الفيتامينات و المواد المغذية التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإجهاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفيتامينات و المواد المغذية التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإجهاد

كثرة الإجهاد و الإرهاق يسبب الشعور بالكآبة و الإحباط, و يعكس آثارا سلبية على الصحة, ليزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة, بحيث يعتبر جزءا من الحياة و أعبائها, الذي يمكن محاربته بتناول عددا من المغذيات و الفيتامينات الضرورية للحد من الإجهاد المزمن, و المتمثل بالفيتامينات الآتية :

الزنك

يعتبر الزنك من المكملات الرائعة  التي تكسر من حلقة التوتر, و تزيد مقاومة الأشخاص للعدوى, كما و تحسن قدرة الجسم على محاربة الإجهاد, بحيث يتواجد بكميات وفيرة في الأطعمة الغنية بالبروتين, كلحوم البقر, و الدجاج, و المأكولات البحرية, و مصادر أخرى كاللبن, و الحليب, و الجبن, و الحبوب, و البطاطا.

فيتامين ه و السيلينيوم

يعمل كلا من فيتامين ه و السيلينيوم معا بشكل متكامل لمكافحة الإجهاد, من خلال كبح رد فعل الجسم للإجهاد البدني, مما يسهل عملية التغلب على الإجهاد العقلي, بالتفكير الإيجابي, و استخدام تقنيات التهدئة, بحيث يمكن الحصول على فيتامين ه من تناول اللوز, و المانجو, و القرنبيط, و زيت الذرة, بينما يتواجد السيلينيوم في المكسرات, و المأكولات البحرية.

الكولين

يساعد فيتامين الكولين في تهدئة الأعصاب, و تحفيز التفكير بعقلانية, و ذلك لإحتوائه على تأثير مهدئ, يحسن من إدارة الإجهاد, عن طريق تناول فول الصويا, و البيض, و الفول السوداني, و الطماطم, و العدس.

فيتامين ب12

لتحسين المزاج, و تصفية الحالة الذهنية, و تخفيف التوتر, ينصح بتناول فيتامين ب12, الذي يحرر هرمون الأندورفين في الجسم, و هو هرمون الشعور الجيد, الذي يفرزه المخ بعد تلقي العناصر الغذائية المناسبة, و ذلك بتناول المحار, و لحم البقر, و البيض, و الجبن.

فيتامين أ

يساعد فيتامين أ, على تنظيف السموم في الجسم,  التي تمتص الطاقة, و تترك الجسم مرهقا و تعبا, و يمكن الحصول على نسب جيدة من هذا الفيتامين بتناول الحليب, و البيض, و السبانخ, و الجزر, و المشمش.