الوقاية من جلطة الفخذ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
الوقاية من جلطة الفخذ

جلطة الفخذ

عندما يتحرك الدم ببطء في الأوردة الدموية فإنه يتسبب في تجمع الخلايا الموجودة في الدم لتشكل ما يسمى بالجلطة الدموية، عندما تتشكل هذه الجلطة الدموية في الأوردة الدموية العميقة تشكل ما يسمى بالخثار الوريدي العميق، وهذا في الغالب يتشكل في الساق أو الفخذ أو الحوض، ومن الممكن أن يحدث في أي مكان آخر في الجسم، من الممكن أن تؤدي جلطة الفخذ إلى مشاكل صحية في بعض الحالات قد تكون مميتة لذلك من الضروري رؤية الطبيب فورًا عند الاشتباه بالإصابة بجلطة الفخذ.[١]

أعراض جلطة الفخذ

وفقًا لمركز التحكم في المرض ومنع أعراضه فإن جلطة الفخذ هي فقط تصيب نصف الأشخاص الذي يعانون من تجلط دموي في الفخذ، بصورة عامة فإن الأعراض تشمل:[٢]

  • انتفاخ في منطقة الفخذ، وعادة يكون في جانب واحد.
  • ألم وتشنج في المنطقة المصابة وعادة يبدأ في بطة الرجل.
  • ألم حاد وغير واضح في منطقة القدم والكاحل.
  • الشعور بأن الجلد فوق المنطقة المصابة أكثر حرارة من الجلد المحيط بتلك المنطقة.
  • الجلد فوق المنطقة المصابة يتغير لونه إلى اللون الباهت أو الأحمر أو الأزرق.

عادة لا يعرف الناس إصابتهم بجلطة الفخذ إلا عند مراجعتهم لقسم الطوارىْ لعلاج الجلطة الدموية في الرئة، ويحدث هذا عندما تتحرك الجلطة الدموية في الفخذ من الفخذ إلى الرئة فيؤدي ذلك إلى انسداد الشرايين الرئوية وتعتبر حالة مهددة للحياة وتتطلب عناية طارئة.

أسباب جلطة الفخذ

من المفترض أن يتدفق الدم بصورة مستمرة، ولكن إذا توقف سريان الدم أو صار بطيئًا فإن ذلك يساعد في تشكل جلطة الفخذ، إن الدم بصورة ثابتة يشكل جلطة دموية صغيرة ولكنها تتكسر بصورة روتينية من قبل الجسم، لكن إذا اختل التوازن بين تشكل هذه الجلطة وتكسرها فسيساعد ذلك على تشكيل جلطة الفخذ، والتي هي حالة خطرة ومن الأسباب التي تساعد على تشكل جلطة الفخذ هي عدم الحركة كحالات السفر الذي يحتاج وقتًا طويلًا أو الجلوس لفترات طويلة في حالة السفر بالطائرة أو السيارة أو القطار أو في حالة الرقود المطول في المستشفى، وإجراء عملية جراحية، والإصابة بضربة في منطقة الفخذ أدت إلى إجراء عملية جراحية أو وضع جبيرة، والحمل أيضًا من أسباب عدم الحركة ويشمل ذلك 6-8 أسابيع بعد الولادة، والسمنة من أسباب عدم الحركة التي تتسبب بتشكل جلطة الفخذ.

يعد تخثر الدم بصورة أسرع من الوضع الطبيعي من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجلطة الفخذ ويتسبب في هذا التخثر السريع للدم الأدوية، وموانع الحمل، والتدخين، وأيضًا القابلية الجينية للإصابة بجلطة دموية وزيادة عدد كريات الدم الحمراء والسرطان وحدوث كسور في منطقة الفخذ وإصابة منطقة الفخذ بكدمات وكمضاعفات لاستخدام طرائق الفحص المختلفة للمنطقة المصابة.[٣]

تشخيص جلطة الفخذ

لتشخيص جلطة الفخذ سيقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التي عانى منها وسيقوم بعمل فحص سريري وبالتالي سيتمكن الطبيب من التأكد من وجود انتفاخ أو احمرار أو تغير في لون الجلد في منطقة الفخذ وإذا اشتبه الطبيب بوجود جلطة الفخذ فإنه سيطلب من المريض القيام بالفحوصات الآتية:[٤]

  • إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية وذلك لرؤية التجلط واضحًا و أحيانًا يجرى أكثر من فحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من أن التخثر الدموي لا يزداد أو للتأكد من عدم ظهور تخثر دموي جديد.
  • إجراء فحص دم وعادة الناس الذي يعانون من جلطة الفخذ ترتفع لديهم مادة في الدم تسمى الديمر دي.
  • إجراء تصوير الوريد -فينوغرافي-.
  • إجراء تصوير بالأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي.

علاج جلطة الفخذ

تعتبر جلطة الفخذ حالة طبية خطيرة ويجب إخبار الطبيب فورًا إذا كان الشخص يعاني من أعراض جلطة الفخذ أو يجب الذهاب إلى أقرب قسم طوارئ، يعمل علاج جلطة الفخذ على منع الجلطة الدموية من الازدياد في الحجم وأيضًا علاج جلطة الفخذ يمكن أن يمنع الإصابة بجلطة دموية في الرئة، ويخفف من خطر الإصابة بجلطات دموية أخرى، يتمثل العلاج فيما يأتي:[٢]

  • الأدوية، حيث يتم وصف أدوية مميعة للدم، تمنع هذه الأدوية من تكون خثرات دموية و أيضًا تحافظ على أن تكون الخثرة الدموية الموجودة بحجم ضغير جدًا، وتخفض من فرصة تطور خثرات دموية أخرى.
  • الجوارب الضاغطة، حيث أن ارتدائها من الممكن أن يمنع الانتفاخ ويقلل من فرصة تطور جلطة دموية.
  • وضع مرشح في الوريد الأجوف حيث يساعد هذا العلاج على منع تشكل جلطة دموية في الرئة ويمنع دخول الخثرات الدموية إلى الرئة، ولكن وضعه لوقت طويل من الممكن أن يتسبب بحدوث خثار وريدي عميق.
  • إجراء عملية جراحية، حيث يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية إذا كانت الخثرة الدموية كبيرة أو كانت تسبب تدمير الأنسجة المحيطة.

الوقاية من جلطة الفخذ

يمكن الوقاية من جلطة الفخذ باستخدام الأدوية المميعة للدم حيث توصف لبعض المرضى بعد إجراء عملية جراحية لمنع تخثر الدم، تحريك أصابع القدم والكاحل لمنع تشكل الخثرات الدموية بعد الجلوس المطول أو الاستلقاء لفترة طويلة، إذا كان الشخص سيسافر لفترة طويلة يمكنه إجراء التالي لتجنب حدوث جلطة الفخذ: المشي في الممرات إذا كان السفر بالطائرة أو الباص، التوقف لساعة والمشي قليلًا إذا كان السفر بالسيارة، عند الجلوس يجب تحريك الساق والقدم والكاحل، وارتداء ملابس فضفاضة، وتقليل كمية الكحول، وشرب الماء بكثرة أو المشروبات الصحية، وأيضًا المشي بعد إجراء عملية جراحية أو مرض معين يعتبر مفيد للوقاية من جلطة الفخذ، و استخدام جهاز SCD وهو عبارة عن أكمام تلتف حول الفخذ وتكون متصلة بجهاز يعمل على تطبيق ضغط على منطقة الفخذ وبعد ذلك يمكن إزالة الأكمام، وكذلك استخدام الجوارب الضاغطة مفيد للوقاية من جلطة الفخذ.[٥]

المراجع[+]

  1. Deep Vein Thrombosis (DVT), , www.webmd.com, Retrieved in 14-1-2019, Edited
  2. ^ أ ب Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis (DVT), , www.healthline.com, Retrieved in 14-1-2019, Edited
  3. "7 DVT (Blood Clot in the Legs) Symptoms, Signs, and Treatment Guidelines", www.medicinenet.com, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  4. Deep vein thrombosis(DVT), , www.mayoclinic.org, Retrieved in 14-1-2019, Edited
  5. Deep Vein Thrombosis (DVT), , www.hopkinsmedicine.org, Retrieved in 14-1-2019, Edited