تأملات في سورة الأعراف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
تأملات في سورة الأعراف

سورة الأعراف

سورة الأعراف من السور السبع الطوال في القرآن الكريم، وقد أتت في أول المُصحف الشريف بسبب طول آياتها التي بلغت مائتين وستّ آيات مكيَّة، باستثناء الآيات من 163 إلى 171 فهي آيات مدنيَّة، ويأتي ترتيبها التاسع والثلاثين من حيث نزولها على النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-، وقد نزلت بعد سورة ص، وأمَّا ترتيبها في المصحف العثماني فو السابع، افتتحت السورة بالحروف المقطعة آلمص، واختتمت بآيةٍ تحتوي على سجدة، وهي الآية الأولى التي تحتوي على سجدة في القرآن الكريم من حيث ترتيبها، وسيأتي هذا المقال على ما جاء من تأملات في سورة الأعراف.[١]

تأملات في سورة الأعراف

سورة الأعراف من السور الطوال في القرآن الكريم، وللوقوف على ما جاء من تأملات في سورة الأعراف يحتاج الأمر لصفحات وصفحات، ولقد شرح الدكتور فاضل صالح السامرائيّ بعضًا مما جاء فيها من تأملات بيانية كما في قوله تعالى: {دْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً}،[٢]وجاء في سورة الأعراف أيضًا قوله تعالى: {وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ}، [٣] في الآية الأولى ذكر أن دعوة الله والتضرع إليه يكون "خفية" والخفية من الخفاء، أمَّا في الآية الثانية فقد ورد الأمر بذكر الله بلفظ "خيفة" وهي من الخوف، وقد جاءت الذكر مع لفظ "الخيفة" ولم يأتي مع لفظ "الخفية" لأنَّ ذكر الله في النفس يجب أن يكون بصوت مسموع وإلا لم يكن الذكر ذكرًا، أمَّا الدعاء فيكون في الخفاء، والله أعلم.[٤]

ومما جاء من تأملات في سورة الأعراف، في قوله تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ}،[٥]فقد يتبادر للذهن أنَّ إبليس من الملائكة فقد استثناه الله منهم في قوله "إلا إبليس"، وإبليس من الجن وليس من الملائكة، فالاستثناء هنا استثناءٌ منقطعٌ وليس استثناءً متصلًا، أي أنَّ ما بعده لا علاقةَ له بما قبله، فالمتصل مثلًا عندما يُقال "أقبل الرجال إلا رجلًا" فما بعد الاستثناء جزءٌ مما قبله، أمَّا المُنفصل فمثلًا في قوله تعالى: {لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا* إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا}،[٦] فما جاء بعد الاستثناء قول السلام والذي لا علاقة له باللغو أو الإثم، وهكذا فإنَّ استثناء إبليس هو استثناء منقطٌ منفصل، وقد كان لإبليس أمرٌ خاص لإبليس بالسجود، وجاء أمرٌ للملائكة عمومًا، فإذًا إنَّ إبليس استثني من جماعة الملائكة استثناءً منقطعًا فهو ليس منهم ولكنه مأمور معهم بالسجود لله سبحانه وتعالى والله أعلم.[٧]

من هم أصحاب الأعراف

هناك مكان بين الجنة والنار يُدعى "الأعراف"، وهو سورٌ عالٍ يشاهد منه أصحابه أهل النار وأهل الجنة، وفي النهاية يدخل أصحاب الأعراف هؤلاء الجنة بإذن الله ولا يدخلون النار، وهم الأقوام الذين استوت سيئاتهم وحسناتهم، هذا في أغلب أقوال العلماء، وقد جاء ذكرهم في سورة الأعراف بقوله تعالى: {بَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ}،[٨]وقد جاء في قول حذيفة بن اليمان وعبد الله بن عباس عن أصحاب الأعراف أنَّهم أقوام تساوت حسناتهم وسيئاتهم، وتجاوزت السيئات الحسنات، فظلوا هناك حتى يقضي الله في أمرهم، ويدخلهم الجنة برحمته جلَّ وعلا، وقد جاء فيهم الكثير من الأقوال، والله أعلم.[٩]

المراجع[+]

  1. "تأملا ت في سورة الأعراف"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  2. سورة الأعراف، آية: 55.
  3. سورة الأعراف، آية: 205.
  4. "لمسات بيانية - وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً - تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  5. سورة الأعراف، آية: 11.
  6. سورة الواقعة، آية: 25-26.
  7. "د/فاضل السامرائي .. فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  8. سورة الأعراف، آية: 46.
  9. "من هم أصحاب الأعراف ؟ وما مصيرهم في آخر الأمر ؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.