تاريخ ظهور البروباغندا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تاريخ ظهور البروباغندا

عرفت بروباغندا بأنها نمط الدعاية التي تهتم بنشر المعلومات من خلال توجيه مجموعة مكثفة من الرسائل، لتقوم بالتأثير على سلوك وآراء عدد كبير من الأشخاص المستهدفة، وتعرف بأنها مضادة للموضوعية في طرح المواضيع، وتقديم معلومات ناقصة، وربما تكون كاذبة وملفقة، وتعتمد في  النشر  على التأثير العاطفي، والغير عقلاني، بهدف تغيير جميع ما يتعلق بالحالة المستهدفة، لصالح أجندات سياسية.

أصل كلمة بروباغندا

  • تعود الكلمة إلى كونغريقاتيو دي بروباجاندا فيديرو التي تعني مجمع نشر الإيمان، وقد قام بتأسيسه البابا غريغوري الخامس عشر وذلك 1622.
  • تعني كلمة بروباغندا بنشر المعلومات دون أي دلالات مضللة، أما المعنى الحالي للكلمة، فقد انتشر خلال الحرب العالمية الأولى بعد أن أصبح اسماً مرتبطاً بالسياسة.

تاريخ ظهور البروباغندا

  • تم استخدام كلمة بروباغندا خلال الحروب التي شهدتها أوروبا ما بين 1618 – 1648.
  • بسبب الخوف من إنتشار أفكار مارتن لوثر، حيث قاموا بتشكيل كنسية للدعاية.
  • بعد قيام الثورة الفرنسية، امتلكت الصحافة سلطة كبيرة في التأثير على الشعب، مما أدى إلى استخدام اسلوب الدعاية كأسلوب سياسي في الصراع السياسي.
  • خلال الحرب العالمية الأولى، قام الرئيس الاميركي ويلسون بتأسيس لجنة دعائية ضمت الكبار من المفكرين والمنظرين الاكاديميين مثل جون ديوي، فالتر لبمان، أدورد بيرنايس.
  • أسست بريطانيا وزارة للدعاية مهمتها تحريض الشعب الأميركي ضد الشعب الألماني.
  •  اهتمت الشيوعية بالتحريض ضد الفكر البرجوازي وتهديمه والقيام بنشر الفكر الاشتراكي.

تطور مفهوم البروباغندا

  • لم تعد البروباغندا تعمل عما كانت عليه في القرن الماضي، فقد كانت مرتبطة بالأكاذيب، وتجاهل العلم والحقيقة والمنطق.
  • مع تطور وسائل الاعلام والمعلومات والاتصالات، تطورت الدعاية والبروباغندا، وأصبحت مبنية على مجموعة قوانين صارمة ومحددة، حتى لا تفقد قوتها وتأثيرها الدعائي من خلال الثورة العالمية  لوسائل الاتصال.
  • كانت الدعاية قديماً تعتمد على بناء محددة، وتعتبر رجل الدعاية، من خلال التطرق لمواهبه الذاتية، وذكاء شخصيته.
  • في الوقت الحالي، اعتمدت على الدراسات الدقيقة والتحليلات العلمية.

أنواع البروباغندا

  • تشترك الدعاية مع الإعلان و العلاقات العامة، فالإعلان و العلاقات العامة هي دعاية لمنظمات أو علامات تجارية أو أفراد.
  • البروباغاندا دعاية من خلال استغلال التقنيات الحديثة، لبث أفكار سياسية واجتماعية ودينية، للتأثير في الرأي العام من خلال سيكولوجية متعددة.
  • البروباغندا البيضاء والسوداء والرمادية تختلف انواع الدعاية بحسب المصدر والمضمون والاسلوب.
  •  الدعاية البيضاء تعتمد على إظهار الدعائي نفسه، وتعريف أهدافه الدعائية وآراءه،  ومطالبة المتلقي بالاستجابة له .
  • الدعاية السوداء: هي التي تقوم بإخفاء هويتها وأهدافها، والمصدر الذي يكمن خلفها، من دون إشعار المتلقي بأن أحدا يؤثر فيهم .
  • الدعاية الرمادية: وهو اللون من الدعاية التي تعلن بعض ما عندها وتخفي البعض الآخر.

عوامل فعالية البروباغندا 

يوجد عدة عوامل تساعد في تحقيق فاعلية اكبر لعملية الدعاية :-

  • العمل على احتكار  وسائل الإعلام  لصالح الجهة الدعائية.
  • توجيه الدعاية في طريق محدد.
  • العمل على تعزيز الدعاية وزيادة فعاليتها.
  •  التنويع في أساليب الدعاية.

المراجع:  1  2