بحث عن شبكات المعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بحث عن شبكات المعلومات

عصر تكنولوجيا المعلومات

يعيش العالم في الوقت الحالي في عصر المعلومات والثورة التكنولوجية، حيث أصبحت المعلومات في هذا الزمن محورًا رئيسيًا للتحكم بمختلف ميادين الحياة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو حتى السياسية، وقد رافق قدوم عصر تكنولوجيا المعلومات الكثير من التقنيات التي ساهمت في تطور حياة الإنسان وتقدمها، ومن أهم ما تزامن مع هذا العصر هي شبكات المعلومات وشبكة الإنترنت، والحواسيب الشخصية، بالإضافة إلى تفشي الثورة الرقمية في مختلف أرجاء الأرض كغيرها من الثورات التي شهدها العالم، وفي هذا المقال سيتم تقديم بحث عن شبكات المعلومات وأهميتها وأنواعها.

بحث عن شبكات المعلومات

يمكن تعريف شبكات المعلومات (Information networks) بأنها ذلك النسيج المؤلف من مجموعة من الأجهزة والمعدات المتصلة فيما بينها لتخدم جهات خاصة، ويشار إلى أن الشبكات قد شهدت تطورات على مر التاريخ منذ عام 1900م، كما يمكن الإشارة إليها بأنها تلك المسؤولة عن أداء مهام محددة من خلال ارتباط وثيق يحدث بين مجموعة من الحواسيب، وغالبًا ما تتمركز مهمتها حول تراسل وتبادل المعلومات بالاعتماد على خطوط الاتصال، كما تنتهج الكثير من السبل لإتمام التواصل كالبرمجيات المخصصة في ذلك، والبروتوكولات الخاصة بتناقل الملفات وأنظمة تشغيل الشبكات.

أهمية شبكات المعلومات

تأخذ شبكات المعلومات أهمية بالغة في حياة الأفراد والمنظمات على حد سواء، حيث تؤدي دورًا فعالًا لهما في إنجاز المهام والأهداف المرجوة، ومن أهم النقاط التي تكشف عن أهميتها:

  • تحسين سبل إدارة موارد الحاسبات المشتركة بين أجزاء المنظمة نفسها، وبين المنظمات الأخرى أيضًا.
  • عدم السماح بتكرار المعلومات.
  • وضع المعلومات التي يحتاجها القارئ في الوقت والزمان المناسبين.
  • تسهيل عملية الوصول إلى المعلومات دون وجود أي عوائق تحول دون ذلك.
  • تحسين طرق الوصول ورفع مستوى التفاعل مع المستخدمين لهذه المعلومات.
  • تحقيق الفائدة القصوى من مقتنيات التكنولوجيا وما توفره من موارد متاحة.
  • توفير فرص نقل المعلومات ومشاركتها بوقت أسرع وبطريقة منظمة أكثر.

أنواع شبكات المعلومات

تنقسم شبكات المعلومات إلى عدة أنواع وفقًا لطبيعة اتصالها مع الشبكات الأخرى والأجهزة الداعمة لها، وبالرغم من ظهور عدة أنواع على مر التاريخ إلا أنها هناك ثلاثة أنواع رئيسية لها، وهي:

  • الشبكات اللاسلكية: ينفرد هذا النوع بإمكانية التحرر من الكوابل والأسلاك، وفسح المجال أمام المستخدم في الانتقال من مكان إلى آخر بكل سهولة طالما حافظ على وجوده في المدى الذي تغطيه الإشارة.
  • الشبكات السلكية: يمتاز هذا النوع من الشبكات باعتماده على الكوابل والأسلاك الواجب توفرها لإتمام عملية الاتصال بين الأجهزة، وبالتالي تحقق تراسل المعلومات.
  • الشبكات الهجينة: تجمع الشبكات الهجينة ما بين الشبكات السلكية واللاسلكية في آنٍ واحد، حيث يمكن لها أن تعمل بالكوابل، ويمكنها الاستغناء عنها أيضًا.