تأثير حبوب منع الحمل على الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تأثير حبوب منع الحمل على الرضيع

حبوب منع الحمل

إن حبوب منع الحمل هي نوع من الأدوية التي تُؤخذ من قبل النساء النشيطات جنسيًا واللواتي لا يرغبن بالإنجاب، فهي إحدى وسائل منع الحمل الحديثة، وهي أدوية هرمونية تحتوي على خليط بين البروجسترون والإستروجين أو على البروجسترون وحده، فحبوب منع الحمل المركبة تؤدي إلى منع تحرير الهرمون الملوتن LH والهرمون المحرّض للجريبات FSH من الغدة النخامية في الدماغ، وهذان الهرمونان يلعبان الدور الرئيس في تطوير البويضة التي تستعد بدورها للإلقاح بعد تحريرها من المبيض، كما يقوم البروجسترون بجعل مخاطية الرحم التي ستعشش فيها البيضة أصعب لمرور النطاف، وتترافق هذه الحبوب مع عدة آثار جانبية تتفاوت بين امرأة وأخرى، وسيتم الحديث في هذا المقال عن تأثير حبوب منع الحمل على الرضيع والأم المرضع. [١]

تأثير حبوب منع الحمل على الرضيع

إن أبرز التأثيرات التي يمكن أن يعاني منها الطفل الرضيع للأم التي تتناول حبوب منع الحمل هو انخفاض كمية الحليب عند ثدي الأم، وذلك نتيجة للتأثيرات الهرمونية لحبوب منع الحمل، وهذا التراجع في تغذية الطفل الرضيع يمكن أن يؤدي إلى نقص في النمو وفقر في الموارد الغذائية وربما إنهاء الإرضاع الوالدي بالكامل مع ما يملك من ميزات وفوائد كثيرة للغاية تفوق الحليب الصنعي، وهناك بعض الدراسات التي تطرّقت للتأثيرات المديدة لتناول هذه الهرمونات على حليب الأم، إلّا أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تعتبرها خيارًا آمنًا لأمهات الأطفال الرضّع المعتمدين على الإرضاع الطبيعي بشكل كامل. [٢]

تأثير حبوب منع الحمل على حليب المرضع

للحديث بشيء من التفصيل عن تأثير حبوب منع الحمل على الرضيع لا بد من ذكر التأثيرات التي يمكن أن يعاني منها حليب الأم المرضع نتيجة لهذه الحبوب، وعلى الرغم من أنّ هذه الحبوب تؤثر على الحليب وكميته، إلّا أنّه يجب التفريق بين الحبوب التي تؤثر على حليب المرضع والحبوب التي لا تؤثر، وبذلك فإنّ هناك نوعان رئيسان من حبوب منع الحمل، وهما: [٣]

  • حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على الإستروجين والبروجسترون معًا.
  • الحبوب الي تحتوي فقط على البروجسترون، أو تلك التي تُدعى بالحبوب البسيطة أو Mini-Pill.

وتؤثر الحبوب المركبة بشكل رئيس على إنتاج الحليب لاحتوائها على الإستروجين الذي يقلل من إنتاج الحليب، ولذلك يجب على كل من ترغب بتناول حبوب منع الحمل وهي مرضعة أن تخبر الطبيب بذلك لتغيير الوصفة أو اختيار خيار أنسب لتنظيم الأسرة، وعندما يرغب الطبيب بوصف الحبوب المركبة بدلًا من البروجسترونية، فإنّه غالبًا ما ينتظر 5 إلى 6 أسابيع من الإرضاع قبل وصفها.

كما أنّ هناك بعض الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل، مثل ارتفاع احتمالية تشكل الخثرات الدموية في الأسابيع الأولى التالية للولادة، ولذلك من المفضل تجنّب هذه الحبوب وأي خيار علاجي هرموني ضمن هذه الفترة.

المراجع[+]

  1. Is the shot or the pill better for birth control?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 22-03-2019, Edited
  2. Side Effects of Birth Control Pills While Breastfeeding, , "www.livestrong.com", Retrieved in 22-03-2019, Edited
  3. What Birth Control Is OK When You’re Breastfeeding?, , "www.webmd.com", Retrieved in 22-03-2019, Edited