الملفوف الأحمر للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
الملفوف الأحمر للتنحيف

الملفوف الأحمر

الملفوف الأحمر أو الأرجواني يعتبر من الخضروات ذات اللون الحيوي، حيث يحتوي على مادة تسمى الأنثوسيانين وهي المسؤولة عن اللونين الأحمر البرتقالي إلى الأزرق البنفسجي الموجود في الملفوف الأحمر والعديد من الفواكه والخضروات الأخرى، والتي ينصح بتناولها لأنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويحتوي الملفوف الأحمر على فيتامين C وفيتامين A والبوتاسيوم، حيث يحتوي نصف كوب من الملفوف الأحمر على حوالي 45% من الكمية الموصى بها يوميًا من فيتامينC و14 سعرة حرارية فقط، بالإضافة إلى أنه يعد مصدر جيد للألياف والمعادن الأخرى، فهل يعد الملفوف الأحمر للتنحيف خيارًا مناسبًا.[١]

الملفوف الأحمر للتنحيف

يستخدم الملفوف الأحمر للتنحيف بالرغم من عدم حرقه للدهون المتراكمة في الجسم، إلا أنه يعتبر مكون مثالي لفقدان الوزن، وذلك لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة، حيث يحتوي رأس الملفوف الأحمر بأكمله الذي يستخدم لإعداد طبق كبير من السلطة على أقل من 300 سعرة حرارية، وأيضًا يحتوي كوب واحد من الملفوف المطبوخ على 4 غرام من الألياف الغذائية والتي تساعد في التحكم بالشهية وتبقي مستويات السكر في الدم مستقرة، حيث يمكن للشخص الذي يتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن جعل الملفوف الأحمر كجزء من الوجبات الغذائية اليومية، حيث يمكن إعداد الملفوف الأحمر بعدة أشكال وليس كطبق سلطة فقط.[٢]

القيمة الغذائية للملفوف الأحمر

السبب الرئيس لاستخدام الملفوف الأحمر للتنحيف هي قيمته الغذائية العالية، حيث يحتوي على العديد من العناصر الغذائية والمواد الكيميائية النباتية، حيث يحتوي 89 غرام من هذا الملفوف الغير مطبوخ على كل من:[٣]

  • 28 سعرة حرارية.
  • 7غرام من الكربوهيدرات.
  • غرام واحد من البروتين.
  • 2 غرام من الألياف.
  • 50,7 مليغرام من فيتامين C.
  • 34 ميكروغرام من فيتامين K.
  • 993 وحدة دولية من فيتامين A .
  • 0.2 غرام من فيتامينB6.
  • 0.2 مليغرام من المنجنيز.
  • 216 مليغرام من البوتاسيوم.
  • 0.1 مليغرام من الثيامين.
  • 0.1 مليغرام من الريبوفلافين.
  • 16 ميكروغرام من الكالسيوم.
  • 0.7 مليغرام من الحديد.
  • 14.2 مليغرام من المغنيسيوم.

فوائد الملفوف الأحمر

لا يقتصر استخدام الملفوف الأحمر للتنحيف فقط، بل يستخدم أيضًا لما له من فوائد وآثار صحية تعود بالمنفعة على كافة أعضاء الجسم، وتشمل فوائد الملفوف الأحمر على كل من الآتي:[٣]

  • تعزيز الجهاز المناعي: يحتوي الملفوف الأحمر على فيتامينC وهو أحد مضادات الأكسدة التي تكسب الجسم مناعة قوية، حيث يحفز نشاط خلايا الدم البيضاء ويشكل خط الدفاع الأول للجهاز المناعي، وأيضًا هذا الفيتامين مهم لتكوين الكولاجين والذي يبقي خلايا الجسم متينة ويحافظ عليها من الترهل.
  • القضاء على الالتهابات والتهاب المفاصل: يساعد هذا الملفوف في تقليل الالتهاب المزمن بسبب احتوائه على العديد من المكملات الغذائية النباتية، وأيضًا يحتوي على مركب السولفورافان والذي يعتبر قاتل قوي للالتهابات المختلفة التي تصيب الجسم، أما بالنسبة لمرضى التهاب المفاصل فينصح أن يكون الملفوف الأحمر جزء من غذائهم اليومي، لأنه يساعد بشكل طبيعي في منع مضاعفات أو علاج التهاب المفاصل.
  • المحافظة على صحة العظام وتقليل الإصابة بهشاشة العظام: الملفوف الأحمر غني جدًا بفيتامينK والذي يعمل على زيادة نسبة البروتين اللازم للمحافظة على الكالسيوم في العظام، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، حيث ينصح النساء من اعتماد الملفوف الأحمر كجزء من نظام الغذاء اليومي بعد سن الأربعين والرجال بعد سن السبعين، والأشخاص الذين يعانون من الكسور.
  • مكافحة الأمراض المزمنة: كما ذكر سابقًا أن الملفوف غني بمضادات الأكسدة، والتي تساعد الجسم في الوقاية من الأمراض المزمنة كالسرطان وأمراض القلب ومرض السكري.
  • تعزيز صحة الأمعاء: الكيمتشي هو طعام كوري تقليدي مخمر مصنوع من الملفوف الأخضر أو الأحمر، حيق أن الكيمتشي المصنوع من الملفوف الأحمر يحتوي على كميات كبيرة من البروبيوتيك والتي تدعم صحة الأمعاء من خلال نمو البكتيريا الصحية، حيث تحمي الجسم من متلازمة الأمعاء المتسربة وتعزز المناعة، وقد تحمي أيضًا من السمنة والجلطات الدموية والضمور المرتبط بالعمر والتنكس العصبي، ويمكن أيضًا أن تحمي من مشاكل الجلد.

الملفوف الأحمر والملفوف الأخضر

الملفوف الأحمر والأخضر نوعان مختلفان من الملفوف ويتمتعان بنكهة متشابهة، لكن يكون الملفوف الأحمر أصغر حجمًا وأكثر كثافة من الملفوف الأخضر، ويعد الملفوف الأحمر نبات موسمي، حيث يزرع في الربيع ويتم حصاده في أواخر الخريف، وتعد القيمة الغذائية للملفوف الأحمر أكبر من القيمة الغذائية للملفوف الأخضر، حيث أن الكوب الواحد من كلا النوعين يحتوي على نسب مختلفة من الفيتامينات والمعادن والتي تشمل على:[٣]

  • فيتامين C: يحتوي الملفوف الأحمر على نسبة 85% من فيتامين C الذي يحتاجه الجسم بشكل يومي، أي أن نسبة هذا الفيتامين في الملفوف الأحمر أكثر من البرتقال، في المقابل نسبة فيتامين C في كوب من الملفوف الأخضر 47%.
  • فيتامين A: يحتوي الملفوف الأحمر على 10 أضعاف من فيتامين A مقارنةً مع الملفوف الأخضر، والذي يمنع تقدم الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وهو مرض يصيب شبكية العين مما يؤدي إلى ضعف النظر، كما يمكن أن يحافظ على صحة الأسنان والأنسجة الهيكلية والأغشية المخاطية.
  • فيتامين K: يحتوي الملفوف الأحمر على ضعف الكمية الموجودة من هذا الفيتامين في الملفوف الأخضر، حيث يساعد على زيادة كثافة العظام وتخثر الدم.
  • الحديد: يحتوي الملفوف الأحمر على ضعف كمية الحديد الموجودة في الملفوف الأخضر، حيث يوفر الحديد الأكسجين لخلايا الجسم لمساعدة العضلات على الأداء بشكل جيد أثناء التمارين والأنشطة اليومية.
  • الأنثوسيانين: موجود فقط في الملفوف الأحمر.

المراجع[+]

  1. "Vegetable of the month: Red cabbage", www.health.harvard.edu, Retrieved 18-08-2019. Edited.
  2. " Does Cabbage Burn Fat?", www.livestrong.com, Retrieved 18-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Red Cabbage: The Disease-Fighting, Gut-Healing Superfood", www.draxe.com, Retrieved 18-08-2019. Edited.