بنود صلح الرملة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
بنود صلح الرملة

الحملة الصليبية الثالثة

قامت الحملة الصليبية الثالثة بين عامَيْ 1189-1192م، بعد فشل الحملة الثانية، كانت محاولة من الأوروبيين لإعادة السيطرة على القدس، بعد أن اصبحت للمسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي، اشترك فيها كبار الإقطاعيين والفرسان من بلدان أوروبا الغربية، قاد جيوش الحملة كل من ريتشارد ملك إنجلترا، وفريدريك الأول ملك ألمانيا، وفيليب أوكست الثاني ملك فرنسا، تحركت القوات الألمانية قبل غيرها، لكن ملكها غرق في نهر اللامس، مما أربك صفوف الصليبيين حصار الفرنسيّين والإنجليز قلعةَ عكا أشهرًا، وفي يوليو 1191، بدأ الصليبيون هجومهم، وفي اليوم التالي استسلمت المدينة التي أنهكها الحصار، وأمر ريتشارد بقتل أكثر من ألفي مسلم، فشلت محاولات ريتشارد احتلال مدن اخرى، وفي سبتمبر 1192 عقد بنود صلح الرملة بين الصليبيين وصلاح الدين، وسيتم ذكر بنود صلح الرملة.[١]

بنود صلح الرملة

وقعت معاهدة أو بنود صلح الرملة بين صلاح الدين الأيوبي وقائد الحملة الصليبية الثالثة ريتشارد ملك الإنجليز في يونيو 1192 بعد معركة أرسوف وانتصار الصليبيّين المحدود فيها، وبموجب بنود الاتفاق أن القدس ستبقى تحت حكم المسلمين، ومدت الاتفاقية ثلاث سنوات وثلاثة أشهر[٢]، ولم يحضر ملك فرنسا فيليب أغسطس توقيع بنود صلح الرملة؛ لأنّه غادر عكا إلى صور لاعتلال صحّته، ثمّ من صور أبحر إلى برنديزي[٣]، وقد تضمن بنود صلح الرملة ما يأتي:[٤]

  • تكون الهدنة في البرّ والبحر.
  • يتخلى الصليبيّون لصلاح الدين عن عسقلان وغزة والداروم "دير البلح".
  • للصليبييّن الساحل من صور إلى يافا وما فيها: ‌أرسوف وقيسارية وحيفا.
  • للنصارى حرية الحج للقدس وزيارة الأماكن المقدسة فيها، دون أن يترتب عليهم ضرائب للمسلمين، بينما السيادة على الأماكن التعبدية تكون من صلاحية المسلمين.
  • اشترطَ الصليبيّون أن يدخل في الاتفاقية أميري ‌طرابلس وأنطاكية الصليبيين، فوافق السلطان صلاح الدين على أن يقسموا فإن لم يقسموا فلا يدخلوا فيها.
  • مدينتا الرملة و‌اللدّ مناصفة بين المسلمين والصليبيين.
  • الاتفاقية تتم بعد أن يحلف عليها كل من ملوك وأمراء كلا الطرفين.

مثل المسلمين، الملك الظاهر والملك الأفضل ابنا صلاح الدين، وأخيه الملك العادل وأمراء من الأيوبيين، ومثل الصليبيين عن الملك ريتشارد في التوقيع على بنود صلح الرملة، باليان الثاني دي أبلين وأونفروي الرابع دي تورون وهنري دي شامبني، وقد أمر صلاح الدين إذاعة خبر الاتفاقية في معسكرات الجنود وفي أسواق المدن ليتنقل المسلمين والصليبين بحرية وسلام في البلاد.

صلاح الدين الأيوبيّ

هو الملك الناصر أبو المظفّر صلاح الدين والدنيا يوسُف بن الأمير نجم الدين أيوب الدوينيّ التكريتيّ الملقب بصلاح الدين الأيوبي، ولد عام 532هـ وتوفّيَ في عام 589هـ، وكان والدُه واليًا على تكريت، أسّسَ الدولة الأيوبية ووحدت مصر وتهامة واليمن والحجاز والشام تحت ظل الدولة العباسية، بعد أن قضى على الدولة الفاطمية، قاد صلاح الدين عدّة حملات ومعارك الصليبيين الأوروبيين وغيرهم في لاستعادة الأراضي المقدسة، التي استولى عليها الصليبيون أواخر القرن الحادي عشر، حيث تمكن في نهاية المطاف من استعادة القدس ولبنان ومعظم أراضي فلسطين، بعد أن هزم جيش بيت المقدس في معركة حطين، تعددت أعمال وفتوحات القائد صلاح الدين الأيوبي وأغلبها ضد الفاطميّين والصليبيّين، كان أخرها توقيع بنود صلح الرملة، ومن إنجازاته ما يأتي:[٥]

  • وحّدَ بلاد المسلمين بعد أن كانت مفكّكة ومتناحرة فيما بينها، فضم تحت قيادته: سوريا، الحجاز، وتهامة، مصر، واليمن.
  • عمل على تطوير دمشق وجعلها مزدهرة عظيمة، عمل على دعم العلوم والمعارف واهتمّ بها وعَدّها جزءًا من نهضة الأمة الإسلاميّة.
  • حصل على احترام المسلمين والمسيحيين إلى هذا اليوم، حيث عامل المسيحيين أفضل معاملة وترك لهم حرية العبادة وممارسة شعائرهم الدينية والاعتقاد كما يريدون في القدس.
  • اشترك صلاح الدين حملة القضاء على الدولة الفاطمية في مصر بقيادة عمه شيركوه.
  • تصدى صلاح الدين من التصدّي للفرنجة الصليبيين الذين غزو دمياط.
  • استقلّ صلاح الدين بدولته بامتلاك مصر، كما اعترف بسيادة نور الدين.
  • استولى صلاح الدين في عام 570هـ على حمص وحماة وحلب وبعلبك.
  • تمكّن في عام 583هـ من فتح بيت المقدس من الجيش المقدس.
  • هزم الحملات الصليبية وأفشلها.
  • وقع بنود صلح الرملة بعد الحملة الصليبية الثالثة لصالح المسلمين.

المراجع[+]

  1. "الحملة الصليبية الثالثة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 11-07-2019. بتصرّف.
  2. "معاهدة الرملة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-07-2019. بتصرّف.
  3. "معركة حطين .. وما بعدها"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-07-2019. بتصرّف.
  4. "صلح الرملة.. رؤى جديدة للحوار الإسلامي الصليبي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-07-2019. بتصرّف.
  5. خيرالدين الزركلي (2002)، الأعلام (الطبعة الخامسة عشر)، بيروت: دار العلم للملايين، صفحة 220، جزء الثامن. بتصرّف.