تأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٣ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
تأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات

هرمونات المرأة

قد يعتقد البعض أنّ جسم المرأة يُفرز هرمونات جنسية أنثوية فقط؛ ولكن الهرمونات الجنسية لدى المرأة تُقسّم إلى نوعيين: هرمونات جنسية أنثوية وهرمونات جنسية ذكرية، أما الهرمونات الجنسية الأنثوية، فهي هرمون الإستروجين و هرمون البروجسترون، أمّا هرمون التستوستيرون فهو الهرمون الذكري الذي يفرزه جسم المرأة.[١] وهنالك عدة عوامل تؤثر على الهرمونات الجنسية للمرأة، ومن هذه العوامل هي تأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات.

حبوب منع الحمل

هنالك عدّة طرق لمنع الحمل، ومن هذه الطرق: الحساب، الواقي الأنثوي والواقي الذكري، وحبوب منع الحمل، و في عام 1950 ميلادي، اكتشف الطبيب جون روك حبوب منع الحمل بمحض الصّدفة حيث كان يعمل على تطوير علاج للعقم، وكانت نظريته أنّ إعطاء النساء الهرمونات الجنسية الأنثوية سيدعم خصوبة المرأة، ولكن النتيجة كانت عكس ما توقع الطبيب، وبذلك تم اكتشاف حبوب منع الحمل، وتمت إعادة توجيه استخدام هذا الإكتشاف لمنع الحمل، وفي عام 1960، قامت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بالموافقة على حبوب منع الحمل لغايات منع الحمل بعد أن كان استخدامها موافق عليه فقط لمعالجة الاضرابات المتعلقة بالحيض. [٢] وهنالك نوعان رئيسان من حبوب منع الحمل:

  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على خليط من هرمون الإستروجين الصناعي وهرمون البروجسترون الصناعي المعروف بالبروجستين[٣]، حيث يمكن تصنيف هذا النوع إلى ستةِ أصناف بحسب ثبات أو تغيير نسبة هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون التي تقدمهما حبوب منع الحمل لجسم المرأة، حيثُ أنّه بشكلٍ طبيعي تتذبذب وتتغير مستويات الهرمونات في الجسم خلال الدورة الشهرية وعليه فإنّ بعض هذه الحبوب تعمل لتحاكي التغيرات الطبيعية في بعض حالات اضرابات الدورة الشهرية. [٤]
  • حبوب منع حمل تحتوي على هرمون البروجسترون الصناعي فقط المعروف بالروجستين.[٣]

آلية عمل وتأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات

لا يقتصر تأثير حبوب منع الحمل على الحمل فحسب؛ فتأثيرها يطال عدة وظائف وأعضاء في الجسم، وبعض هذه الآثار إيجابية وبعضها سلبية؛ فمن الآثار الإيجابية على سبيل المثال: التخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية، النزيف والألم أثناء فترة الحيض الشهرية، وقد يساعد على تقليل ظهور البثور المرتبط ظهورها بالدورة الشهرية، ومن الآثار السلبية أن الجسم قد يحتاج إلى فترة قد تصل إلى عدّة أشهر حتى يبدأ بالإباضة من جديد.[٥] ولكن يبقى السؤال: ما هو تأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات؟
عندما اكتشف الطبيب جون روك حبوب منع الحمل، كانت آلية العمل المستنتجة لهذه الحبوب أنّ عملية تزويد الجسم بالهرمونات الصناعية يولِّد ما يُعرَف عِلميًا بالتغذية الراجعة السلبية [٢]، وبشكلٍ أدق، إنّ هرمون الإستروجين أو البروجستن سواءً كلاهما أم أحدهما، يعملان على التأثير بشكلٍ كافٍ على الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH والهرمون المُحَفِّز للحوصلة والذي يُحفز نمو البويضات في المبيض FSH، وبمنع الهرمون المُنشط للجسم الأصفر والهرمون المُحَفِز للحوصلة، فإنّهما يمنعا إتمام الإباضة بالشكل الطبيعي، خاصةً إذا تم إعطائهما معًا، فإنَّ تأثيرهما يصبحُ تعاوني-مُنَشِط.
إضافةً لذلك، فإنّ البروجستن في حال إفراز البويضة من المبيض يعمل على التقليل من سهولة حركة البويضة وتنقّلها من أجل أن تصل إلى الرحم للإخصاب، وكما يُغيّر البروجستن فسيولوجية بطانة الرحم، وتحديدًا مخاط عنق الرحم؛ بحيث يجعله ذو كثافة وسماكة أعلى من الطبيعي مانعًا بذلك وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، وبالمحصلة يمنع حدوث الإخصاب.[٦]

وبناءً على تأثير حبوب منع الحمل على الهرمونات، فإنَّ حبوب منع الحمل لا تساعد فقط على منع الحمل، وإنمّا قد يتم وصفها من قِبل الأطباء لتنظيم مستويات الهرمونات الجنسية للأنثى، وأيضًا في حالات مثل الحالة الطبية المعروفة بمتلازمة المبيض متعدّد الكيسات PCOS، حيث أنَّ مستويات الهرمونات الجنسية عند النساء اللاتي يعانين من هذه المتلازمة ليست متوازنة، وعادةً ما تكون مستويات هرمون التستوستيرون الذكري أعلى من المعدل الطبيعي، وبالتالي فإنّ حبوب منع الحمل تؤثر على مستويات الهرمونات لدى المرأة التي تعاني من هذه المتلازمة وتساعد على إعادة التوازن الهرموني. [٧]

المراجع[+]

  1. "How Do Female Sex Hormones Affect Menstruation, Pregnancy, and Other Functions?", www.healthline.com, Retrieved 25-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The History and Evolution of Birth Control in America", www.allure.com, Retrieved 26-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Choosing a birth control pill", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-05-2019. Edited.
  4. "Oral Contraceptive Pill Hormonal Activity ", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 25-05-2019. Edited.
  5. "What are the benefits and risks of taking birth control pills?", www.drugs.com, Retrieved 25-05-2019. Edited.
  6. "Contraception", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 26-05-2019. Edited.
  7. "What are the best birth control pills for PCOS", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-05-2019. Edited.