تاريخ طب الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تاريخ طب الأسنان

مقدمة عن طب الأسنان

طب الأسنان هو أحد فروع الطب البشري، فطبيب الأسنان ليس فقط الشخص الذي يقوم بخلع الأسنان، وإنما يقوم بالعناية بالفم و الأسنان بشكل عام، كما أن تخصص طب الأسنان يتطلب الذكاء و القدرة، و يتطلب مستويات عالية من البراعة اليدوية، و مهارات تحليلية، فالأسنان و اللثة وأمراضهما شكلت مشكلة للكثير من الناس، ولذلك سعى الكثير إلى إيجاد حلول وأدوية لهذه الأمراض منذ قديم الزمان، فما هو تاريخ طب الأسنان وكيف بدأ.

تاريخ طب الأسنان

منذ أن نشأت البشريه وجدت الأسنان لكي تقوم يوظائفها المتعدده، منها التجميليه و الوظيفيه و النطق  وغيرها من الوظائف، و تطور علم طب الأسنان مع تطور البشريه بالتزامن، ففي القرن الخامس قبل الميلاد مارس القدماء فن صناعة الأسنان وسعوا إلى تبديل السن الطبيعي حين  فقده إلى سن   صناعي، و عرف  العرب عملية شد الأسنان بواسطة الذهب، حيث كان عثمان بن عفان رضي الله  عنه كما تذكر الروايات أنه قد شد أسنانه بخيوط من الذهب، و كذلك أبو مسلم  معاذ وعبد الملك بن مروان وغيرهم،  وقد وصف بعضهم أدويه ومساحيق  لتقوية اللثه وتسكين  ألم السن, وكان العرب أول  من قاموا باستخدام  زيت القرنفل في معالجة  الأسنان وتسكين الألم وما زالوا  يستخدمونه حتى  يومنا هذا في مختلف عيادات الأسنان في العالم .

كما كتب العرب في مجال طب الأسنان رسائل وأبحاث عديده، ومن أشهر الأطباء الذين اشتهروا في   طب الأسنان ( الرازي ) فقد اهتم كثيرا في طب الأسنان، حيث خصص الجزء الثالث من كتابه (الحاوي)  لأمراض  الأسنان  واللثه واللسان وأمراض الفم، و طرق العلاج بواسطة الأدويه و الأدوات المستخدمة في قلع الأسنان أو كيها بالنار، وكتب عن طرق معالجة الأورام جراحيا.

كما وجد في المومياء المصريه بعض الجماجم التي ربطت أسنانها بواسطة أسلاك مصنوعه من الذهب،  لكي تقوم بتثبيت الأسنان المتقلقلة مع الأسنان التي بجوارها.

و في  عام 160 استخدم الرومان التيجان الذهبيه  لتلبيس الأسنان وتثبيت الكسور، كما استخدم المسلمون السواك وهو سنة النبي صلى الله عليه وسلم، و كان من أنجح  الوسائل في الوقاية من  الأمراض، و في عام 900 ميلادي استخدم الصينيون أول حشوه مكونه من  الفضه، وفي عام 1210 اصبح الحلاقون في فرنسا متخصصون في قلع الأسنان.

كما اخترع  الدكتور john greenwood عام 1791 جهاز لحفر الأسنان المصابة بالتسوس، والذى يدور  بواسطة القدم، واقتبس  الفكره من  ماكنة الخياطه التي كانت والدته تستخدمها، حيث يعتبر هذا الطبيب طبيب أسنان الرئيس الأمريكي الأول جورج واشنطن، و في عام  1790 اخترعJosiah flagg أول كرسي للأسنان.

و اخترع  George f  green عام 1871 جهاز الهاندبيس الكهربائي، حيث  يقوم هذا الجهاز على  حفر الأسنان المصابه بواسطة جهاز الأسنان الكهربائي، والهاندبيس هي القبضه التى  يمسك بها طبيب الأسنان بيده ليقوم بعلاج الأسنان بواسطة حفر السن وإزالة الجزء المصاب من السن، ويقوم طبيب الأسنان  بوضع  الحشوه  فى  مكان  الحفره  لوقاية السن من القلع، وفي عام 1895 اكتشف  العالم الألماني رونتجن أشعة اكس، و في عام  1896 استخدمها الطبيب Edmond kell s في تصوير أول أشعة للأسنان، للفكين العلوي والسفلي فى التاريخ.

تخصصات طب الأسنان

تتنوع تخصصات طب الفم والأسنان، وتختلف حسب الجامعات في كل دولة، ومنها:

علاج الأسنان

هو أشهر التخصصات التي تمارس في مهنة طب الأسنان، و يتم التعامل فيها مع الأسنان المصابة بالتسوس والتلف، حيث يرمم الطبيب الأسنان بواسطة الحشو المكون من الفضة والزئبق، وذلك للأسنان الخلفية، أما الأسنان الأمامية فتستخدم لها حشوات بنفس لون السن لمراعاة الشكل الجمالي.

ولمكافحة تسوس الأسنان يوصي الأطباء بتنظيم مواعيد الفحص بشكل دوري، بحيث لا تقل عن مرة واحدة كل عام، كما أن علاج التسوس لا يكون إلا بإزالة الجزء المصاب ووضع الحشوة، إلا أن الوقاية من التسوس ممكنة وبسيطة وذلك بتنظيف الأسنان، واستخدام المنتجات التي تحتوي على الفلورايد.

تقويم الأسنان

من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى زيارة طبيب الأسنان بعد العلاج هو التقويم، ويختص ذلك المجال بإصلاح عيوب إطباق الأسنان في الحالات التي تكون فيها الأسنان غير منتظمة في الفك، أو يكون أحد الفكين بارزاً بدرجة كبيرة تسبب تشوها في ملامح الوجه، ويتم العلاج بواسطة تركيب أجهزة التقويم التي تنقسم إلى ثابت ومتحرك، وتتم المفاضلة بينهما حسب الحالة، كما يمكن للطبيب أن يخلع أحد الأسنان الدائمة من أجل إتمام عملية التقويم، ولا يستبعد في بعض الحالات أن يخلع الطبيب أكثر من سن، كما أن بعض الحالات تستدعي التدخل الجراحي لتقديم أو تأخير موضع أحد الفكين أو كلاهما.