بائع الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بائع الحليب

بائع الحليب هو مسلسل كرتون ياباني مقتبس عن رواية عالمية للكاتبة الفرنسية الإنجليزية ماريا ويدا و التي كتبت في العام 1872 و تحمل عنوان كلب فلاندرز، تروي النسخة الأصلية من المسلسل قصة الرواية كما هي، ولكن في النسخة المدبلجة للعربية تم تغيير الأسماء و بعض أحداث المسلسل كي تتماشى مع الثقافة العربي.

ملخص قصة مسلسل بائع الحليب

  • يتحدث المسلسل عن فتى لا يتجاوز عمرة العشرة سنوات اسمه فادي مع جده بعد أن توفي والديه.
  • يعاني فادي و جده من الفقر الشديد و هما يعملان في بيع الحليب في أحد القرى البلجيكية من أجل كسب عيشهم.
  • يمتلك فادي عدد من الأصدقاء بالإضافة إلى فتاة من عائلة ثرية تدعى حلى، و التي هي ابنة عمه في النسخة المدبلجة.
  • تدور أحداث المسلسل بالكامل حول الصراع الطبقي بين والد حلى و فادي، حيث أنَّ هذا الرجل الثري ينظر إلى فادي باحتقار و دائماً ما يمنع حلى من اللعب معه.
  • من ميزات فادي أنَّه يمتلك موهبة كبيرة في الرسم و أكثر من مرة حاول أن يرسم لحلى صورة إلا أن والدها يقوم بتمزيق هذه الصورة و يمنع فادي من رسمها مرة أخرى.
  • في أحد الأيام تجري مسابقة للرسم في البلدة و تكون جائزتها منحة للدراسة في معهد الرسم، و يقرر فادي المشاركة في هذه المسابقة.
  • كانت نية فادي أن يرسم جده و الكلب الذي يساعده على جر عربة الحليب، و لكن توفي جده بسبب المرض.
  • حزن فادي كثير و لكن بتشجيع من أصدقائه حاول أن يتذكر صورة جده و يرسمه كي يشارك في المسابقة.
  • في النهاية و بعد عدة محاولات تمكن فادي من تذكر صورة جده و رسمه و قدم اللوحة للجنة المسابق.
  • في هذه الأثناء كان مالك المنزل الذي يسكن فيه فادي وجده يريد إيجار المنزل و لم يكن فادي يملك النقود لذلك أصبح مشرداً.
  • و ما زاد الأمر سوءً أنَّ لم يتمكن من الفوز بمسابقة الرسم لذلك تحطمت جميع أحلامه باستثناء أحدها و هي رؤية لوحات رسامه المفضل روبنز.
  • خلال سير فادي في شوارع المدينة المغطاة بالثلج عثر على كيس مليء بالذهب و عرف أنَّه يعود لعمه والد حلى، لذلك أسرع لبيت عمه و أعطى الكيس لزوجته لكونه لم يكن موجود في المنزل.
  • رحل فادي متجهاً للمتحف كي يرى لوحات روبنز و لحق به كلب جده باني.
  • بعد أن عاد والد حلى إلى المنزل و عرف أنَّ فادي أعاد كيس الذهب ندم جداً على معاملته القاسية و أراد أن يعتذر منه.
  • كما أنَّ لجنة المسابقة أرادت تكريم فادي و إعطائه منحة الدراسة إلا أنّ الأوان قد فات، فقد عثر على فادي ميت هو و الكلب من شدة البرد امام أحد لوحاته المفضل للفنان روبنز.
156804 مشاهدة