بحث عن فصل الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
بحث عن فصل الشتاء

الفصول الأربعة

تتعاقب الفصول الأربعة على مدار السنة وتُقسم حسب تغيّر الطقس فيها وقد يقسمها البعض بحسب طول مدة وصول الشمس إلى الأرض خلال النهار، وتنتج بسبب دوران الأرض حول الشمس والميل النسبي المحوري للأرض باتجاه الشمس، فمناخ فصل الصيف حار جدًا وتنضج فيه الثمار ومناخ فصل الربيع معتدل ويتميز بظهور الأزهار والبراعم الجديدة أما فصل الخريف فيكون فيه الطقس مُتقلّبًا وتتساقط فيه أوراق الأشجار، أما مناخ فصل الشتاء فيتميز بالبرودة وتساقط الأمطار والثلوج وفي هذا المقال سيتم تقديم بحث عن فصل الشتاء بالتحديد.[١]

بحث عن فصل الشتاء

يتضمن أي بحث عن فصل الشتاء ما يدلل أن فصل الشتاء هو أبرد فصول السنة، إذ يأتي بين فصل الخريف وفصل الربيع، حيث درجات الحرارة المنخفضة والتي قد تصل إلى ما دون الصفر لتُكّون الطقس الجليدي وتساقط الثلوج، ولكن ليس كل دول العالم تكون تحت تأثير فصل الشتاء بالوقت نفسه؛ فتوقيته يتغير حسب موقع المنطقة بالنسبة إلى خط الاستواء، فكلما كانت المنطقة أبعد عن خط الاستواء كانت درجات الحرارة أكثر انخفاضًا في فصل الشتاء، كما أن فصل الشتاء يبدأ في الوقت الذي تكون فيه الشمس مباشرةً فوق خط الاستواء، وبالنسبة لنصف الكرة الشمالي يبدأ فصل الشتاء في 21 ديسمبر تقريبًا ويمتد لأربعة أشهر فينتهي تقريبًا في مارس، أما في نصف الكرة الجنوبي فيبدأ فصل الشتاء في 21 يونيو تقريبًا، ويتميز نهار فصل الشتاء بقصر وقته بينما الليل طويل جدًا وذلك بسبب بُعد القطب الشمالي عن الشمس والحرارة أيضًا.[٢] وهناك بعض فصول الشتاء الهامة جدًا التي مرت على العالم والتي تسببت في الكثير من الكوارث الطبيعية مثل المجاعة الأولى التي سببها عدم وصول الطعام إلى الناس بسبب تراكم الثلوج مما أدى إلى وفاة العديد من الناس، وفي عام 1780م أحاط الجليد آيسلندا من كل الاتجاهات وتجمد ميناء نيويورك كذلك، وفي عام 1814م تجمد نهر التايمز وتم إزالة جسر لندن القديم للتخفيف من حدة التجمد التي حدثت، وعلى نقيض ذلك في عام 2012م كان في إيرلندا أحر شتاء على الإطلاق حيث ارتفعت درجات الحرارة على غير المتوقع.[٣]

وعند كتابة بحث عن فصل الشتاء لابد من ذكر بعض السلوكيات التي تقوم بها الحيوانات مثل موسم الهجرة وتعني انتقال الحيوانات من منطقة إلى منطقة أخرى لمدة فصل واحد، حيث تهاجر الحيوانات إلى الجنوب حيث المناطق الدافئة خلال فصل الشتاء، وقد قام العلماء بدراسة سلوكيات الهجرة لدى الحيوانات ووجدوا أن هجرتها لا تكون فقط للبقاء دافئة بل بسبب التغيرات في حصولها على الغذاء وانتشار البكتيريا أو الفيروسات الجديدة بسبب تغير المناخ أيضًا، كما تقوم بعض الحيوانات بالدخول في فترة من السبات خلال فصل الشتاء حيث تقضي معظم فصل الشتاء نائمة، بالإضافة إلى تغيير مواقعها وعاداتها، وقد ينمو لبعض الحيوانات فروًا سميكًا لتدفئتها في فصل الشتاء.[٢]

وفي كل عام يتم البحث عن فصل الشتاء القادم وعن احتمالية تساقط الثلوج فيه، ويمكن التنبؤ بذلك من خلال سلوكيات الحيوانات والنباتات ابتداءً من شهر أغسطس وأيلول وأكتوبر، حيث إنّ كل ما يمكن ملاحظته خلال هذه الأشهر يساعد علماء الطقس على معرفة تفاصيل أكثر عن فصل الشتاء، ومن الملاحظات التي يمكن من خلالها توقّع الطقس في فصل الشتاء هو وجود الضباب في شهر أغسطس؛ حيث يُبشّر ذلك بأن هناك تساقط للثلوج في فصل الشتاء، كما أنه إذا كان أول أسبوع من أغسطس دافئًا أو حتى حارًا فسيكون فصل الشتاء ثلجيًا وطويلًا، وإذا كانت السناجب أكثر نشاطًا وتجمع المكسرات والبذور وتخزّنها بشكل كبير فهذا يعني أن شتاءً قارسًا في طريقه للقدوم، وأيضًا إذا كانت قشرة البصل أو الكرنكس سميكة أكثر من المعتاد، وسقطت أوراق الأشجار في وقت متأخر فهذا يعني قدوم شتاء قاسٍ هذا العام، ومن الملاحظات الهامة وجود هالات حول الشمس أو القمر في السماء يُعتبر دليلًا على سقوط المطر أو الثلج في وقت قريب، ومسير النمل على خط واحد وليس تعرجات وكثرة الصراصير داخل المنزل والنحل تبني أعشاشها عاليًا فوق الأشجار والعناكب تبني شبكات أكثر كلها سلوكيات للحيوانات بأن فصل الشتاء سيكون طويلًا وباردًا.[٤]

ومن أغرب المعلومات التي قد يجدها من يبحث عن فصل الشتاء أن هناك حيوانات يتغير لونها إلى اللون الأبيض مع قدوم فصل الشتاء، ولقد قام العلماء بدراسة هذه الظاهرة وأطلقوا عليها اسم التمويه؛ حيث يختفي الحيوان عن مفترسه بأن يكون لونه أبيضًا كالثلج، ولكن هذه الظاهرة لا تنطبق على معظم حيوانات القطب الشمالي أبدًا، ومن الأمثلة على حيوانات يتغير لونها إلى الأبيض في فصل الشتاء الأرانب البرية وابن عرس والهامستر السيبيري وثعلب الثلوج.[٥]

وفصل الشتاء ودرجاته الباردة جدًا، يجب أن يبقى الإنسان دافئًا حيث إن التعرض لدرجات حرارة تحت الصفر تؤدي بالإنسان إلى حالات مرضية تهدد الحياة، مثل انخفاض حرارة الجسم أو تجمد الجلد والأنسجة الداخلية، ومن المحتمل أن تؤدي درجات الحرارة المنخفضة جدًا والرياح الباردة إلى انخفاض درجة حرارة الإنسان في دقائق قليلة، ويمكن تجنب مثل هذه الحالات بالمحافظة على الجسم دافئًا وجافًا والبقاء أمام أجهزة التدفئة المنزلية أفضل من الخروج بجو عاصف وماطر، ويشمل تأثير برودة فصل الشتاء على النباتات في ظاهرة تُسمى الصقيع حيث إنها تُدمر النباتات وقد تقضي على موسم الزراعة بأكمله.[٢]

المراجع[+]

  1. "Seasons", www.en.wikipedia.org, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "winter", www.livescience.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  3. "Winter", www.wikiwand.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  4. "hard-winter-warnings", www.thoughtco.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  5. "animals-that-turn-white-in-winter", www.britannica.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.