يميل الأشخاص عادة للإعتقاد بأن المال هو مفتاح الإجابة على كل تساؤل, فبوجوده يشعر الأشخاص بالراحة, و عدم القلق, لتغطية متطلبات و مصاريف الحياة, التي تتزايد مع الوضع الإقتصادي السائد في العالم, إلا أن وجوده قد لا يفي بالغرض في بعض الحالات, بحيث يكون وجوده أو عدمه واحد بالنسبة للبعض, وفقا لبعض الأمور أو المشاكل التي يصعب حلها من خلاله, و المتمثلة ب: الصحة تعد الصحة من أكثر المشاكل التي يصعب حلها بالمال, خاصة الحالات المزمنة, و المستعصية منها, على الرغم من امتلاك البعض للكثير من المال, إلا أن ذلك لا يمنع من إصابتهم بأمراض لا يمكن معالجتها بمال العلم كله. الرومانسية لا يمكن دفع أحد لمحبة أحد آخر بالمال, فالرومانسية أمر نابع من القلب, لا تتعلق بكمية المال الذي يمتلكها الأشخاص, وقد يكون المال نقمة  في بعض الأحيان  بدلا من كونه نعمة, خاصة في العلاقات الرومانسية, بحيث تكون المحبة من أجل المصلحة. انعدام الأمن ينخدع الكثيرون بالمال بحيث يعتقدون أن من شأنه أن يزيد ثقتهم بأنفسهم, و يجعل حياتهم خالية من القلق و التوتر, إلا أن الثراء المفاجئ قد يزيد من انعدام الأمان, بحيث يزيد قلقهم بكيفية ضرورة تغيير حياتهم, و التأقلم معها. قضايا العالم يرغب الجميع في رؤية السلام يعم العالم جميعا, الأمر الذي يجعلهم يفكرون بأن المال هو الأساس لحل جميع القضايا الصعبة التي يعيشها البشر, و لكن ذلك يعتبر ضربا من الخيال, لعدم قدرة المال دائما على حل هذه المشاكل, التي تحتاج إلى حل جذري يبدأ بتغيير الأشخاص من الداخل, قبل التفكير بالمال, إضافة إلى الحاجة لإمتلاك مبالغ طائلة للحد من هذه الأزمات. سوء إدارة المال إن وجود المزيد من المال, لا يساعد الأشخاص الذين يعانون من سوء في إدراة أموالهم, بحيث لا يتعلم هؤلاء الأشخاص من أخطائهم في كيفية الصرف, و يستمرون بها, على الرغم من الأوضاع السيئة التي يمرون بها. الأعمال التجارية الرديئة قد يقوم الأشخاص بالبدأ بمشروع  خاسر, و عديم النفع, الأمر الذي لا يتطلب إنفاق مبالغ طائلة على مثل هذه المشاريع, التي تبشر بالفشل, بحيث يكون الربح فيها أقل من الأموال الموضوعة لنجاحها.

بعض المشاكل المستعصية التي يصعب حلها بالمال

بعض المشاكل المستعصية التي يصعب حلها بالمال

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يميل الأشخاص عادة للإعتقاد بأن المال هو مفتاح الإجابة على كل تساؤل, فبوجوده يشعر الأشخاص بالراحة, و عدم القلق, لتغطية متطلبات و مصاريف الحياة, التي تتزايد مع الوضع الإقتصادي السائد في العالم, إلا أن وجوده قد لا يفي بالغرض في بعض الحالات, بحيث يكون وجوده أو عدمه واحد بالنسبة للبعض, وفقا لبعض الأمور أو المشاكل التي يصعب حلها من خلاله, و المتمثلة ب:

الصحة

تعد الصحة من أكثر المشاكل التي يصعب حلها بالمال, خاصة الحالات المزمنة, و المستعصية منها, على الرغم من امتلاك البعض للكثير من المال, إلا أن ذلك لا يمنع من إصابتهم بأمراض لا يمكن معالجتها بمال العلم كله.

الرومانسية

لا يمكن دفع أحد لمحبة أحد آخر بالمال, فالرومانسية أمر نابع من القلب, لا تتعلق بكمية المال الذي يمتلكها الأشخاص, وقد يكون المال نقمة  في بعض الأحيان  بدلا من كونه نعمة, خاصة في العلاقات الرومانسية, بحيث تكون المحبة من أجل المصلحة.

انعدام الأمن

ينخدع الكثيرون بالمال بحيث يعتقدون أن من شأنه أن يزيد ثقتهم بأنفسهم, و يجعل حياتهم خالية من القلق و التوتر, إلا أن الثراء المفاجئ قد يزيد من انعدام الأمان, بحيث يزيد قلقهم بكيفية ضرورة تغيير حياتهم, و التأقلم معها.

قضايا العالم

يرغب الجميع في رؤية السلام يعم العالم جميعا, الأمر الذي يجعلهم يفكرون بأن المال هو الأساس لحل جميع القضايا الصعبة التي يعيشها البشر, و لكن ذلك يعتبر ضربا من الخيال, لعدم قدرة المال دائما على حل هذه المشاكل, التي تحتاج إلى حل جذري يبدأ بتغيير الأشخاص من الداخل, قبل التفكير بالمال, إضافة إلى الحاجة لإمتلاك مبالغ طائلة للحد من هذه الأزمات.

سوء إدارة المال

إن وجود المزيد من المال, لا يساعد الأشخاص الذين يعانون من سوء في إدراة أموالهم, بحيث لا يتعلم هؤلاء الأشخاص من أخطائهم في كيفية الصرف, و يستمرون بها, على الرغم من الأوضاع السيئة التي يمرون بها.

الأعمال التجارية الرديئة

قد يقوم الأشخاص بالبدأ بمشروع  خاسر, و عديم النفع, الأمر الذي لا يتطلب إنفاق مبالغ طائلة على مثل هذه المشاريع, التي تبشر بالفشل, بحيث يكون الربح فيها أقل من الأموال الموضوعة لنجاحها.