الفوائد الصحية للزبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفوائد الصحية للزبيب

قد يكون الزبيب غير مستساغا للوهلة الأولى, بسبب مظهره المجعد, و لونه القاتم, إلا أنه يعد من البدائل الطبيعية للحلوى, الذي يحتوي على مواد تفيد في عملية بناء الجسم بشكل مباشر, كما أنه فعال جدا في علاج الجهاز الهضمي, و الإمساك على وجه التحديد,  و من الفوائد المميزة الأخرى التي يتم الحصول عليها, عند تناول الزبيب:

يزيد من إمداد الجسم بالطاقة

يحتاج الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية, أو كمال الأجسام, إلى مصدر جيد للطاقة, حيث يتم نصحهم بتناول الزبيب, لاحتوائه على السكريات, و خاصة سكر الفواكه, و الجلوكوز, كما و يعزز تناوله الفيتامينات, و البروتينات, و المواد المغذية الموجودة في الجسم,  و يساعد أيضا في بناء الجهاز المناعي.

يساعد في عملية الهضم

يحتوي الزبيب على الألياف, التي تساعد في  بلعه, نتيجة قدرته على امتصاص الماء, مما يعزز تأثيره كملين, و بالتالي يخفف من الإمساك, فيساعد في الحفاظ على حركة الأمعاء بشكل عادي, و يعمل على جرف السموم و النفايات من الجهاز الهضمي.

يعزز صحة الفم

على عكس الحلوى, يحتوي الزبيب على حامض أولينوليك, الذي يوفر الحماية ضد تسوس الأسنان, و يمنع نمو البكتيريا الضارة, التي يمكن أن تسبب أمراض اللثة و غيرها.

يعزز صحة العظام

يعد الزبيب مصدرا مهما للكالسيوم, فهو ضروري لتقوية العظام و الأسنان, كما و تساعد المغذيات الدقيقة الموجودة بوفرة في الزبيب, على امتصاص الكالسيوم, و تكوين العظام, وهو أيضا من الوجبات الخفيفة الجيدة للنساء, التي ينصح بتناولها بعد سن اليأس, بحيث يساعد الكالسيوم الموجود فيه على منع تطور الإصابة بهشاشة العظام.

يقلل من الحموضة في الجسم

يساعد محتويات البوتاسيوم و المغنيسيوم المتوافرة في الزبيب, على التقليل من الحموضة, كما و يعمل على إزالة السموم  من الجسم, التي قد تسبب  بعض الأأمراض, مثل النقرس, و أمراض القلب, و التهاب المفاصل, و حصى الكلى.

يحد من الإصابة بالالتهابات

يحتوي الزبيب على  مواد تسمى البوليفينولات, و هي عبارة عن مغذيات نباتية, لها خصائص مضادة للالتهابات, و الجراثيم, بحيث تقوم على تخفيض الحمى, عن طريق قتل البكتيريا الموجودة, و المسببة لها.

يحمي العيون

تمتلك المغذيات النباتية,أو  البوليفيولات  الموجودة في الزبيب, على خصائص مضادة للأكسدة, و التي بدورها تحمي العينين, من الجذور الحرة الضارة, المسببة لتطور إعتام عدسة العين, و الضمور البقعي, و العمى, والإضطرابات البصرية.

يعالج من الأنيميا

يتميز الزبيب بوجود الحديد و النحاس, الضروري في تكوين  خلايا الدم الحمراء, كما و يعمل تناوله على تصحيح فقر الدم الناتج من نقص الحديد, و تعزيز تخثر الدم أثناء التهاب الجروح.

يمنع مرض السرطان

إن مادة  البونيفوليك المضادة للأكسدة, الموجودة في الزبيب, و المعروفة باسم كاتشين, توفر حماية ضد الجذور الحرة,  التي تسبب نمو الأورام, و تحديدا سرطان القولون.