الوقاية من تكسر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الوقاية من تكسر الدم

مرض تكسر الدم

تعتبر خلايا الدم الحمراء من أهم الخلايا الموجودة في الجسم وتعمل على نقل الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم المختلفة، ويتم إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم ولكن عندما يزداد تكسر الدم في الجسم دون قدرة النخاع العظمي على تعويض النقص منها فإن ذلك يؤدي إلى العديد من المشاكل كفقر الدم الانحلالي وغيرها من الأعراض، وهناك شكلان من تكسر الدم في الجسم فإما أن يكون فقر الدم الانحلالي خارجيًا وغالبًا ما يحدث بسبب تدمير الطحال لخلايا الدم الحمراء أو عن طريق جهاز المناعة الذاتي وأما أن يكون فقر الدم الانحلالي داخليًا فيكون السبب هو عوامل وراثية كفقر الدم المنجلي أو الثلاسيميا، ويستعرض المقال أهم أسباب تكسر الدم وطرق علاجه والوقاية منه.

أعراض تكسر الدم

تتعدد الأعراض المرتبطة بتكسر الدم والذي ينجم عنه مشكلة فقر الدم الانحلالي من شخص إلى آخر وذلك يعتمد على السبب الرئيس في تكسر الدم، وتختلف العوامل المؤدية لتكسر الدم لتشمل المشاكل الجينية والمشاكل العضوية، وفيما يأتي أبرز أعراض تكسر الدم:[١]

  • شحوب لون الجلد.
  • الإعياء والغثيان.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الضعف العام أو عدم القدرة على القيام بنشاط بدني.
  • ظهور لون البول بلون داكن.
  • اصفرار الجلد.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • تضخم الطحال.
  • تضخم الكبد.

أسباب تكسر الدم

هناك العديد من الأسباب المؤدية لفقر الدم الانحلالي، وتشمل الأسباب فقر الدم الانحلالي المكتسب وفقر الدم الانحلالي الخلقي، وفي كلا الحالتين ستؤدي الأسباب إلى تكسر الدم قبل انتهاء فترة الحياة الطبيعية له، وفيما يأتي أبرز أسباب تكسر الدم:[٢]

  • فقر الدم المنجلي: ينتج فقر الدم المنجلي عن خلل في الهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
  • التفول G6PD: يؤدي نقص هذا الإنزيم في خلايا الدم إلى تكسر الدم قبل الأوان مما يؤدي إلى فقر الدم المنجلي.
  • الثلاسيميا: هو مرض ينتشر في منطقة حوض البحر المتوسط ويؤدي إلى خلل في هيموغلوبين الدم مما يؤدي إلى تكسر الدم.
  • كثرة الكريات الحمر الوراثي: هو خلل يحدث في غشاء كريات الدم مما يؤدي إلى تكورها وتكسرها من قبل الطحال.
  • أمراض المناعة الذاتية: هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى تفعيل جهاز المناعة الذاتي الذي يقوم بتكسير الدم.
  • تكسر الدم الناجم عن الأمراض: قد يؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى تكسر الدم كمراض الذئبة وسرطان الدم والتهاب الكبد.

كما يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى التسبب بمرض فقر الدم الانحلالي الناجم عن تكسر كريات الدم ومن هذه الأدوية ما يأتي:[١]

  • اسيتامينوفين.
  • المضادات الحيوية مثل: البنسلين وأمبيسلين أو ميثيسيلين.
  • كلوربرومازين.
  • ايبوبروفين.
  • الانترفيرون الفا.
  • بروكاييناميد.
  • كينين وهي مادة شبه قلوية.
  • ريفامبين.

تشخيص تكسر الدم

هنالك العديد من الطرق والفحوصات التي سيتم طلبها من قبل الطبيب للمساعدة في تشخيص تكسر الدم، وفي العادة ما يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للشخص بالإضافة إلى الفحوصات البدنية والتي تساعد في رؤية أي علامات قد تدل على وجود فقر الدم الانحلالي في الجسم، ومن أبرز الفحوصات التي يتم استخدامها في تشخيص تكسر الدم ما يأتي:[١]

  • عدد الخلايا الشبكية: هو اختبار يقيس عدد خلايا الدم الحمراء التي ينتجها الجسم.
  • فحص البيليروبين: يقوم هذا الفحص بقياس مستوى خلايا الدم الحمراء التي تتكسر في الكبد.
  • فحص الهيموغلوبين: هو اختبار يعمل على قياس نسبة خلايا الدم الحمراء في الدم.
  • فحص وظائف الكبد: يقوم هذا الفحص بمعرفة مدى كفاءة عمل الكبد عن طريق قياس نسبة إنزيمات الكبد في الدم.

علاج تكسر الدم

تختلف خيارات العلاج لفقر الدم الانحلالي اعتمادَا على سبب فقر الدم وشدة الحالة والعمر والصحة العامة، ونتيجة اختلاف أسباب فقر الدم الانحلالي الناجم عن تكسر الدم فإن الأطباء في العادة ما يلجؤون للكثير من الاختبارات قبل بداية العلاج، وفيما يأتي أهم طرق علاج فقر الدم الانحلالي:[١]

  • نقل الدم: في هذه العملية يتم استبدال خلايا الدم التالفة بخلايا جديدة وتعويض نقص خلايا الدم بشكل سريع.
  • الجلوبيولين المناعي: يتم اعطاء الجلوبيولين المناعي في الحالات التي يكون فيها فقر الدم الانحلالي ناجم عن المناعة الذاتية.
  • الستيرودات: يتم استخدامها في حالات المناعة الذاتية بحيث تعمل على تثبيط جهاز المناعة.
  • العمليات الجراحية: في بعض الحالات الشديدة قد يتم اللجوء إلى عملية إزالة الطحال مما يعمل على التقليل من تكسير الدم في الجسم.

الوقاية من تكسر الدم

تختلف طرق الوقاية من مرض تكسر الدم وذلك يرجع لكثرة الأسباب المؤدية له، في الأغلب لا يمكن الوقاية من فقر الدم الانحلالي الناجم عن مهاجمة جهاز المناعة الذاتي لخلايا الدم الحمراء ولكن يمكن تقليل حدوثه عن طريق مراقبة الأطباء للمرضى الذين يملكون التهاب فيروسي أو يستخدمون علاج معين للتقليل من نسبة حدوثه، كما يمكن تقليل الأعراض ومنع حدوث المضاعفات باتباع أسلوب حياة صحي ومراعاة بعض الإرشادات ومنها ما يأتي:[٣]

  • تجنب الأشخاص المصابين بالعدوى أو المرضى.
  • العمل على غسل اليدين وتنظيف الأسنان بانتظام للحد من مخاطر الإصابة بالالتهابات الفموية وغيرها التي تؤدي إلى تفاقم المرض.
  • الحصول على لقاح الإنفلونزا السنوي.
  • يجب على الأشخاص المصابين بتكسر الدم نتيجة مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الدم المحافظة على الدفء وعدم التعرض للبرودة التي يمكن أن تزيد من نسبة تكسر الصفائح الدموية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث Hemolytic Anemia: What It Is and How to Treat It, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-01-2018, Edited
  2. What Is Hemolytic Anemia?, , " www.everydayhealth.com", Retrieved in 12-01-2018, Edited
  3. All about autoimmune hemolytic anemia, , " www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 12-01-2018, Edited