بحث عن الكواكب والنجوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩
بحث عن الكواكب والنجوم

علم الفلك

يشمل علم الفلك دراسة كل ما هو خارج الغلاف الجوي للأرض من كائنات وظواهر، فهو يدرس بشكل علمي سبب وجود الأجرام السماوية في الفضاء والظواهر الطبيعية التي تحدث هناك، سابقًا كان علماء الفلك يعتمدون على مشاهدة السماء لمراقبة الفضاء، ولكنها طريقة غير مجدية لبعد الفضاء عن الأرض، فتم اختراع التلسكوب لمراقبة الفضاء وما يجري فيه، كما تم التطوير عليه عبر الزمن، وظهرت ثورة علمية في القرنين السادس عشر والسابع عشر وخلالهما تم اكتشاف وإثبات بعد الظواهر مثل: أن الأرض تدور حول الشمس وليس العكس، وتم اكتشاف كوكب أورانوس والأنظمة الشمسية والثقوب السوداء، وذلك لم يكن يُكتشف بالمشاهدة بالطبع، فعلم الفلك بالأساس بدأ بالبحث عن الكواكب والنجوم؛ وهذا ما يتمحور حوله المقال.[١]

بحث عن الكواكب والنجوم

خلال البحث عن الكواكب والنجوم توصل العلماء إلى أن النجوم عبارة عن كائن ذو شكل كروي عملاق مكون من الغازات الساخنة والتي يمكنها من أن تنتج ضوءها، وتعطي النجوم الطاقة من خلال تحويل غاز الهيدروجين إلى هيليوم في داخلها، فالنجوم ذو حجم وجاذبية هائلتين، ومن أهمها الشمس؛ فهي نجم متوسط الحجم تمد البشر بالطاقة وهي أهم ما يُمكّن الكائنات الحية من العيش على الأرض، وأيضًا من خلال البحث عن الكواكب والنجوم توصل العلماء إلى أن الكواكب تختلف عن النجوم وهي شيء آخر، على الرغم من أنها أيضًا كائنات كروية الشكل وكبيرة الحجم إلا أنها مصنوعة من الصخور والمعادن والغازات، مثل الهيدروجين والينتروجين والميثان، وهناك 9 كواكب تتحرك حول الشمس مشكلة المجموعة الشمسية، وأهمها الأرض؛ وهي الكوكب الوحيد الذي يمكن العيش عليه، وهناك كواكب أخرى تسمى بالكواكب الخارجية وهي تلك التي تدور حول نجوم أخرى غير الشمس، فالكواكب تدور حول النجوم وليس العكس، وكلاهما أجرام سماوية.[٢]

ومما يتساءل عنه الناس، كيفية التمييز بين الكواكب والنجوم عندما تكون السماء في الليل مليئة بالكائنات المضيئة؛ فبعد البحث عن الكواكب والنجوم يمكن التمييز بينهما من خلال السمات الفيزيائية لكل منهما، ومنها: السطوع؛ فيكون الكوكب ثابتًا في سطوعه وشكله بينما النجمة لا، فهي تومض حينًا وحينًا آخر لا، وسطوع الكواكب يكون أقوى من سطوع النجوم، ويمكن التمييز بينهما أيضًا من خلال مراقبة اتجاه الحركة؛ فالكواكب تتحرك باتجاه الشرق وتقع في اتجاه الغرب، بينما النجوم تدور حول نمط دائري، فإذا كان الجرم السماوي يسير في خط مستقيم أو أعلى أو أقل بقليل فهو كوكب، وقد يكون مركبة فضائية؛ ولكن المركبة الفضائية تسير بسرعة بينما الكواكب بطيئة جدًا، وأيضًا من خلال مراقبة اللون؛ وهو شيء يصعب تمييزه بالعين المجردة فالأفضل استخدام التلسكوب، فإذا كان الكائن ذو لون أبيض فهو نجم، أما إذا كان ذو لون رمادي أو بني فهو كوكب الزئبق، وفي حين كان اللون رماديًا فاتحًا أو أحمرًا ساطعًا فهو كوكب المريخ، أما كوكب المشتري يكون باللون البرتقالي وبعض الأشرطة البيضاء، وكلًا من أورانوس ونبتون يظهران باللون الأزرق الباهت، وكل كوكب له ألوانه التي تدل عليه.[٣]

المراجع[+]

  1. "The Scientific Field of Astronomy", study.com, Retrieved 27-8-219. Edited.
  2. "What is a celestial body?", www.quora.com, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  3. "How to Tell the Difference Between Planets and Stars", www.wikihow.com, Retrieved 26-8-2019. Edited.