الفرق بين التحليل الكمي والنوعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٩
الفرق بين التحليل الكمي والنوعي

الكيمياء

الكيمياء، هي العلم الذي يتعامل مع خواص المواد وتركيبها وهيكلها؛ الذي هو العناصر والمركبات المختلفة، والتحولات التي تمر بها، وعلى الرغم من أن هذه الذرات تتكون بدورها من جزيئات أولية، إلا أنها تشكل اللبنات الأساسية للمواد الكيميائية، ولا تهتم الكيمياء بالنطاق دون الذري، بل بخصائص الذرات والقوانين التي تحكم توليفاتها وكيف يمكن استخدام معرفة هذه الخواص لتحقيق أغراض محددة، والتحدي الكبير في الكيمياء هو تطوير تفسير متماسك للسلوك المعقد للمواد، ولماذا تظهر كما هي، وما الذي يعطيها خواصها الدائمة، وكيف يمكن للتفاعلات بين المواد المختلفة أن تؤدي إلى تكوين مواد جديدة، وهذا يظهر بوضوح في الفرق بين التحليل الكمي والنوعي للمواد المختلفة.[١]

أهمية التحليل الكيميائي

الكيمياء التحليلية واسعة الانتشار وتستخدم في جميع المجالات لتحديد وقياس المركبات، فهي تستخدم في مجالات متنوعة كالرنين المغناطيسي النووي والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، وفيما يأتي توضيح لأهم المجالات التي تدخل فيها التحليلات الكيميائية للمواد المختلفة واستخداماتها:[٢]

  • الصناعات الدوائية: في هذا المجال، يستخدم التحليل الكيميائي بشكل أساسي لتأكيد نقاء الأدوية.
  • صناعة الأغذية والمشروبات: في هذه الصناعة، يتم استخدام التحليل الكيميائي بشكل رئيس لتحديد الملوثات مثل محتوى المبيدات في المشروبات أو محتويات المعادن الثقيلة في المواد الغذائية.
  • مختبرات الطب الشرعي: لتحديد السوائل والمركبات الموجودة في جسم الإنسان بعد الموت أو تحليل عينات الدم لمعرفة ما إذا كان قد تسمم حتى الموت.
  • المختبرات التشخيصية: في هذه المعامل، يتم تحديد مقدار الدواء الموجود في الدم وعينات البول وما إلى ذلك.

الفرق بين التحليل الكمي والنوعي

أن العديد من الطرق التحليلية الكيميائية الرطبة الكلاسيكية ، النوعية والكمية ، لا تزال مناسبة للاستخدام الروتيني في المختبر وغالبًا ما تكون أسرع وأكثر عرضة للخطأ من استخدام الآلات المعقدة، ولكنها تختلف فيما بينها، إذ أن الفرق بين التحليل الكمي والنوعي كأحد الأمثلة، يظهر في أن التحليل النوعي يهتم بسؤال: "ما هو؟" بينما يهتم التحليل الكمي ب: "كم هو؟"؛ أي أن التحليل النوعي يحدد طبيعة المادة الكيميائية، في حين أن التحليل الكمي يساعد على توقع مقدار الناتج، كما يظهر الفرق بين التحليل الكمي والنوعي من الأمثلة النموذجية للتحليل النوعي؛ إذ يمكن تمييز المعادن الثقيلة المختلفة عن طريق التفاعلات الكيميائية المحددة؛ فمن خلال التحليل النوعي يمكن معرفة ما إذا كانت العينة تحتوي على الزرنيخ أوالأنتيمون باستخدام اختبار مارش -وهي تجربة شائعة في الطب الشرعي من القرن التاسع عشر-، كما تستخدم عادةً التقنيات الطيفية لتحديد العناصر المختلفة في العينة من خلال عمليات التحليل النوعي، خاصةً إذا كان البحث عن عدد كبير من العناصر المختلفة أو عن كميات ضئيلة، بينما في التحليل الكمي على سبيل المثال يتم معرفة مقدار مركب معروف بالفعل في عينة، فحينها تتم التحليلات الكيميائية عن طريق المعايرة، حيث يمكن بسهولة تحديد اختبار محلول الصودا الكاوية عن طريق معايرته بحمض الهيدروكلوريك المخفف وبالطبع العكس[٣]، وتظهر أهمية التحليل الكمي والنوعي في صياغة واختبار المواد الغذائية والأدوية، وقياس مستويات المغذيات وتقديم حساب دقيق للجرعة، كما أنها مهمة في تحديد مستوى الملوثات أو شوائب العينة، وتحديد مستويات الكوليسترول في الدم أو نسبة البروتينات الدهنية في البلازما أو كمية البروتين التي تفرز في البول وغير ذلك.[٤]

المراجع[+]

  1. " Chemistry ", www.britannica.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  2. "What is analytical chemistry? What importance does it serve?", www.quora.com, Retrieved 13-07-2019. Edited.
  3. "What is the difference between qualitative vs quantitative chemistry analysis?", www.quora.com, Retrieved 26-07-2019. Edited.
  4. " Understanding Quantitative Analysis in Chemistry ", www.thoughtco.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.