الفصال العظمي أعراضه وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفصال العظمي أعراضه وأسبابه

يعاني معظم الأشخاص بعد سن الستين من درجات متفاوتة من الفصال العظمي، ومن الممكن ان يصاب المرء في سن مبكر بالفصال، ويمكن تعريف الفصال بأنه تلف في المفاصل، حيث تعتبر المفاصل في جسم الانسان واقي طبيعي للصدمات، وان اصابة المرء بالفصال يشعره بعدم الراحة أثناء حركة المفاصل.

أعراض الفصال العظمي

تتطور أعراض الفصال العظمي ببطء حيث من الممكن ان يشعر المرء بألم أو انزعاج عند حركة بعض المفاصل في البداية, وكما يمكن ان تتصلب المفاصل المصابة وتصدر صرير عند الحركة، ومن الأعراض الرئيسية للفصال هو التصلب عند الصباح و الذي ينتهي بعد مرور نصف ساعة تقريبا، وأخيرا يظهر انتفاخ في المفاصل المصابة.

الأماكن الأكثر إصابة في الجسم

تصاب المفاصل التي تتحمل القدر الأكبر من وزن الجسم بالفصال العظمي مثل الركبتين والحوض و العمود الفقري، بالاضافة الى أنها شائعة في الأصابع، وتعتبر مفاصل الرسغ والكوع والكاحل أقل عرضة للإصابة بالفصال.

أسباب الاصابة

تحتوي المفاصل على واقي طبيعي للصدمات يسمى الغضروف، ويمتاز الغضروف بالليونة التي يحتاجها المفصل للحد من الاحتكاك بين العظام، ان التقدم في السن و الاستخدام المستمر للمفاصل يقلل من ليونة الغضاريف وبالتالي يزداد الاحتكاك بين العظام مما يؤدي الى الشعور بالالم وصعوبة الحركة.