الحضارة الإغريقية تعد الحضارة الإغريقية من أكبر وأعظم الحضارات التي نشأت قديمًا، وقد ازدادت قوة تلك الحضارة في القرن الرابع والخامس قبل الميلاد وخاصةً عند ظهور مدن كأثينا وإسبارطة، واشتهرت الحضارة الإغريقية بالفن والفكر والسياسة بين الحضارات الأخرى، وهي من أول الدول التي كانت تتمتع بوجود برلماني له روح ديمقراطية متداخلة مع تفاصيل الدولة يتمثل في رجال الدين والفلاسفة والجيش، وهذا المقال سيقدم توضيحًا لتاريخ الحضارة الإغريقية وقيامها تاريخ الحضارة الإغريقية حقق الإسكندر حلم اليونانيين في تكوين إمبراطورية كبيرة بعد الاستيلاء على مصر والشام وشمال إفريقيا، وكانت هناك دعوة لتوحيد الإغريق والمقدونيين على الحكم الفارسي، امتدت الحضارة الإغريقية من مواريا في الهند إلى مصر وتركيا وسوريا، كما ظهرت في بلاد البلقان حتى وصلت بحر إيجة، وقد أثر موقع الحضارة اليونانية تأثيرًا كبيرًا فيها، وذلك لقربها من الشرق واتصالها الحضاري والتجاري بدول شمال إفريقيا، ويسمى الإغريق أنفسهم بالهيليين، كما مرت حضارتهم بعدة عصور منها الأرخي والكلاسيكي والهيلينيسي، أولى الحضارات الإغريقية ظهرت في مدينة تسمى Cyclades وكان السكان يزرعون الزيتون والعنب ويربون الحيوانات، كما نشأت مدن أخرى قريبة منها في البحر المتوسط وبعض الجزر أيضًا مثل: كريت ورودس وقبرص إلى أن انتقلت إلى بلاد اليونان، وقد كان لكل مدينة جيشها وقوانينها وبرلمانها الخاص، حيث نشأت الدولة الإغريقية في القرن الثامن قبل الميلاد وحتى 350 قبل الميلاد. خصائص الحضارة الإغريقية الحضارة عبارة عن مجموعة من المميزات التي تجتمع مع بعضها بعضًا لتكون مزيجًا متناسقًا لصورة تلك الحضارة وتكون إما في شعبها أو تضاريسها أو مناخها وعاداتها وتقاليدها ومن خصائص الحضارة الإغريقية: الأحداث التاريخية المتلاحقة التي جعلت من الإغريق يسارعون في يناء مدنهم وقراهم بسبب تعرضهم للهجمات من قبل الفرس. الخصائص المناخية شبه الأوسطية وذلك بسبب قربها من دول البحر المتوسط وإفريقيا فكانت معتدلة المناخ، ذات أجواء صافية، مما ساعد على ممارسة الأعمال في الهواء الطلق وإقامة المهرجانات والاحتفالات. استخدام حجارة الرخام في البناء حيث كانوا يهتمون بنوعية الحجارة المستخدمة من أجل الحصول على حجارة ملساء ذات خطوط مستقيمة يدخلونها في عملية البناء. الدين الإغريقي كان يعتمد على الظواهر الطبيعية وعبادة الأشخاص، فكل مدينة وقرية لها أعيادها واحتفالاتها الخاصة بها. فنون الحضارة الإغريقية الفن اليوناني القديم له أثر كبير في ثقافة تلك الحضارة والحضارات الأخرى التي عاصرتها، فقد اهتمت بالنحت والعمارة والهندسة، وقد اعتمدت العمارة اليونانية على صناعة الأعمدة، فخلقوا من عمارتهم رمزًا يدل على البساطة والكمال والجمال، فظهر العامود الكورنثي والآيوني والدوركي، كما أتقنوا عملية النحت ومن أمثلة ذلك نحتهم لأفروديت إله الحب والجمال وأبولو وغيرها.

تاريخ الحضارة الإغريقية

تاريخ الحضارة الإغريقية

بواسطة: - آخر تحديث: 27 مايو، 2018

الحضارة الإغريقية

تعد الحضارة الإغريقية من أكبر وأعظم الحضارات التي نشأت قديمًا، وقد ازدادت قوة تلك الحضارة في القرن الرابع والخامس قبل الميلاد وخاصةً عند ظهور مدن كأثينا وإسبارطة، واشتهرت الحضارة الإغريقية بالفن والفكر والسياسة بين الحضارات الأخرى، وهي من أول الدول التي كانت تتمتع بوجود برلماني له روح ديمقراطية متداخلة مع تفاصيل الدولة يتمثل في رجال الدين والفلاسفة والجيش، وهذا المقال سيقدم توضيحًا لتاريخ الحضارة الإغريقية وقيامها

تاريخ الحضارة الإغريقية

حقق الإسكندر حلم اليونانيين في تكوين إمبراطورية كبيرة بعد الاستيلاء على مصر والشام وشمال إفريقيا، وكانت هناك دعوة لتوحيد الإغريق والمقدونيين على الحكم الفارسي، امتدت الحضارة الإغريقية من مواريا في الهند إلى مصر وتركيا وسوريا، كما ظهرت في بلاد البلقان حتى وصلت بحر إيجة، وقد أثر موقع الحضارة اليونانية تأثيرًا كبيرًا فيها، وذلك لقربها من الشرق واتصالها الحضاري والتجاري بدول شمال إفريقيا، ويسمى الإغريق أنفسهم بالهيليين، كما مرت حضارتهم بعدة عصور منها الأرخي والكلاسيكي والهيلينيسي، أولى الحضارات الإغريقية ظهرت في مدينة تسمى Cyclades وكان السكان يزرعون الزيتون والعنب ويربون الحيوانات، كما نشأت مدن أخرى قريبة منها في البحر المتوسط وبعض الجزر أيضًا مثل: كريت ورودس وقبرص إلى أن انتقلت إلى بلاد اليونان، وقد كان لكل مدينة جيشها وقوانينها وبرلمانها الخاص، حيث نشأت الدولة الإغريقية في القرن الثامن قبل الميلاد وحتى 350 قبل الميلاد.

خصائص الحضارة الإغريقية

الحضارة عبارة عن مجموعة من المميزات التي تجتمع مع بعضها بعضًا لتكون مزيجًا متناسقًا لصورة تلك الحضارة وتكون إما في شعبها أو تضاريسها أو مناخها وعاداتها وتقاليدها ومن خصائص الحضارة الإغريقية:

  • الأحداث التاريخية المتلاحقة التي جعلت من الإغريق يسارعون في يناء مدنهم وقراهم بسبب تعرضهم للهجمات من قبل الفرس.
  • الخصائص المناخية شبه الأوسطية وذلك بسبب قربها من دول البحر المتوسط وإفريقيا فكانت معتدلة المناخ، ذات أجواء صافية، مما ساعد على ممارسة الأعمال في الهواء الطلق وإقامة المهرجانات والاحتفالات.
  • استخدام حجارة الرخام في البناء حيث كانوا يهتمون بنوعية الحجارة المستخدمة من أجل الحصول على حجارة ملساء ذات خطوط مستقيمة يدخلونها في عملية البناء.
  • الدين الإغريقي كان يعتمد على الظواهر الطبيعية وعبادة الأشخاص، فكل مدينة وقرية لها أعيادها واحتفالاتها الخاصة بها.

فنون الحضارة الإغريقية

الفن اليوناني القديم له أثر كبير في ثقافة تلك الحضارة والحضارات الأخرى التي عاصرتها، فقد اهتمت بالنحت والعمارة والهندسة، وقد اعتمدت العمارة اليونانية على صناعة الأعمدة، فخلقوا من عمارتهم رمزًا يدل على البساطة والكمال والجمال، فظهر العامود الكورنثي والآيوني والدوركي، كما أتقنوا عملية النحت ومن أمثلة ذلك نحتهم لأفروديت إله الحب والجمال وأبولو وغيرها.