بعض الأخطاء الشائعة في استخدام العسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بعض الأخطاء الشائعة في استخدام العسل

يعد العسل من الهدايا الرائعة التي تقدمها لنا الطبيعة الأم, و قد اعتبرها الناس قديما من الأشياء الميمونة لاحتواءها على الكثير من الفوائد غير المتوقعة, فتميز باستخداماتها الشائعة, كغذاء, و في الطب, و حتى في الأمور الجمالية, فهو يحتوي على خصائص مضادة للفطريات, و الإلتهابات, و مضادات الأكسدة, و مطهر جيد للجراثيم, ويعمل تناول العسل على امداد الجسم بالطاقة  و الحصانة, و يخفف من السعال و حالات البرد, و يساعد في الوقاية من السرطان, و ألآم الحلق, كما و يحارب مظاهر الأرق, و يحتوي على الكثير من المعادن, و الأحماض الأمينية, و السكريات مثل الجلوكوز, و الفركتوز, و يختلف في ألوانه, فمنه الأبيض, و الأحمر, و الأسود, و الذهبي, و يرجع في هذا الاختلاف, إلى تنوع المصادر التي يصنع منها, و عادة ما يستعمل العسل بطرق متعددة, فيتفنن البعض في طرق أكلها, و من هذه الطرق المستخدمة التي قد تسبب أضرارا و أثارا جانبية للجسم:

خلط السكر مع العسل

يعمل العسل كبديل للسكر, و خاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري, أو يرغبون في إنقاص وزنهم, حيث يتم امتصاص الجلوكوز الموجود في العسل بشكل سريع من قبل الجسم, فيعمل على توفير الطاقة بشكل فوري, و يحتوي أيضا على الكثير من السعرات الحرارية, حيث يستخدم كنظام غذائي جيد عند اتباع حمية غذائية معينة, وبالتالي ينصح بعدم خلطه مع السكر, لأنه يشبه تماما إضافة السم إلى الرحيق.

العسل مع الزبدة

إن مزج العسل مع الزبدة, أو أيا من مشتقات الحليب, يعتبر ضارا أو ساما, فالعسل يحتوي على الفركتوز و المعادن, و السكروز و المالتوز, وبكتيريا تسمى البوتولينوم, و يعتبر الحليب وسطا مفضلا لنمو هذه البكتيريا, فيؤدي تناول العسل مع الزبدة أو أحد مشتقات الحليب, إلى زيادة عدد البكتيريا, التي تعمل على إنتاج بعض السموم الغير مفيدة بالجسم.

العسل في الشاي أو القهوة

يفضل الكثير من الناس عادة, إضافة العسل للشاي أو القهوة بدلا من السكر, حيث يؤدي إضافته إلى تدمير الأحماض الأمينية و مضادات الأكسدة, والمعادن, و الفيتامينات, الموجودة في العسل, كما و يعمل على التقليل من رائحة و طعم العسل الرائعة, و يعتبر إضافته للماء الساخنة  ضارا بحيث يؤدي إلى خسارة الطاقة, و من الممكن إضافته للشاي أو القهوة في حال تم تبريده إلى درجة معقولة.

العسل مع السمن أو الزيت

يعمل خلط العسل مع زيت الخضراوات أو السمن بمثابة سم بطيئ, حيث يعتبر العسل من مركبات السكاريد المعقدة, و يتركب السمن من سلسلة  معقدة من الأحماض الدهنية, فيتفاعل مزيج السمن و العسل مع بعض في الجهاز الهضمي, مما يسبب عسرا في الهضم, و يؤدي إلى تراكم جذور الفطريات الحرة في النظام, فيسبب الكثير من الأمراض على المدى البعيد.

تسخين العسل

يزيد تدفئة العسل من سميته, فيعمل على تدمير المواد الغذائية الموجودة فيه, و يغير من بناء هيكله, و لكن يمكن استخدامه بأي نوع من أنواع الطعام أو الشراب, بعد تبريده للحفاظ على بقاء نكهته و  فوائده.

التحسس أو الحساسية

قد يؤدي استعمال العسل إلى حساسية عند بعض الاشخاص, فتظهر على شكل أعراض متعددة, كالعطس المستمر, و تورم في الشفاه و العينين, و حكة في الحلق, و سيلان في الأنف, ففي حال التعرض للحساسية يجب مص قطعة من الليمون, حتى تقلل من أثار هذه الأعراض.