تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية

فوائد حبوب منع الحمل لغير منع الحمل

هناك العديد من الحالات المرضية التي يمكن أن يصف فيها الطبيب حبوب منع الحمل حتّى عند غير المتزوجات أو النشيطات جنسيًا، وذلك لأن المواد الدوائية الموجودة في هذه الحبوب لا علاقة لها بالحمل بشكل مباشر بقدر ما لها علاقة بالتوازن الهرموني ككل، فهي تحتوي على البروجسترون والإستروجين أو البروجسترون لوحده، فهي يمكن أن تعيد الدورة الشهرية لانتظامها وتساعد في إعادة التوازن الهرموني، كما تساعد في علاج حبّ الشباب والتقلّصات العضلية المؤلمة ومتلازمة ما قبل الطمث PMS وداء هجرة بطانة الرحم وغيرها، وسيتم التطرق في هذا المقال إلى تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية وما هي أشيع أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية. [١]

الدورة الشهرية غير المنتظمة

إن الدورة الشهرية الطبيعية النموذجية تستمر 28 يومًا، والمجال الطبيعي للدورة الشهرية يمتد من 21 يومًا إلى 35 يومًا، فعند تغير قيم هذه الفترات عند المرأة فإنها تعاني من دورة شهرية غير منتظمة، كما أنّ علامات عدم انتظام الدورة الشهرية تتضمن أيضًا النزف الرحمي الشديد أو النزف الذي يطول عن 8 أيام أو انقطاع إحدى الدورات أو تأخرها أو غير ذلك من أعراض اختلال الدورة عن طبيعتها، ويتم حساب أيام الدورة الشهرية من اليوم الأخير من الطمث السابق إلى اليوم الأول من بدء الطمث التالي، وذلك على فترة ثلاثة أشهر، وعند تطاول هذه الفترة الزمنية أو تقاربها بشكل كبير بين شهر وآخر، يمكن القول أن الدورة عند المرأة غير منتظمة، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تقود لعدم انتظام الدورة الشهرية، منها ما يتعلق باختلال التوازن الهرموني ومنها ما يتعلق بعدم حدوث الإباضة وغير ذلك من الأسباب، وبشكل عام تتضمن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية ما يأتي: [٢]

  • القيام بالتمارين الرياضية الشديدة والعنيفة والتي تستمر لفترات زمنية طويلة.
  • التوتر النفسي المزمن أو الحاد الذي يحدث بسبب مشكلة مؤقتة.
  • يمكن أن يكون تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية سلبيًا وقد يقود إلى عدم انتظامها.
  • متلازمة المبيض متعدّد الكيسات أو تكيّس المبايض.
  • بعض الأمراض الأخرى مثل اضطرابات الغدّة الدرقية وداء السكري والمشاكل المتعلقة بعادات الطعام وغير ذلك.
  • التقدّم بالسن والاقتراب من سنّ الضهي.

تأثير حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية

يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل في تسوية موعد الدورة الشهرية بحيث تعلم المرأة بالضبط متى موعدها، فحبوب منع الحمل التقليدية تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، وهذان الهرمونان يشابهان الهرمونات التي يصدرها المبيض، ويتم تناول الحبوب التي تحتوي على الهرمونات -أو الحبوب الفعّالة- لمدّة 3 أسابيع، ثم يتم تناول الحبوب غير النشيطة لمدّة أسبوع، ويحدث الطمث عند تناول هذه الحبوب غير النشيطة وغير الحاوية على الهرمونات.

وتساعد الخيارات العلاجية الجديدة في تنظيم الدورة الشهرية بما يتناسب مع حياة المرأة وطبيعة عملها، فبعض الحبوب تحتوي على 24 يومًا فعالًا و4 أيام غير فعالة، وهذا ما يجعل من مدّة الطمث أقصر، كما تتضمن بعض الخيارات تناول الحبوب الفعالة لمدّة 3 أشهر متواصلة دون انقطاع، تتلوها استراحة طمثية، وهذا يعني حدوث الطمث 4 مرات في السنة فقط، ويمكن بهذه الطرق تجنّب حدوث الطمث في الأيام التي تحتوي على مواعيد هامّة أو امتحانات ضرورية أو نشاطات اجتماعية أو رياضية، وتعمل الحبوب البروجسترونية أو البسيطة على جعل الدورة الشهرية أبسط، أو يمكن أن توقفها بشكل كامل، حيث يتم تناول حبّة كل يوم طيلة فترة الدورة الشهرية. [٣]

المراجع[+]

  1. Beyond Birth Control: 5 Conditions "The Pill" Can Help Treat, , "www.livescience.com", Retrieved in 23-03-2019, Edited
  2. The Facts About Irregular Periods, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 23-03-2019, Edited
  3. Birth Control: Benefits Beyond Pregnancy Prevention, , "www.webmd.com", Retrieved in 23-03-2019, Edited