الفوائد و المبادئ الأساسية في وجبة الإفطار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفوائد و المبادئ الأساسية في وجبة الإفطار

نبذة عن فوائد الإفطار

إن أي نظام غذائي صحي لا بد أن يراعي وجود ثلاث وجبات رئيسية, تحتوي على مكونات متوازنة, تتكامل مع بعضها البعض من أجل حصول الجسم على الحصة الموصى بها من كل نوع من أنواع المواد الغذائية, و المؤسف أن الكثير منا يهمل أهم هذه الوجبات و هي وجبة الإفطار, بالرغم من الحديث المستمر عن فوائدها, و أهميتها فيما يتعلق بصحة الجسم و المحافظة على طاقته و نشاطه.

ما هي فوائد وجبة الإفطار؟

بحكم موعد وجبة الإفطار الذي يأتي بعد وقت طويل من الإنقطاع عن الطعام, و قبل ساعات النهار الطويلة التي تحتاج إلى الكثير من الطاقة, يمكن تصنف وجبة الإفطار على أنها أهم وجبات اليوم الثلاثة, و من فوائدها:-

-تحفيز عملية الأيض, التي تكون في وضع من الخمول بعد ساعات النوم, مما يجعل الجسم يبادر بحرق السعرات الحرارية و توليد الطاقة.

-تقليل تأثير هرمونات التوتر, وتحسين المزاج.

-تحسين الذاكرة و اليقظة خلال اليوم.

-تزويد الشخص بالطاقة اللازمة للقيام بالأعمال المختلفة بنشاط و قوة.

-في دراسات حديثة أثبت الباحثون أن تناول وجبة الإفطار قد يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثانية.

وجبة الافطار و السمنة

الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار أقل عرضة للإصابة بالسمنة, و ذلك بسبب النشاط المستمر لعملية الأيض, وحرق المزيد من السعرات الحرارية, كما أن تناول الإفطار يثبط الشهية, و بالتالي تناول كميات أقل من الطعام على مدار اليوم.

المبادئ الاساسية لوجبة الافطار

حين يكون الحديث عن وجبة الإفطار, فنحن لسنا بحاجة إلى التعقيدات, و التقيد بلائحة طعام محددة كما يوصي البعض, و قد تكون هذه الصرامة في التعليمات, و وجوب الإلتزام بقوائم الطعام المعدة مسبقا, هي أمر منفر للعديدن الذي يحاولون اتباع هذه العادة الغذائية الجيدة, في الواقع أن الأمر أكثر بساطة, و إذا نظرنا إلى ثقافات العالم المختلفة, فسنجد أن لكل منها تركيبته الخاصة لوجبة الإفطار, فثلا في اليابان يتناولون الأرز مع السمك على وجبة الإفطار, فالمهم هنا أن نحافظ على مبادئ أساسية, وليس أنواع معينة من الطعام, و من هذه المبادئ ما يلي:-

-تناول الإفطار مهما كان من حيث التقييم الصحي أفضل من الاستغناء عنه كليا, و هذا أهم المبادئ التي علينا مراعاتها.

-ليس من الضروري أن يكون الإفطار في كل يوم صحي ومتوازن, ولكن علينا المحافظة على الإعتدال و التوازن خلال فترة زمنية محددة, أسبوع مثلا, قد نرغب أحياننا بتناول وجبة إفطار غير متوازنة و لكن علينا أن نحرص أن لا نكرر ذلك خلال الأسبوع أكثر من مرة, و أن نحاول التنويع خلال الأسبوع في المصادر التي نحصل على أي مادة غذائية من خلالها, فمثلا أن لا نحصل طيلة الأسبوع على الكربوهيدرات من الخبز, أو البروتينات من البيض, بل أن ننوع في مصادرها.

-وجبة الإفطار تتكون من البروتينات, الكربوهيدرات والدهون و الألياف, و القصد من وجود جميع هذه المواد الغذائية مجتمعة في وجبة الإفطار هو أنها تكمل بعضها البعض في الحصول على الطافة, والنشاط و كذلك الإحساس بالشبع لأطول وقت ممكن, فمثلا تناول الكربوهيدرات دون وجود بروتينات, يجعل الجسم يحرق السعرات الحرارية بسرعة تعطيه طاقة كبيرة تتبدد خلال وقت قليل ثم يعود الجسم إلى حالة نقص الطاقة التي تظهر عليها على شكل علامات مختلفة مثل التعب أو النعاس, و كذلك وجود الألياف الذي يعطي شعورا بالشبع لأطول فترة ممكنة بالإضافة إلى فوائدها المختلفة.

-حاول الإبتعاد عن أي غذاء مصنع خلال وجبة الإفطار, و هذا لن يجعل خياراتك محدودة فالفواكة والخضار الطازجة, و كذلك البيض و الحليب, و غيرها هي مواد غير مصنعة و مناسبة لوجبة الإفطار.

-لا تأكل ما هو واجب أكله على الإفطار بالرغم من أنك لا تحبه, فهناك دائما خيارات أخرى و بدائل بنفس الفائدة يمكن أن تحب تناولها.