النساء أكثر إصابة بالأرق من الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
النساء أكثر إصابة بالأرق من الرجال

يعد الأرق و مشاكل النوم المختلفة, من المشاكل الأكثر انتشارا في وقتنا الحاضر, و قد يكون هذا الطابع العصري للحياة العملية, و ما يشحنه في داخلنا من تزاحم الأفكار و المشاغل, هو أحد مبررات ذلك, بالإضافة إلى ابتعادنا عن العادات الصحية, من تناول الطعام الجيد وممارسة الرياضة.

في المؤتمر الذي أقامته جمعية أبحاث صحة المرأة, تم الإعلان عن نتائج أبحاث, كانت تربط الأرق بالجنس و العمر, إذ وجدت أن النساء يصبن بالأرق 1.4 ضعفا أكثر من الرجال, و أن ما يقارب 35% إلى 40% من النساء في سن اليأس يصبن بالأرق, بمختلف درجاته.

و أعتبر الباحثون أن التغير الهرموني المستمر عند المرأة قد يكون أحد تفسيرات هذه النتائج, فمثلا, عند الحمل, يطرأ تغيرات كبيرة على الطبيعة الهرمونية للمرأة, مما ينعكس على طبيعة نومها, فإما أن تشعر بالنعاس و الرغبة في النوم طوال الوقت, أو أن تصاب بحالات من الأرق, و كذلك التغيرات الهرمونية في سن اليأس و التي تصل بالنساء في هذا العمر إلى الإصابة بالأرق أيضا, و مشاكل النوم المختلفة.

ويرى المختصون بمشاكل النوم, أن الأرق لا يقف عند شعور الشخص بالتعب و الإرهاق, أو استيائه من فقد قدرته على النوم, بل أنه أخطر من ذلك بكثير, فاستمراره قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم, ويعرض الشخص للإصابة بأمراض القلب المختلفة, كما أنه أحد أسباب السمنة المفرطة و السكري, لذلك على كل شخص محاربته بطريقة صحية, و ليس من خلال العقاقير, بل من خلال تهيئة ظروف النوم المناسبة, و ممارسة الرياضة, و الاهتمام بالنظام الغذائي ليكون صحيا, و كذلك الابتعاد عن الكافيين و غيره من مسببات الأرق.