بحث عن طاعة الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بحث عن طاعة الوالدين

بحث عن طاعة الوالدين

يُعدّ بر الوالدين من أعظم شعائر الدين الإسلاميّ الذي اقتَضاه الله -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز قال تعالى: "وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا"[١]، فبر الوالدين من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى بعد الصلاة على وقتها كما أخبر بذلك النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، وقد أجمعَ علماء المسلمين على أنّ بر الوالدين فرض عينٍ على كلّ مسلمٍ ومسلمةٍ حتّى لو كان أحدهما أو كلاهما على غير دين الإسلام بل ويمتدّ البر إليهما إلى ما بعد وفاتهما ويتخذ البِّر أشكالًا كثيرة أهمها الطاعة المطلقة غير معصية الخالق، وهذا المقال عن بحث عن طاعة الوالدين.

في بَدء بحث عن طاعة الوالدين لا بُدّ من تحديد ضوابط تلك الطاعة فهي ليست على العموم؛ فقد أجمَعَ جمهور العلماء على عدم طاعة الوالدين في كلّ أوامرهما وطلباتهما إلى الابن إذْ يخرج من مفهوم الطاعة أوامر الوالديْن أو أحدهما بفعل أو قول ما فيه معصيةٌ للخالق -سبحانه- كالكذب والاحتيال والسرقة وما شابه، كما يخرج من نطاق طاعة الوالديْن الأمور الخاصة بالإبن أو الإبنة كاختيار شريك الحياة والدراسة وطبيعة العمل لكن نبّه العلماء إلى ضرورة أن تكون مخالفة الوالديْن وعدم طاعتهما فيما سبق في نطاق الإحسان إليهما وبأسلوبٍ لطيفٍ وكلماتٍ حانيةٍ لا تجرح المشاعر أو تؤذي النفسية إذ إنّ المسلم ملزمٌ ببر والديْه والإحسان إليهما حتى لو اختلف معهما. [٢]

في بحث عن طاعة الوالدين تتنوّع أشكال تلك الطاعة ومظاهرها، وتختلف من شخصٍ إلى آخر بحسب درجة الإيمان وموافقته لما أمر به الله تعالى خاصّةً فيما يتعلَّق بحقوق الوالدين، كما تتأثر تلك الطاعة بالعلاقة بين الوالدين والأبناء وأسلوب التربية، ومن أشكال الطاعة المهمّة الاستماع إلى كلام الوالدين وتنفيذه طالما لا يتعارض مع الدِّين أو الأمور الشخصية المعتدلة إذ قد يكون رأي الوالدين أكثر صوابًا حول قرارات الابن الشخصية، ومن طاعة الوالدين احترامهما وإجلالهما أمام الناس وخلفهم مهما بلغت درجة الاختلاف معهما حول أي أمرٍ، والمسارعة إلى تلبية طلباتهما الخاصة أو المتعلِّقة بالبيت وأهله، ومن تلك الأشكال أيضًا السعي إلى تنفيذ رغباتهما بعد مماتهما كإخراج الصدقة أو الحجّ نيابةً عنهما أو تعهُّد أحدٌ من الإخوة أو الأقارب أو المعارف بالزيارة والمراعاة الماديّة والمعنويّة وتنفيذ الوصية وإنفاق جزءٍ من مالهما في الأعمال الخيرية كتعمير مسجدٍ أو مدرسةٍ وغيره، ويدخل في باب طاعة الوالدين كل فعلٍ أو قولٍ يرضيهما ويدخل السرور إلى نفسيهما. ويحفل التاريخ الإسلامي بالعديد من القصص التي تتحدث عن طاعة الوالدين فهذا عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- تطلُب أمّه الماء فيذهب ليحضره لها فيجدها قد نامت، فيظلُّ واقفًا عند رأسها حتّى الصباح طاعةً لها في أمرها بإحضار الماء وبرًّا بها، أما ابن عون المزني فقد نادته أمه فأجابها بصوتٍ مرتفعٍ قد علا على صوت ندائها، فشعر بالحزن والندم على تلك الفِعلة واعتبارها مع سوء الطاعة لها أن يعلو صوته صوتها؛ فما كان منه إلا أن أعتق رقبتيْن لله تعالى تكفيرًا عن ذنبه. [٣][٤]

في ختام بحث عن طاعة الوالدين لا بدّ من التأكيد على أنّ طاعة الوالدين والإحسان إليهما وبرهما والقيام بكافة الواجبات تجاههما هو كلٌّ لا يتجزأ وإنما لكل فضيلةٌ منزلةٌ وكلما ارتقى المسلم في منازل القيام بواجب الوالديْن كلما حصد ثمار ذلك الفعل السامي ومنها: استجابة الدعاء وسعة الرزق والبركة في النفس والمال والأبناء وطيب الخاطر والشعور بالرضا والتوفيق والسداد والتأييد من الله تعالى، وغفران الذنوب وطاعة الله تعالى في أجلّ أمرٍ من أوامره والذي قرنه بنفسه باستخدام واو العطف في قوله تعالى:"وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً"[٥]، وأغلى الثمار دخول الجنة. [٦]

المراجع[+]

  1. {الإسراء: الآية 23}
  2. الفرق بين طاعة الوالدين وبرهما، ,  "www.aliftaa.jo"، اطُّلع عليه بتاريخ 27-02-2019، بتصرف
  3. نماذج وقصص عن بر الوالدين،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 27-02-2019، بتصرف
  4. أهمية بر الوالدين،,  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 27-02-2019، بتصرف
  5. {النساء: الآية 36}
  6. فضائل بر الوالدين،,  "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 27-02-9201، بتصرف