأنها تبقي معالج الهاتف منشغلا و هذا يؤدي إلى تراجع عمل الهاتف.

شريحة الذاكرة

إن عمل شريحة الذاكرة مطابق لعمل القرص الصلب في الحاسوب, و بالتالي فإنها تمتلك سرعة تخزين و سرعة قراءة,و بالتالي إن استخدام ذاكرة ذات سرعة منخفضة نسبيا مع الهاتف يمكن أن يسبب في تراجع أداءه, و بالتالي عند شراء شريحة ذاكرة لزيادة سعة تخزين الهاتف يجب مراعاة سرعة عمل هذه الذاكرة من أجل أن تتوافق مع قدرات الهاتف و نظام التشغيل.

خلفيات الشاشة المتحركة

على الرغم من أن خلفيات الشاشة المتحركة جميلة و تجذب الكثير من مستخدمي الهواتف, إلا ان لها أثر كبير على أداء الهاتف, حيث ان الحركة التي تحدث للخلفية تتطلب جزء من عمل معالج الهاتف الرئيسي و معالج الرسومات,و بالتالي فإنها تزيد من العبء على الهاتف مما يؤدي إلى تراجع أداءه و سرعة نفاذ البطارية.