اليوم عيد ميلادي أريد أفكارًا للاحتفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
اليوم عيد ميلادي أريد أفكارًا للاحتفال

اليوم عيد ميلادي أريد أفكارًا للاحتفال

أشعرُ بالكثير من الفرح والسّرور والغبطة، وأشعرُ بأنّني أريد أن أفرح، ويفرح جميع من أحبهم ويحبونني معي؛ لأنّ اليوم عيد ميلادي أريد أفكار للاحتفال بهذا اليوم المميّز بالنسبة لي، وأحبّ أن يتذكّر الجميع هذا اليوم ويُبادلوني التهاني القلبية بهذه المناسبة السعيدة التي تُشعرني بأنّني أكبر في العمر وتكبر أحلامي معي، وأصبح أكثر قربًا من الهدف الذي طالما سعيت لتحقيقه، فعيد ميلادي بالنسبة لي ذكرى جميلة جدًا، ففي ذلك اليوم الذي ولدت فيه وأبصرت عيناي النور، بدأت مسيرة حياتي، وبدأ العمر بحُلوِهِ ومُرّه، ولأنني أريد أن يكون احتفالي مميزًا، فإنني أقول للجميع أن اليوم عيد ميلادي أريد أفكارًا للاحتفال.


تخطر ببالي الكثير من الأفكار لهذا اليوم، أولها أن أقوم بعمل حفلٍ كبيرٍ للأحبة والأصدقاء، وأن يكون هذا الحفل مميزًا فيه الكثير من التسلية، وتراودني الكثير من الأفكار التي قد تبدو غريبة للبعض، ومن ضمنها أن نرتدي ملابس تنكرية لشخصياتٍ أسطورية وشخصيات أبطال الأفلام، وأن نُطفئ الأضواء في الحفل، ونجعل صوت الموسيقى عاليًا، وأن نقوم بفعل العديد من الفقرات المسلية، فالاحتفال يجب ألّا يكون نمطيًا تقليديًا كباقي احتفالات عيد الميلاد المعتادة، بل يجب أن يكون غريبًا فيه الكثير من الظرافة والحماس، والكثير من التجديد، ولهذا سأستعين بأصدقائي كي يمنحوني المزيدَ من الأفكار، ويقولون لي عن طرق مميّزة للاحتفال بعيد ميلادي.


من الممكن أن أعملَ حفل عيد ميلادي في الهواء الطّلق، وأن أحضر الكثير من البلالين والشموع، وأُزيّن المقاعد بالشراشف المزركشة والورود، كما يمكن أن يكون قالب الكعك معمولًا بطريقة مبتكرة تلفت الأنظار، ومن الأفكار التي تعجبني في حفل عيد الميلاد ارتداء جميع الحضور لأقنعة على وجوههم، وإمساكهم بالشموع، بحيث يكون شكل الحضور ملفتًا وغريبًا، كما يمكن عمل مسابقة تتضمن فقراتٍ عدة، وتوزيع جوائز رمزية على من يحزرون الجواب الصحيح، فهذا سيجعل أجواء الاحتفال مميّزة ومدهشة.


اليوم عيد ميلادي أريد أفكارًا للاحتفال بشرط أن تكون هذه الأفكار ملفتة وجميلة، وأن تكون ذات طابعٍ رومانسي، ومن الأفكار التي تُعجبني هو توزيع الورود على الحضور، ووتمرير دفتر مذكرات على الجميع ليكتب فيه كل شخصٍ ما يجول بخاطره من أمنيات وكلمات وعبارات، وهذه فكرة مدهشة تُشعرني بالحماس الكبير، وتجعلني أفرح أكثر بالكلمات المكتوبة التي ستبقى ذكرى عزيزة على قلبي إلى الأبد، وسأظلّ أقرأها كلما جاءت مناسبة عيد ميلادي، لأتذكر أحبتي وأهلي وأصدقائي الذين شاركوني لحظاتي الممتعة.