القوانين الجديدة لكرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
القوانين الجديدة لكرة القدم

مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم

تأسس مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم المعروف ب IFAB عام 1886، ويضم المجلس كل من الاتحادات البريطانية الأربع بالإضافة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، وهي المنظمة الوحيدة التي لديها سلطة إضافة القوانين الجديدة لكرة القدم أو مراجعة وتعديل القوانين الموجودة سابقًا، بحيث يمتلك كل اتحاد من الاتحادات البريطانية الأربع صوتًا واحدًا عند اتخاذ القرارات بينما يكون للفيفا الذي يمثل 207 اتحادات وطنية أربعة أصوات، وتعقد اجتماعات المجلس سنويًا بحيث تتناوب كل جمعيةٍ عضو على استضافة الاجتماع.[١]

القوانين الجديدة لكرة القدم

وافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم على عدد من القوانين الجديدة لكرة القدم بالإضافة إلى اقراره تعديلات وتغييرات على بعض القوانين الحالية، وسوف تدخل التغييرات الجديدة حيز التنفيذ في الأول من يونيو لعام 2019، وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تعديل قواعد اللعبة الجميلة وربما لن تكون الأخيرة، حيث يواصل المسؤولون اكتشاف أفضل طريقة للمضي قدمًا في عالم من التكنولوجيا المتغيرة، وفيما يأتي أبرز القوانين الجديدة لكرة القدم بالإضافة الى تعديلات القوانين الحالية:

  • لن تكون هناك كرات مرتدة من ركلات الجزاء وسوف يتوقف اللعب في حال تمكن الحارس من صد الركلة أو ارتطامها بالقائم، مما يعني أنه لن تكون هناك فرصة للمتابعة والتسجيل من الكرة المرتدة عن ركلة الجزاء.[٢]
  • لن تحتسب الأهداف المسجلة بواسطة اليد بالخطأ من قبل المدافعين، كما أن اي لمسة يد داخل منطقة الجزاء ستكون غير مسموحة سواء كانت بشكل مقصود أو غير مقصود.[٣]
  • يجب على اللاعبين الذين تم استبدالهم مغادرة الملعب من أقرب نقطة اليهم، ولا يتوجب عليهم مغادرته من نقطة خط منتصف الملعب المعتادة، وجاء هذا القرار تقليلًا للوقت المهدر خلال عمليات التبديل.[١]
  • سيتلقى المدربين وأعضاء الجهاز الفني البطاقات الصفراء والحمراء من قبل الحكم في حال مخالفتهم للقوانين أو القيام بسلوكيات خاطئة.[٢]
  • يمنع اصطفاف اللاعبين المهاجمين مع لاعبي حائط الصد المكون من مدافعي الخصم أثناء تنفيذ الركلات الحرة، ويقلل هذه القرار من الاحتكاكات التي تحصل بين اللاعبين أثناء تنفيذ الركلات الحرة.[٣]

تاريخ قوانين كرة القدم

وضعت القوانين الأساسية لكرة القدم والتي تؤخذ كمسلمات في الوقت الحالي بشكلٍ تدريجي، عام 1878 استخدم الحكم صفارته لأول مرة ومع ذلك لم يكن هناك وجود للعقوبات قبل عام 1891، وفي خضم التنافسية المتزايدة تم تطبيق مبدأ العقوبة أو كما كانت تسمى في الأصل "ركلة الموت" باعتبارها واحدةً من عدد من التغييرات المثيرة التي طرأت على قوانين اللعبة، وحيث أن العقوبات بطبيعة الحال كان لا بد من منحها من قبل شخصٍ ما، وبعد اقتراح من الرابطة الأيرلندية تم السماح للحكم بالدخول إلى ميدان اللعب، وفي الوقت الذي تم فيه إقامة كأس الاتحاد الإنجليزي الأولى كان هناك حكم خاص لكل فريق، لكن ذلك لم يكن الحل المثالي لأن القرارات لم يتم التوصل إليها إلا بعد تأخيرٍ طويل، ولكن كل ذلك تغير في عام 1891 ومنذ ذاك التاريخ وبعد وضع القوانين الجديدة لكرة القدم أصبح الحكم الشخص الوحيد الذي يتمتع بسلطات طرد اللاعبين، وكذلك فرض ركلات الجزاء والضربات الحرة.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "?Football rule changes: What are the new additions to 2019-20 season", www.goal.com, Retrieved 27-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Five major changes to the rules of football", www.marca.com, Retrieved 27-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "?Football rules: How will new IFAB laws affect the game", www.skysports.com, Retrieved 27-06-2019. Edited.
  4. "From 1863 to the Present Day", www.fifa.com, Retrieved 27-06-2019. Edited.