الفرق بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
الفرق بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي

لا يميز الكثيرون بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي على الرغم من وجود الكثير من الإختلافات بينهم، بالإضافة إلى كونهما يتبعان ذات الكلية والقطاع فكلاهما يعنى بالإخراج النهائي للديكور وإضفاء الجمال على تصميم الغرف في المنزل والمطبخ والشرفات والأسقف والجدران، وسنتطرق  في هذا المقال إلى الفروقات بينهما بطريقة أكثر تفصيلا.

الفرق بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي

يمكن التعرف على الفروقات التي تمييز بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي من خلال المعلومات التالية التي تخص كل منهما:

هندسة الديكور

تهتم هندسة الديكور بالناحية الجمالية والقدرة الإنشائية للمواد البنائية وعمر مواد التشطيب والشكل الأنسب للمفاصل والمقابض والأدراج بحيث تراعى فيه الكثير من الأشياء ومن ضمنها:

  • الأحجام والنسب الرياضية لأنماط البناء.
  • عناصر تشطيب الجدران والأرضيات والحمامات وملمسها والألوان المناسبة لكل غرفة بحسب طبيعتها.
  • يهتم مهندس الديكور باختيار الأرضيات ونوعية البلاط والسيراميك المستخدم في التبليط وشكله ونوعه وألوانه.
  • يركز مهندس الديكور في اختياراته على المنظور الجمالي العام لهذا لا يبدأ مهندس الديكور بالعمل بدون الحصول على المخططات العامة للموقع مرفقة بمخططات توضيحية.
  • يقع ترتيب الأثاث من ضمن مهمات مهندس الديكور ويقوم بتغطية النوافذ بطريقة جمالية تناسب درجة سقوط الشمس والظلال.
  • يختار مهندس الديكور نوع القماش للفرش والكنب وغرف النوم، وعدد الأمتار المناسبة لكل غرفة.
  • فيما يتعلق بالإضاءة والإمدادات الكهربائية يقوم مهندس الديكور بتحديد شكل الإضاءة.

التصميم الداخلي

  • يقوم مصمم الديكور الداخلي بتقديم رؤية لمواد التشطيب من حيث قدرتها على التحمل ومتانتها وكذلك مدى عزل الجدران للصوت أو انفاذها له.
  • فيما يتعلق بالأرضيات يقوم المصمم الداخلي على اختيار مواد الأرضيات وملاءمتها للمساحة وقابليتها للإحتراق في حال وقع حريق.
  • يتم تحديد توزيع أطقم الحمامات على الغرف، والمسافات المثلى بين عناصر الحمام، وتأمين عناصر السلامة واختيار الأسطح التي تجنب الأفراد الإنزلاق وتجنب الزوايا الحادة التي قد تسبب الأضرار.
  • بالنسبة للأثاث فالمصمم الداخلي يحدد الفراغات المناسبة بين قطع الأثاث ويراعي الحدود بينها ويوزعها بالطريقة المناسبة في البيت.
  • يختار المصم الداخلي أنسب شكل للستارة يأمن دخول الشمس إلى الغرف من أجل التهوية ومنع الرطوبة والتعفن في الغرف ومدى قدرة الستائر على العزل الصوتي وتجنب الحرائق.
  • يهتم المصمم الداخلي بتوضيح وتقديم مخططات فيها أماكن أجهزة الإنارة والمفاتيح الخاصة بذلك وأعددا كل منها ومقاساته، وكذلك المؤثرات الضوئية وتقديم فكرة التصميم والحرص على جعلها تضفي جمالية من نوع ما.
  • الإهتمام بالإعتبارات الصحية من ناحية خصائص احتراق المواد الداخلية.