الهواتف الذكية تدمر النفسية و الصحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الهواتف الذكية تدمر النفسية و الصحة

أظهرت دراسة أجريت مؤخرا على مجموعة من الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف الذكية، أنها ذات تأثير سلبي على الحياة الشخصية و تستخدم كوسيلة لجرح المشاعر، عوضا عن ما هو معروف حول المشاكل الصحية التي تسببها للجسم، كإجهاد العين و ألام الظهر و الكتفيين، و مشاكل في العمود الفقري.

إليك مجموعة من الأضرار النفسية التي تسببها الهواتف، و التي منها ...

  • الإصابة بالنوموفوبيا النوموفوبيا هي شعور الخوف من قضاء اليوم من دون هاتف، و الإحساس بأنه هو من يجعلك تشعر بالأمن و الأمان، و لكن في حقيقة الأمر هذا نوع من أنواع الأمراض النفسية التي تعرف بالرهاب
  • الإصابة بالقلق القلق هو إحدى الأمراض النفسية التي يحتاج علاجها إلى وقت طويل، و يمكن الإصابة به من جراء التفكير المستمر في عدد المكالمات التي فاتتك و لم ترد عليها، أو الإدمان على الرسائل النصية، و يمكن التعرض تحت الضغط النفسي من القلق بسبب التحقيق المستمر من الهاتف.
  • الشعور باليأس و الإكتئاب يمكن للهواتف أن تكون لها يد في الإصابة باليأس و الكآبة، فمن خلال متابعة مواقع التواصل الإجتماعي، و مراقبة الغير، قد تصل إلى مرحلة عدم الرضى على النفس، و البدء في التفكير لما لا أكون هذا أو ذاك.
  • أذية الأصابع و الذراع الإدمان على الرسائل النصية من الممكن أن يؤدي إلى تضرر صحة الأصابع، أما بالنسبة للذراع، فمن خلال قضاء وقت طويل أثناء التحدث على الهاتف، بينما تقوم برفع ذراعك إلى رأسه، سيؤدي هذا إلى مشاكل صحية في تشكيل الذراع و بالأخص منطقة الكوع.