القيمة الغذائية للدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٩
القيمة الغذائية للدجاج

الدجاج

يُعدّ الدّجاج أكثر أنواع اللحوم المُستهلكة في جميع أنحاء العالم، ويتميّز بأنّه مصدرًا جيّدًا للبروتين؛ وبالتالي فإنّه يسهم في الوصول إلى مستويات اللياقة والصحّة المطلوبة كبناء العضلات والمحافظة عليها بالإضافة إلى خسارة الدّهون وغيرها من الفوائد الصحيّة، وتختلف القيمة الغذائية للدجاج اعتمادًا على الجزء المُتناول منه؛ حيث تختلف كميّة البروتين والدّهون والسعرات الحراريّة بين أجزاء الدجاج المختلفة كالصدر والفخذ والأجنحة.[١]

القيمة الغذائية للدجاج

استُخدم الدجاج كأحد أنواع الطعام منذ آلاف السنين، وقد اشتهرت القيمة الغذائية للدجاج حول العالم نظرًا لاحتوائه على كمية كبيرة من البروتين بالإضافة للعديد من الفيتامينات والعناصر المعدنيّة، وما يأتي القيمة الغذائية للدجاج والتي يُمكن الحصول عليها عبر تناول 100 غرام منه:[٢]

المادّة الكميّة
الماء 63.79 غرام
الطّاقة 190 كيلو كالوري
البروتين 28.93 غرام
الدهون الكليّة 7.41 غرام
الكربوهيدرات 0 غرام
الألياف الغذائية 0 غرام
السكّر 0 غرام
الكالسيوم 15 ميليغرام
الحديد 1.21 ميليغرام
المغنيسيوم 25 ميليغرام
الفسفور 195 ميليغرام
البوتاسيوم 243 ميليغرام
الصوديوم 86 ميليغرام
الزنك 2.1 ميليغرام
فيتامين C "حمض الأسكوربيك الكليّ" 0
الثيامين 0.07 ميليغرام
الريبوفلافين 0.18 ميليغرام
النياسين 9.17 ميليغرام
فيتامين B6 0.47 ميليغرام
الفولات 6 ميكروغرام
فيتامين B12 0.33 ميكروغرام
فيتامين A "ريتينول" 16 ميكروغرام
فيتامين A 53 وحدة دوليّة
فيتامين E "ألفا توكوفيرول" 0.27 ميليغرام
فيتامين D3+D2 0.1 ميكروغرام
فيتامين D 5 وحدة دوليّة
فيتامين K "فيلوكينون" 2.4 ميكروغرام
الأحماض الدهنيّة "الكليّة المشبعة" 2.04 غرام
الأحماض الدهنيّة "غير المشبعة الأحاديّة الكليّة" 2.66 غرام
الأحماض الدهنيّة "المشبعة المتعددة الكليّة" 1.69 غرام
الكوليسترول 89 ميليغرام
الكافيين 0 ميليغرام

كمية الدجاج الموصى استهلاكها

يُعدّ الدجاج أحد مصادر البروتين الليّنة، وتتميّز صدور الدّجاج بأنّها تعدّ من مصادر البروتين قليلة السعرات الحراريّة والدهون؛ حيث تحتوي على كمية قليلة من الدهون المشبعة المرتبطة بارتفاع مستويات الكوليسترول وأمراض القلب، وعلى الرّغم من القيمة الغذائية للدجاج إلّا أنّ جمعيّة القلب الأمريكيّة تقترح تناول كمية محددة من مصادر البروتين الطريّة ومنها الدّجاج؛ حيث يجب استهلاك 141.75 غرام أو أقل في اليوم الواحد،[٣] كما يعود اختيار جزء الدّجاج المراد تناوله اعتمادًا على حالة الجسم الصحيّة وأهداف اللياقة، فعلى سبيل المثال تُزوّد الدّهون الزائدة التي تُوجد في الفخذ والأجنحة الجسم ببعض الفوائد إلّا أنّها قد تُعيق تحقيق بعض الفوائد الأخرى، ففي حالة الرّغبة بفقدان الوزن تُعدّ أجنحة الدّجاج هي الأفضل؛ حيث إنّها تحتوي على أقل السعرات الحراريّة بين الأجزاء الأخرى.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "How Much Protein in Chicken? Breast, Thigh and More", www.healthline.com, Retrieved 04-07-2019. Edited.
  2. "7 Impressive Benefits Of Chicken", www.organicfacts.net, Retrieved 04-07-2019. Edited.
  3. "Chicken 101: A Detailed Guide to Thawing, Cooking, and Eating the Popular Protein Source", www.everydayhealth.com, Retrieved 04-07-2019. Edited.