بطاقة تعريفية عن الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
بطاقة تعريفية عن الرسول

الأنبياء والرسل

من رحمة الله -سبحانه وتعالى- بعباده أن جعل في كلّ أمةٍ رسولًا، إذ يقول في محكم التنزيل: {وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ}[١]، ويقول: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ}[٢]، والقصد من إرسال الأنبياء والرسل إلى الناس جميعًا هو قيام الحجة عليهم، وقد أرسل الله -تعالى- الكثير من الأنبياء والرسل الذين ذُكر بعضهم في القرآن الكريم، والذي يقدر عددهم خمسة وعشرون نبيًا ورسولًا، أما خاتم الأنبياء والمرسلين فهو النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وفي هذا المقال سيتم كتابة بطاقة تعريفية عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-.[٣]

بطاقة تعريفية عن الرسول

عند كتابة بطاقة تعريفية عن الرسول -عليه السلام-، لا بدّ من ذكر نسبه الشريف، ويعود نسب الرسول -عليه الصلاة والسلام- إلى قبيلة قريش، وهو من بني هاشم، واسمه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، وكنيته أبو القاسم، وقد ولد -عليه الصلاة والسلام- في شهر ربيع الأول في يوم الإثنين، وقد قيل أنه ولد في الثاني منه وقيل أنه ولد في اليوم الثامن أو في العاشر أو في الثاني عشر، لكن المتفق عليه أنه ولد في شهر ربيع الأول من عام الفيل، وقد ولد - الرسول -عليه السلام- يتيم الأب، إذ مات أبوه وهو في بطن أمه، وهذا هو الرأي الأرجح بين علماء المسلمين، وأمه هي آمنة بنت وهب، أما أول مرضعة للرسول فهي ثويبة مولاة أبي لهب التي أرضعته أيامًا، ثم حليمة السعدية التي أقام عندها أربعة أعوام، ثم عاد إلى أمه بعد أن فاض الشوق بها، وقد ماتت أم الرسول -عليه السلام- وهو ابن ست سنين، فكفله جدّه عبد المطلب الذي توفي عندما كان عمر الرسول -عليه السلام- ثماني سنين، وأوصى به إلى أبي طالب، فكفله عمه أبو طالب الذي نصره وآزره ورعاه حتى أصبح شابًا، كما نصره بعد بعثته بالإسلام ودافع عنه ضدّ كفار قريش على الرغم من أنه لم يُسلم.[٤]

تزوج الرسول -عليه السلام- أول مرة من خديجة بنت خويلد، ثم من سودة بنت زمعة، ثم عائشة بنت أبي بكر الصديق -رضي الله عنهما-، ثم حفصة بنت عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-، ثم زينب بنت خزيمة، ثم أم سلمة، ثم أم حبيبة، ثم جويرية بنت الحارث، ثم ميمونة بنت الحارث الهلالية، ثم صفية بنت حيي، ثم زينب بنت جحش، -رضي الله عنهن-، وهؤلاء هنّ زوجات الرسول المعروفات واللواتي دخل بهنّ، ويوجد غيرهن ممن خطبها ولم يتزوجها، ومن وهبت نفسها له ولم يتزوجها،[٥]، أما عدد أولاد الرسول -عليه السلام- فهم ثلاثة من الذكور وأربع من الإناث، وأسماؤهم: القاسم الذي يُكنى به الرسول -عليه الصلاة والسلام- وأمه خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها-، وعبد الله وأمه خديجة، وإبراهيم وهو أصغر أبنائه وأمه مارية القبطية -رضي الله عنها-، أما بناته فهنّ: زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة -رضي الله عنهنّ-، وقد كانت فاطمة أحبّ بنات الرسول إليه، وكلهن بنات خديجة -رضي الله عنها-.[٦]

بدأت رسالة الإسلام منذ بعثة الرسول -عليه الصلاة والسلام-، حيث بدأ نزول الوحي جبريل -عليه السلام- على النبي وهو في مكة، وكان ذلك في يوم الإثنين في شهر رمضان المبارك، وكان عمر النبي -عليه السلام- أربعون عامًا، ولبث في مكة بعد بعثته ثلاثة عشرة سنة ثم هاجر إلى المدينة المنورة، وكانت هجرته بداية التاريخ الهجري،[٧]، وأهم ما يمكن ذكره عند كتابة بطاقة تعريفية عن الرسول، هو ذكر صفاته وأخلاقه -عليه السلام-، فقد كان الرسول -عليه السلام- أكمل الناس خلقًا، وأحسن الناس وجهًا، ويتصف بالحِلم والصبر والعفو عند المقدرة، كما كان كريمًا جوادًا وأشجع الناس في المواقف الصعبة، كما كان -عليه السلام- أشد الناس حياءً، وأعدل الناس وأكثرهم عفة، ومتواضعًا وأبعد الناس عن الكِبر، ويجالس الفقراء والمساكين ويعطف عليهم ولا يردّ دعوة أحدٍ، ولا يقابل السيئة بالسيئة ويُعامل الناس بالحسنى، وكان صادقًا أمينًا، كما كان يقوم بأعماله بيديه، فيخصف نعله ويحلب شاته ويخيط ثوبه ويخدم نفسه وأهل بيته، فأخلاق النبي -عليه السلام- أخلاق كاملة وعظيمة لأن الله تعالى أدّبه فكان خلقه كاملًا.[٨]

اشتدّ المرض بالرسول -عليه الصلاة والسلام-، حيث كان يشكو من ألمٍ في رأسه، واستأذن زوجاته أن يمرض في حجرة عائشة -رضي الله عنه- فكان له ما شاء، كانت وفاة الرسول -عليه الصلاة والسلام- في العام الحادي عشر من الهجرة، الموافق للثاني عشر من شهر ربيع الأول في يوم الإثنين، ومكث قبل دفنه بقية يوم الإثنين ويوم الثلاثاء كاملًا، ودُفن ليلة الأربعاء،[٩]، أما عن تغسيله -عليه السلام- فقد غسله كل من: العباس وعلي وقثم بن العباس والفضل وشُـقْران مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأوس بن خولة وأسامة بن زيد، ولم يُجرّد من ملابسه أثناء الغسل، كما صلى عليه المسلمون جماعاتٍ، حيث كانت تصلي عليه جماعة ثم تأتي الجماعة التي تليها وتصلي عليه، وصلى عليه الرجال والنساء والصبيان، ودُفن -عليه السلام- في الحجرة التي مات فيها وهي حجرة عائشة -عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم-، وبهذه المعلومات البسيطة تم ذكر بطاقة تعريفية عن الرسول الكريم بشكلٍ مختصر.[١٠]

المراجع[+]

  1. سورة فاطر، آية: 24.
  2. سورة النحل، آية: 36.
  3. "عدد الأنبياء والرسل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-05-2019. بتصرّف.
  4. "اعرف نبيك صلى الله عليه وسلم"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-05-2019. بتصرّف.
  5. "أسماء زوجات النبي صلى الله عليه وسلم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.
  6. "كم عدد أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم مع ذكر أسماء أمهاتهم ؟"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.
  7. "متى كانت بداية الإسلام؟ وكم بين محمد صلى الله عليه وسلم وعيسى عليه السلام؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.
  8. "أخلاق وصفات النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.
  9. "وفاة النبي عليه الصلاة والسلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.
  10. "عندما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم هل تم تغسيله؟ وإذا كان تم، فهل تم مثلنا؟ وإذا لم يغسل فلماذا؟"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2019. بتصرّف.