الفشل الكلوي وإمكانية علاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفشل الكلوي وإمكانية علاجه

ما هو الفشل الكلوي

تقوم الكليتان السليمتان بتنظيف الدم، وذلك عن طريق إزالة السوائل والمعادن والنفايات الزائدة، كما أنها تنتج هرمونات تحافظ على العظام قوية وعلى الدم سليم، ولكن إذا تضررت الكلى، فإنها لا تعمل بشكل صحيح، ومن الممكن أن تتراكم النفايات الضارة في الجسم، وقد يرتفع ضغط الدم، وقد يحتفظ الجسم بالسوائل الزائدة ولا يكون خلايا دم حمراء كافية، وتُعرف هذه الحالة باسم  الفشل الكلوي.[١]

أعراض الفشل الكلوي

يمكن أن تظهر العديد من الأعراض المختلفة عند الإصابة بالفشل الكلوي، وعادةً ما يعاني الشخص المصاب بالفشل الكلوي من بعض الأعراض، على الرغم من عدم ظهور أي منها في بعض الأحيان، تشمل الأعراض المحتملة ما يأتي:[٢]

  • كمية قليلة من البول.
  • تورم الساقين والكاحلين والقدمين بسبب احتفاظ السوائل الناجمة عن فشل الكليتين في التخلص من نفايات الماء.
  • ضيق غير مفسر في التنفس.
  • النعاس المفرط أو التعب.
  • الغثيان المستمر.
  • تشوش.
  • ألم أو ضغط في الصدر.
  • النوبات.
  • غيبوبة.

أسباب الفشل الكلوي

تتعدد الأسباب وراء حدوث فشل الكلى، حيث أن هذه الأسباب تكون أحيانًا حالات مرضية أخرى يعاني منها المريض، وتتطور فيما بعد إلى فشل كلوي، وعادةً ما يكون لدى الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالفشل الكلوي واحد أو أكثر من الأسباب الآتية:[٢]

  • فقدان تدفق الدم إلى الكليتين: يمكن للفقد المفاجئ لتدفق الدم إلى الكليتين أن يحفز الفشل الكلوي، وتشمل بعض الأمراض التي تسبب فقدان تدفق الدم إلى الكليتين ما يأتي:
  1. النوبة قلبية.
  2. مرض القلب.
  3. تندب الكبد أو فشل الكبد.
  4. الجفاف.
  5. الحروق الشديدة.
  6. رد فعل تحسسي.
  7. التهاب شديد كتعفن الدم.
  8. يمكن أن يحد ارتفاع ضغط الدم والأدوية المضادة للالتهابات أيضًا من تدفق الدم.
  • مشاكل التخلص من البول: عندما لا يستطيع الجسم التخلص من البول؛ فإن السموم تتراكم في الكلى، وبعض أنواع السرطان يمكن أن تتسبب في سد ممرات البول، ويشمل ذلك سرطان البروستات والقولون وسرطان عنق الرحم والمثانة، هناك حالات مرضية أخرى يمكن أن تتداخل مع التبول وربما تؤدي إلى الفشل الكلوي، بما في ذلك:
  1. حصى الكلى.
  2. تضخم البروستات.
  3. الجلطات الدموية داخل المسالك البولية.
  4. تلف الأعصاب التي تتحكم في المثانة.
  • أسباب أخرى: قد تؤدي بعض الأمراض إلى فشل كلوي، بما في ذلك:
  1. جلطة دموية في الكليتين أو حولها.
  2. الزائد من السموم من المعادن الثقيلة
  3. المخدرات والكحول.
  4. التهاب الأوعية الدموية.
  5. مرض الذئبة، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي يمكن أن تسبب التهاب العديد من أعضاء الجسم.
  6. التهاب كبيبات الكلى، التهاب في الأوعية الدموية الصغيرة للكلية.
  7. متلازمة انحلال الدم البولية، التي تنطوي على انهيار خلايا الدم الحمراء بعد العدوى البكتيرية.
  8. المايلوما المتعددة، سرطان خلايا البلازما في نخاع العظم.
  9. تصلب الجلد، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على البشرة.
  10. أدوية العلاج الكيماوي والأدوية التي تعالج السرطان وبعض أمراض المناعة الذاتية.
  11. الأصباغ المستخدمة في بعض اختبارات التصوير.
  12. بعض المضادات الحيوية.
  13. مرض السكري غير المنضبط.

تشخيص الفشل الكلوي

في كثير من الأحيان، يكون تشخيص الفشل الكلوي نتيجة لمرض المريض أو الإصابة، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم أو حالة صحية أخرى ذات صلة، ويمكن تأكيد تشخيص الفشل الكلوي عن طريق فحوصات الدم مثل BUN والكرياتينين و GFR،  والتي تقيس تراكم الفضلات في الدم، ويمكن إجراء فحوصات للبول لقياس كمية البروتين أو الكشف عن وجود خلايا غير طبيعية  أو قياس تركيز الإلكتروليتات، ويتم استخدام اختبارات أخرى لتشخيص نوع الفشل الكلوي مثل:[٣]

  • الموجات فوق الصوتية للبطن.
  • خزعة الكلى.

إمكانية علاج الفشل الكلوي

هناك العديد من العلاجات للفشل الكلوي، ويعتمد نوع العلاج على سبب الفشل الكلوي، يمكن أن يساعد الطبيب في تحديد أفضل خيار علاجي، والذي قد يشمل:[٢]

  • غسيل الكلى: مرشحات غسيل الكلى تعمل على تنقية الدم باستخدام آلة، حيث تقوم هذه الآلة بعمل وظيفة الكلى، وقد يحتاج إلى اتباع نظام غذائي منخفض البوتاسيوم والملح مع غسيل الكلى.
  • زراعة الكلى: خيار آخر للعلاج هو زراعة الكلى، وعادةً ما يكون هناك انتظار طويل لاستقبال كلية المتبرع المتوافقة مع جسم المريض، على الرغم من أنه إذا كان هناك متبرع حي، فقد تتم العملية بسرعة، ومزايا زراعة الكلى هي أن الكلية الجديدة يمكنها أن تعمل بشكل مثالي، ولم يعد هناك حاجة لغسيل الكلى، والعيب هو أنه يجب تناول الأدوية المثبطة للمناعة بعد الجراحة، هذه الأدوية لها آثارها الجانبية، بعضها خطير، بالإضافة إلى أن جراحة الزراعة لا تنجح دائمًا.

الوقاية من الفشل الكلوي

هناك مجموعة من الخطوات والاحتياطات التي يمكن اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بمرض الفشل الكلوي، وتتعلق هذه الخطوات باستخدام الأدوية والمواد المختلفة واتباع نمط حياة سليم وصحي، كما في النقاط الآتية: [٢]

  • اتباع التعليمات عند تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، حيث أن تناول جرعات عالية للغاية يمكن أن يكون مستويات عالية من السموم في فترة زمنية قصيرة، مما يتسبب في ضرر الكلى.
  • الحد من التعرض للمواد الكيميائية، مثل المنظفات المنزلية والتبغ ومبيدات الآفات وغيرها من المنتجات السامة.
  • تؤدي العديد من أمراض الكلى أو المسالك البولية إلى فشل كلوي عندما لا تتم إدارتها بشكل صحيح، لذا يجب اتباع نصيحة الطبيب، الحفاظ على نمط حياة صحي.

المراجع[+]

  1. Kidney Failure,,  "medlineplus.gov", Retrieved in 27-12-2018, Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kidney Failure,,  "www.healthline.com", Retrieved in 27-12-2018, Edited.
  3. Kidney Failure (Symptoms, Signs, Stages, Causes, Treatment, and Life Expectancy),,  "www.medicinenet.com", Retrieved in 27-12018, Edited.