بعض الفيتامينات و المواد المغذية لإزالة الإجهاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بعض الفيتامينات و المواد المغذية لإزالة الإجهاد

يعتبر التوتر و الإجهاد بأنه جزء لا يتجزأ من الحياة, فهو ناشئ عن تراكم الظروف الصعبة التي يتعرض إليها الأشخاص يوميا, مما يزيد من شعورهم بالتعب, و الإرهاق,  المصحوب بالتوتر القاتل, و الذي يؤثر على طبيعتهم النفسية فيتعبها, و قد تزيد هذه الحالات نظرا لقلة تواجد بعض الفيتامينات بالجسم, التي تمد الجسم بالطاقة الإيجابية و تساعده في التخلص من الإجهاد, و من أهم هذه المواد المغذية:

الزنك

يتعرض الأشخاص الذين يقعون ضحية التوتر المزمن,  إلى  إنهاك الجسم, و تعريضه للأمراض, لذلك ينبغي محاولة كسر هذا التوتر بتناول الأطعمة الغنية بالزنك, و التي تساعد في زيادة مقاومة العدوى, و تحسين قدرة الجسم على التكيف مع محاربة  الإجهاد, كتناول لحوم البقر, و الدجاج و المأكولات البحرية, و الحليب, و الجبن, و البطاطا.

فيتامين ه, و السيلينيوم

يقترن فيتامين ه مع السيلينيوم, لقدرة فيتامين ه على القيام بدوره في محاربة الإجهاد بشكل أفضل, من وجوده لوحده, بحيث يعمل فيتامين ه على محاربة الإجهاد البدني للجسم, مما يسهل لاحقا التغلب على الإجهاد العقلي, بالتفكير الإيجابي, و تقنيات التهدئة, و عادة ما يتواجد فيتامين ه في اللوز, و المانجو, و القرنبيط, و يوجد السيلينيوم في المكسرات, و المأكولات البحرية.

الكولين

يتواجد هذا الفيتامين في حبوب الصويا, و البيض, و الفول السوداني, و الطماطم و العدس, بحيث يعمل كمهدئ نفسي, و يساعد في تحسين إدارة الإجهاد الذي يتعرض له الجسم.

فيتامين ب12

يعتبر فيتامين ب12 من الفيتامينات الجيدة التي تساعد في تحسين المزاج, و تخفيف التوتر, بحيث يطلق الإندورفين, و هو عبارة عن هرمون الشعور الجيد الذي يطلقه الدماغ, بعد ممارسة التمارين الرياضية, أو تلقي بعض العناصر الغذائية, بحيث يحسن المزاج, و يشعر الأشخاص بالرضا عن أنفسهم, و ذلك عن طريق تناول المحار, و لحم البقر, و البيض, و الجبن.

فيتامين أ

يساعد فيتامين أ في تنظيف الجسم من السموم التي تمتص الطاقة, و تراكم الشعور بالتعب و الإرهاق, بحيث ترفع من مستويات الطاقة الخاصة بالجسم, و تبدد الإجهاد, و تقضي عليه, و ذلك بتناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين, كالحليب, و البيض, و السبانخ, و الجزر, و المشمش.