تاريخ شركة باي بال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تاريخ شركة باي بال

باي بال هو موقع ويب تجاري يسمح للمستخدم بتحويل الأموال عن طريق الإنترنت والبريد الإلكتروني لعدة عناوين مختلفة، كما يمكن للمستخدم إرسال الأموال إلى المستقبل أو تحويله لحساب في المصرف، حيث تعد خدمة العملة الإلكترونية طريقة بديلة عن الطرق الورقية التقليدية المتعامل بها منذ القدم مثل الأموال النقدية، أو الشيكلت، أو الحوالات المالية، حيث تم تأسيس شركة باي بال من قبل بيتر ثيل، ولوك نوزيك، وماكس ليفيتشن،  وأيلون ماسك.

معلومات عن شركة باي بال

  • ينفذ موقع باي بال عمليات الدفع لمواقع البيع، ومزادات الإنترنت، وغيرها الكثير، حيث أن للموقع أجراً إضافياً للموقع نفسه.
  • في أكتوبر 2002 أصبح الموقع شركة تابعة بالكامل لإي باي، ويقع مقر الشركة الرئيسي في كاليفورنيا، والولايات المتحدة الأمريكية.
  • يعتبر الموقع الأكثر شهرة عالمياً في مجال الدفع عبر الإنترنت، حيث يحتوي مع ما يقارب أكثر من 169 مليون حساب في مختلف أنحاء العالم.
  • باي بال يوفر الكثير من الخدمات في 203 سوقاً و26 عملية في مختلف أنحاء العالم، مما جعله أن يكون دعامة قوية للتجارة الإلكترونية العالمية، من خلال إتاحة خيارات الدفع عبر المواقع والعملات ولغات العالم المختلفة.
  • من شروط الإنضمام للشركة أن تكون أعمارهم لا تقل عن 18 عاماً، وأن تكون لديهم بطاقة سحب أو بطاقة إئتمان أو حساب بنك وأن يكون لديهم بريد إلكتروني لكي يتمكنوا من التسوق عبر الإنترنت.

تاريخ شركة باي بال

  • تأسست الشركة في عام 1998 من أربعة أشخاص فقط.
  • انضمت باي بال إلى موقع المزادات إيباي ما بين العام 2002-2014.
  • في ال 30 من سبتمبر من عام 2014 قامت الشركة بالإنفصال عن إيباي بعلامة تجارية جديدة كشركة تابعة لمجموعة إيباي للتسوق عبر الإنترنت بيسر وسهولة.

باي بال في الدول العربية

  • الدول العربية التي تتمكن من إستقبال وإرسال الأموال منها هذه الشركة هي: الإمارات العربية المتحدة، قطر، الكويت، السعودية، البحرين، الأردن، الجزائر، المغرب، مصر، سلطنة عُمان.
  • الدول العربية التي تستطيع إرسال الأموال فقط (أي أنها غير قادرة على استقبال الأموال) عن طريق هذه الخدمة هي: جزر القمر، جيبوتي، موريتانيا، الصومال، اليمن.
  • الدول العربية التي لا تتمكن من استخدام هذه الخدمة حالياً، هي: العراق، لبنان، ليبيا، السودان، سوريا، فلسطين.
  • هذه الخدمة سهلت الكثير من المعوقات التي كانت قديماً قبل ظهور هذه الخدمة، أي أنها وفرت وقت وجهد، وأصبحت عملية إرسال وإستقبال الأموال في منتهى السهولة في الوقت الحالي.