بحث حول المزيج التسويقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
بحث حول المزيج التسويقي

عناصر التسويق

عبارة عن عدد من العناصر القابلة للتحكم في خطة تسويق منتج ما، وتضم عملية التسويق أربعة عناصر هي المنتج والسعر والمكان والترويج، ويتم ضبط هذه العناصر الأربعة حتى يتم العثور على التركيبة الصحيحة التي تلبي احتياجات عملاء المنتج مع ضمان ربح جيد، وفي بعض الأحيان يتم استبدال المنتج بالعرض التقديمي، فالمزيج التسويقي هو نموذج أساسي للشركات ويُعرّف أيضًا على أنه مجموعة من أدوات التسويق التي تستخدمها الشركات لتحقيق أهدافها التسويقية في السوق المستهدفة، ويشير المزيج التسويقي إلى أربعة مستويات لقرار التسويق، ويعود ممارسة التسويق إلى آلاف السنين ولكن ظهرت نظرية التسويق في أوائل القرن العشرين، حيث تم نشر المزيج التسويقي المعاصر والذي أصبح الإطار السائد لقرارات إدارة التسويق لأول مرة في عام 1960.[١]

بحث حول المزيج التسويقي

تم تصنيف عناصر المزيج التسويقي الأربعة لتطوير استراتيجية تسويقية فعالة لأول مرة من قبل أستاذ التسويق ماكارثي، إذ لا بد من تحديد نوع الصناعة والهدف من خطة التسويق، وهذه العناصر هي المنتج والذي يمثل هذا عنصرًا أو خدمة مصممة لتلبية احتياجات العملاء ورغباتهم، لتسويق منتج أو خدمة بفعالية، فمن المهم تحديد ما يميزها عن المنتجات أو الخدمات المنافسة الأخرى، ثم السعر الذي يعكس سعر بيع المنتج ما المستهلكون مستعدون لدفع ثمنه، إذ يحتاج أخصائيو التسويق إلى التفكير في التكاليف المتعلقة بالبحث والتطوير والتصنيع والتسويق والتوزيع والمعروفة باسم التسعير القائم على التكلفة، ثم المكان حيث من المهم مراعاة نوع المنتج المباع عند تحديد مناطق التوزيع، غالبًا ما تتوفر المنتجات الاستهلاكية الأساسية بسهولة في العديد من المتاجر، ومع ذلك لا تتوفر المنتجات الاستهلاكية المتميزة إلا في متاجر محددة، ثم الترويج تسمى حملات التسويق المشتركة أيضًا مزيجًا ترويجيًا، والتي قد تشمل أنشطة الدعاية والإعلان وترويج المبيعات. [٢]

يجب أن يكون الاعتبار الرئيس للميزانية المخصصة لمزيج التسويق، حيث يبني محترفي التسويق بعناية رسالة تتضمن تفاصيل من الـعناصر الثلاثة الأخرى عند محاولة الوصول إلى جمهورهم المستهدف، يمكن تفسير المزيج التسويقي الرقمي على أنه تحقيق أهداف التسويق من خلال استخدام التقنيات الرقمية، بفضل التفاعل والاتصال بالإنترنت تم إعادة تعريف المنتج باعتباره منتجًا افتراضيًا في المزيج التسويقي الرقمي، والذي يعتبر مزيجًا من الملموسية واللاملموسية، عندما تضع شركة استراتيجية للتسويق عبر الإنترنت من الضروري فهم كيفية تغيير منتجاتها عبر الإنترنت مثل تعديل المنتج الأساسي، والتي تشير بشكلٍ خاص إلى المنتجات التي يمكن إعادة تشكيلها في أشكال رقمية، ومن أجل الحصول على حصص السوق في الإنترنت، تحتاج الشركات إلى توسيع نطاق منتجاتها وبناء المنتج بالكامل، حيث توفر أيضًا خدمة اشتراك يمكن للعملاء الاستمتاع بالتوصيل المجاني. [٣]

ويمكن إجراء البحوث عبر الإنترنت، حيث يوفر الإنترنت طريقة منخفضة التكلفة ومريحة لإجراء أبحاث التسويق وهو أمر مفيد للشركات لمعرفة المنتجات أو الخدمات التي يفضلها العملاء، فإن الإنترنت يُمكّن الناس من إجراء مقارنة مع الأسعار قبل اتخاذ قرار الاستهلاك، وهو توفير الوقت والجهد للمستهلكين، ويمكن لمديري التسويق إتباع طرق معينة واعتمادًا على السمات المختلفة لكل من عناصر المزيج التسويقي الأربعة، ويمكن فحص كل عنصر بشكلٍ مستقل ولكن في الممارسة العملية غالبًا ما يعتمدون على بعضهم البعض ومن الصعب أحيانًا الفصل بينهم جميعًا نتيجة الترابط الكبير بينهم.[٣]

المراجع[+]

  1. "marketing mix", www.businessdictionary.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  2. "Marketing Mix", www.investopedia.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Digital Marketing Mix", www.wikiwand.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.