الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٩
الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية

مبادئ المُحاسبة

تتبع المُحاسبة المالية مجموعة من القواعد العامة المعروفة باسم المعايير المحاسبية أو مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا، وللاستفادة من المحاسبة المالية، يجب أن تكون تقارير الشركة موثوقة وسهلة الفهم وقابلة للمقارنة مع تقارير الشركات الأخرى، وتستند مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا على بعض المبادئ والمفاهيم الأساسية مثل مبدأ التكلفة، مبدأ المطابقة، الإفصاح الكامل والأهمية والموثوقية،[١] وتنشأ أهمية قيود البيانات المالية جزئيًا من قواعد أو مبادئ المحاسبة التي تحدد بنائها، أحد المبادئ الأساسية هو أن الأصول يجب أن تعكس التكلفة بدلًا من القيمة السوقية الحالية من أجل تجنب إظهار أرباح غير محققة من التقدير، لذا يجب معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية.[٢]

تعريف القوائم المالية

تُعرف القوائم المالية على أنها المُستندات التي تصدرها الشركة وتُظهر موقفها للمُستثمرين، تتضمن هذه البيانات معلومات حول الديون والمبيعات والضرائب والبنود المالية الأخرى، وتعد الميزانية العمومية وبيانات الدخل وبيانات التدفق النقدي كلها أمثلة على هذه القوائم المالية، لذا لا بُد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث يعتمد المُحللون الأساسيون على هذه المستندات لتقييم الشركات التي قد تقوم باستثماراتٍ جيدةٍ،[٣] وبشكل عام، يمكن أن يشير مصطلح البيان المالي إلى التقارير المالية الخارجية التي يتم توزيعها من قبل الشركة لأشخاص خارج الشركة، فهي عبارة عن تقارير مالية داخلية أكثر تفصيلًا وتبقى داخل الشركة لاستخدامها من قبل إدارة الشركة.[٤]

إن الخطوة الأولى في تطوير نظام الإدارة المالية هي إنشاء البيانات المالية للإدارة بشكل استباقي، حيث يجب أن يتم التخطيط لإنشاء بيانات مالية على أساسٍ شهري، بحيث يتضمن البيانات المالية من: بيان الدخل وميزانية عمومية وبيان التدفق النقدي،[٥] فالبيانات المالية هي سجلات رسمية للأنشطة المالية والمركز التجاري للشركة أو الشخص أو الكيان الآخر، لذا يجب معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث يتم تقديم المعلومات المالية ذات الصلة بطريقة منظمة وفي شكل يسهل فهمه، فبالنسبة للشركات الكبيرة، قد تكون هذه البيانات معقدة وقد تتضمن مجموعة واسعة من الحواشي للبيانات المالية ومناقشة الإدارة وتحليلها، حيث تصف الملاحظات عادةً كل عنصر في الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التدفق النقدي بمزيد من التفصيل، وتعتبر الملاحظات على البيانات المالية جزءًا لا يتجزأ من البيانات المالية.[٦]

مكونات القوائم المالية

إن القوائم المالية هي سجلات مكتوبة تنقل أنشطة الأعمال والأداء المالي للشركة، وغالبًا ما تتم مراجعة البيانات المالية من قِبل الوكالات الحكومية أو المحاسبين أو الشركات لضمان الدقة ولأغراض الضرائب أو التمويل أو الاستثمار،[٧] لذا لا بُد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث تشمل القوائم المالية ما يأتي:[٨]

قائمة الدخل

تُعد قائمة الدخل من أكثر القوائم المالية أهميةً، حيث توضح هذه القائمة الأداء المالي للمؤسسة خلال فترة إعداد التقرير بالكامل، حيث تبدأ بالمبيعات، ثم تطرح جميع النفقات المتكبدة خلال الفترة للوصول إلى صافي الربح أو الخسارة، كما يُمكن أيضًا إضافة ربحية السهم إذا تم إصدار البيانات المالية من قبل شركةٍ عامةٍ، لذلك لا بد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية.[٨]

ورقة التوازن

تُعد هذه القائمة من القوائم الأساسية، حيث يتم إدراجها في معظم إصدارات البيانات المالية، لذلك لا بُد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث تُظهر هذ القائمة الوضع المالي لشركة ما اعتبارًا من تاريخ القائمة بحيث يغطي نقطة زمنية محددة، ويتم تجميع المعلومات في التصنيفات العامة للأصول والخصوم وحقوق الملكية، ويتم عرض البنود المدرجة ضمن تصنيف الأصول والخصوم حسب ترتيب السيولة، بحيث يتم إدراج العناصر الأكثر سيولة أولًا.[٨]

بيان التدفقات النقدية

يكشف هذا التقرير عن التدفقات النقدية الداخلة والخارجة التي مرت بها إحدى المنظمات خلال الفترة المشمولة بالتقرير، ويتم تقسيم هذه التدفقات النقدية إلى ثلاثة تصنيفات؛ وهي الأنشطة التشغيلية وأنشطة الاستثمار وأنشطة التمويل، وقد يكون تجميع هذه الوثيقة أمرًا صعبًا، وبالتالي يتم إصدارها بشكل أكثر شيوعًا للأطراف الخارجية فقط.[٨]

أهداف القوائم المالية

إن الهدف من القوائم المالية هو توفير معلومات حول نتائج العمليات والمركز المالي والتدفقات النقدية للمؤسسة، حيث يتم استخدام هذه المعلومات من قبل قُراء البيانات المالية لاتخاذ القرارات المتعلقة بتخصيص الموارد، وعلى مستوى أكثر دقة، هناك غرض مختلف يرتبط بكل من البيانات المالية، حيث يُعلم بيان الدخل القارئ بقدرة الشركة على تحقيق ربح، لذا لا بد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، بالإضافة إلى ذلك يكشف عن حجم المبيعات، وطبيعة أنواع النفقات المختلفة، اعتمادًا على كيفية تجميع معلومات النفقات، وعند المراجعة عبر فترات زمنية متعددة، يمكن أيضًا استخدام بيان الدخل لتحليل الاتجاهات في نتائج عمليات الشركة.[٩]

والهدف من الميزانية العمومية هو إعلام القارئ بالحالة الحالية للنشاط التجاري اعتبارًا من التاريخ المدرج في الميزانية، حيث يتم استخدام هذه المعلومات لتقدير السيولة والتمويل ووضع الديون للمنشأة، وهي الأساس لعدد من نسب السيولة، في حين أن الهدف من بيان التدفقات النقدية هو إظهار طبيعة الإيصالات والمصروفات النقدية، من خلال مجموعة متنوعة من الفئات، وتُعد هذه المعلومات ذات فائدة كبيرة، لأن التدفقات النقدية لا تتطابق دائمًا مع الإيرادات والمصروفات الموضحة في بيان الدخل، لذلك لا بد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، كما يمكن أيضًا تعيين مجموعة كاملة من البيانات المالية لعدة أهداف إضافية، وهي كما يأتي:[٩]

  • قرارات الائتمان: يستخدم المقرضون المجموعة الكاملة من المعلومات في القوائم المالية لتحديد ما إذا كان ينبغي عليهم تمديد الائتمان إلى عمل ما، أو تقييد مبلغ الائتمان المقدم بالفعل.
  • قرارات الاستثمار: يستخدم المستثمرون المعلومات لتحديد ما إذا كانوا سيستثمرون، وسعر السهم الذي يريدون الاستثمار به، كما يتم استخدامها لتطوير سعر عرض شراء لشركة.
  • قرارات الضرائب: قد تفرض الكيانات الحكومية ضريبة على الأعمال التجارية بناءً على أصولها أو دخلها، ويمكنها استخلاص هذه المعلومات من البيانات المالية.

كما تهدف القوائم المالية إلى توفير معلومات حول الوضع المالي والأداء والتغييرات في المركز المالي لمؤسسة ما والتي تُفيد مجموعة واسعة من المستخدمين في اتخاذ القرارات الاقتصادية، حيث يجب أن تكون البيانات المالية مفهومة وذات صلة، موثوقة وقابلة للمقارنة، كذلك يحتاجها المالكون والمديرون لاتخاذ قراراتٍ مهمةٍ في مجال الأعمال والتي تؤثر على عملياتها المستمرة، ثم يتم إجراء التحليل المالي على هذه القوائم لتزويد الإدارة بفهم أكثر تفصيلاً للأرقام، وتستخدم هذه البيانات أيضًا كجزء من التقرير السنوي للإدارة إلى المساهمين.[٦]

كيفية إعداد القوائم المالية

إن القوائم المالية هي السجل الرسمي للنشاط المالي للشركة، وتتمثل المكونات الرئيسية للبيان المالي في الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التدفقات النقدية، وتعرض الميزانية العمومية الأصول والخصوم وحقوق المساهمين في وقت محدد، وتُظهر قائمة الدخل الإيرادات والمصروفات أو الخسارة لفترة زمنية، في حبن يُظهر بيان التدفقات النقدية الرصيد النقدي في بداية فترة ما، والتدفقات الداخلة والخارجة من النقد خلال فترة محددة، والرصيد النقدي النهائي، لذا لا بُد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، ولإعداد القوائم المالية يجب القيام بالخطوات الآتية:[١٠]

إنشاء الميزانية العمومية

تُقدم الميزانية العمومية نظرة عامة على ما تملكه الشركة حاليًا من الأُصول، ومقدار الديون المُستحقة أي الخصوم والأرباح التي حققتها والتي سيتم دفعها إلى المساهمين أي حقوق الملكية، حيث يمكن وضع الأصول على الجانب الأيسر من الصفحة أو في أعلى الصفحة، وتقديم المطلوبات وملكية المساهمين في الشركة على الجانب الأيمن أو أسفل الصفحة، ويتم إعداد الميزانية العمومية كما يأتي:[١٠]

  • إنشاء الميزانيات باستخدام برنامج محاسبة، أو إنشاء جدول بيانات أو قائمة مكتوبة مع عمودين يمكن استخدامها لإجمالي الأصول والخصوم حسب الفئة.
  • تحديد الأصول حيث تنقسم عادة إلى أصول جارية وأصول ثابتة.
  • تحديد الالتزامات وهي ما تدين به الشركة أو دفعته لشركات أو أشخاص آخرين، وتنقسم إلى التزامات حالية والتزامات طويلة الأجل.
  • طرح الالتزامات من الأصول، حيث تشير القيمة الإيجابية لحقوق الملكية إلى أن الشركة قد مولت عملياتها بأموالها الخاصة أو بأموال المستثمرين، بدلاً من الاعتماد بشدة على الدين.

إعداد بيان الدخل

يُظهر بيان الدخل والمعروف أيضًا باسم بيان الأرباح والخسائر، مقدار المال الذي كسبته الشركة ومقدار المال الذي فقدته خلال عام، حيث يعرض السطر العلوي من هذا البيان إجمالي المبيعات أو إجمالي الإيرادات، والخطوط التالية تتبع الخصومات الإجمالية والعائدات من المنتجات، تكلفة بيع المنتجات، مصروفات التشغيل، وانخفاض قيمة المواد المستخدمة لإنتاج منتجات مثل الأدوات والآلات، ويتم إعداد بيان الدخل كما يأتي:[١٠]

  • البدء مع صافي المبيعات، حيث إن الرقم الأول المدرج في الميزانية العمومية للشركة هو صافي المبيعات لفترة معينة.
  • حساب الربح الإجمالي، ويمثل الربح الإجمالي ربح الشركة بعد النظر في تكلفة البضائع المباعة أو الخدمات المقدمة.
  • حساب قائمة مصروفات التشغيل للشركة، حيث يتم تقسيم المصاريف إلى فئتين رئيسيتين: مصاريف تشغيلية وغير تشغيلية.
  • تصنيف المصاريف إلى ثلاث فئات رئيسية: مصاريف البيع والعامة والإدارية.
  • طرح إجمالي نفقات التشغيل من إجمالي الأرباح للوصول إلى دخل التشغيل.

إعداد بيان التدفقات النقدية

التدفق النقدي هو رقم أساسي للشركة لأنه يحدد النقد الفعلي الموجود، حيث يختلف عن الدخل، لأن الدخل يتضمن مصاريف غير نقدية وأصول لا تؤثر على الرصيد النقدي الفعلي، ومن أجل إنشاء بيان بالتدفقات النقدية، لا بُد من وجود بيان الدخل المكتمل والميزانية العمومية المكتملة من هذه الفترة والفترة السابقة، ويتم إعداد بيان التدفق النقدي كما يأتي:[١٠]

  • البدء مع صافي الدخل، حيث إن التدفق النقدي هو رقم أساسي للشركة لأنه يحدد النقد الفعلي الموجود.
  • تقسيم بيان التدفقات النقدية إلى ثلاثة أجزاء: التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية، والتدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية، والتدفقات النقدية من أنشطة التمويل.
  • حساب التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية.
  • إدراج المكاسب أو الخسائر من مبيعات الأصول الثابتة في هذه الفئة.
  • تحديد التدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية.
  • تسديد مدفوعات القرض للسنة من إجمالي النقد.

تعريف التقارير المالية

إن معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية من الأمور الأساسية التي يجب معرفتها، حيث يشمل إعداد التقارير المالية جميع معلومات الشركة المتعلقة بالمعلومات المالية إلى أشخاص خارج الشركة، وتشمل التقارير المالية؛ البيانات المالية الخارجية من: بيان الدخل، بيان الدخل الشامل، الميزانية العمومية، بيان التدفقات النقدية، وبيان حقوق المساهمين، وكذلك الملاحظات على البيانات المالية، والنشرات الصحفية والمكالمات الجماعية المتعلقة بالأرباح الفصلية والمعلومات ذات الصلة، وكذلك تقارير رُبع سنوية وسنوية لحملة الأسهم، كما تتضمن المعلومات المالية المنشورة على موقع الشركة، وكذلك التقارير المالية للجهات الحكومية بما في ذلك التقارير الفصلية والسنوية المقدمة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة.[١١]

إن التقارير المالية هي النتائج المالية للمنظمة التي يتم إصدارها للجمهور، وتعد هذه التقارير إحدى الوظائف الرئيسية لوحدة التحكم، والتي قد يساعدها موظف علاقات المستثمرين في حالة وجود مؤسسة علنية، لذا لا بد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث تشمل التقارير السنوية الصادرة للمساهمين وأي نشرة تصدر للمستثمرين المحتملين فيما يتعلق بإصدار الأوراق المالية من قبل المنظمة، أما إذا كان النشاط التجاري عامًا، فإن التقارير المالية تتضمن أيضًا ما يأتي:[١١]

  • النموذج الفصلي 10-Q والنموذج السنوي 10-K، التي يتم إيداعها لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات.
  • التقرير السنوي الذي تم إصداره إلى المساهمين، والذي يمكن أن يكون إصدارًا مختصرًا.
  • البيانات الصحفية التي تحتوي على معلومات مالية عن الشركة.
  • الأرباح، والتي تناقش الإدارة خلالها النتائج المالية للشركة وغيرها من الأمور.

أنواع التقارير المالية

بعد معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، لا بُد من معرفة أنواع التقارير المالية حيث يمكن أن تمنح أصحاب الأعمال منظورًا قيمًا بشأن نمو أعمالهم وتطويرها، حيث يجب على المالكين إدارة هذه التقارير ومراجعتها بشكل دوري بالاستعانة بالمحاسبين، الذين يمكنهم تقديم المشورة بشأن تحسين البيانات المالية، وتقسم أنواع التقارير المالية إلى الأنواع الآتية:[١٢]

  • الأرباح والخسائر: يُظهر بيان الدخل، المعروف أيضًا باسم بيان الأرباح والخسائر، الإيرادات المتحققة خلال فترة محددة، والتكاليف المتكبدة لتوليد تلك الإيرادات والأرباح أو الخسائر الناتجة، حيث ستؤثر هذه الأرقام على الجهود التسويقية والتسعير وإدارة النفقات.
  • الميزانية العمومية: تُظهر الميزانية العمومية صورة مالية لنشاط تجاري اعتبارًا من تاريخ محدد، حيث يعمل على خفض الأصول، والخصوم والفرق بين هذين الأمرين، أو حقوق ملكية الشركة، وتتضمن بعض البنود الرئيسية في الميزانية العمومية ما يلي: النقد، حسابات القبض، المخزون، والحسابات الدائنة.
  • بيان التدفقات النقدية: يمزج هذا البيان المالي المعلومات من كل من بيان الدخل والميزانية العمومية لإعطاء صورة لكيفية انتقال النقد إلى العمل وخارجه.
  • هامش الربح الصافي على مدار الوقت: يمكن أن يساعد تتبع هامش الربح الصافي على مدار عدة أرباع وسنوات المالكين في إدارة الأسعار والمصروفات وجهود المبيعات.

كيفية إعداد التقارير المالية

إن التقرير المالي هو سجل رسمي للمعاملات المالية للشركة، لذا يجب عرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث يتم بيان أرباح الشركة وخسائرها وكذلك قيمة أصولها وأسهمها في البيان، ويتألف التقرير من العديد من الموضوعات الفرعية التي تصف وتحدد الصحة المالية للشركة أو ضعفها، ولإعداد التقارير المالية يُمكن اتباع الخطوات الآتية:[١٣]

  • موازنة الموجودات المالية للشركة.
  • استخدام قالب التقرير المالي المفضل للشركة لتنظيم المعلومات.
  • إنشاء بيان دخل الشركة. والذي يُظهر الأرباح والخسائر.
  • حساب حقوق المساهمين أو الربحية، والذي يبين التغيرات في حقوق الملكية.
  • إنهاء التقرير بحساب مبلغ النقد الذي جلبته الشركة أو أنفقته.

الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية

إن المحاسبة المالية هي فرع متخصص في المحاسبة يتتبع المعاملات المالية للشركة، باستخدام إرشادات موحدة، يتم تسجيل المعاملات وتلخيصها وتقديمها في تقرير مالي أو بيان مالي مثل بيان الدخل أو الميزانية العمومية، وتصدر الشركات قوائم مالية وفق جدولٍ روتيني، حيث تعتبر البيانات خارجية لأنها تُعطى لأشخاص خارج الشركة، مع كون المستلمين الرئيسيين مساهمين، وكذلك بعض المُقرضين، أما إذا تم تداول أسهم الشركة علنًا، فإن تقاريرها المالية تميل إلى تعميمها على نطاق واسع، ومن المرجح أن تصل المعلومات إلى مستفيدين ثانويين مثل المنافسين والعملاء والموظفين ومنظمات العمل ومحللي الاستثمار،لذلك لا بُد من معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية.[١]

نظرًا لأن البيانات المالية الخارجية يتم استخدامها من قبل مجموعة متنوعة من الأشخاص بطرق متنوعة، فعليه يجب معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، حيث تُنشئ المحاسبة المالية القوائم المالية العامة من بيان الدخل والذي يُشار إليه أحيانًا باسم نتائج العمليات أو بيان الأرباح أو بيان الربح والخسارة، وكذلك الميزانية العمومية يشار إليها أحيانًا باسم بيان المركز المالي، وبيان التدفقات النقدية، وبيان حقوق المساهمين، في حين أن الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية يظهر جليًا من خلال أن التقارير المالية تُعد مفهوم أوسع من القوائم المالية، حيث يتضمن التقرير المالي؛ التقرير السنوي للشركة إلى المساهمين، وتقريرها السنوي إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة، وبيان الوكيل، والمعلومات المالية الأخرى.[١]

تحسين عملية إعداد التقارير المالية

إن محاولة إدارة عمل تجاري بدون قوائم مالية جيدة يكون غير دقيق، فبعد معرفة الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية، لا بُد من العمل على إعدادها بطريقة مفيدة لصنع القرارات الإدارية، حيث إن وجود بيانات مالية دقيقة، أمر مهم لا بد من تواجده، لذا يجب اتباع النصائح الآتية لتحسن عملية إعداد التقارير المالية:[١٤]

  • اختيار النظام الصحيح، ومن الأفضل عمومًا استخدام نظام محاسبة الاستحقاق بدلًا من استخدام نظام نقدي.
  • القيام بعملية المحاسبة بطريقة دقيقة من خلال الفصل بين التكاليف المرتبطة مباشرة بتسليم المنتج أو الخدمة من مصاريف أخرى.
  • فهم ربحية خط الإنتاج، حيث إن هناك خطوط انتاج لا تحقق أي ربح، فمن الأفضل عمومًا رفع الأسعار أو التوقف عن العمل غير المربح.
  • المساءلة، حيث يجب تقسيم الإيرادات والتكاليف التي تقع على عاتق مدير واحد بشكل منفصل.
  • المواعيد النهائية، وذلك من خلال الإصرار على تلقي البيانات المالية في غضون أسبوعين من نهاية كل شهر.
  • معرفة كيفية الحصول على جميع العناصر الهامة المبلغ عنها في الوقت المناسب وإغلاق الشهر، وأية إدخالات إضافية تذهب إلى الأشهر اللاحقة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Financial Accounting", www.accountingcoach.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  2. "Financial statement", www.britannica.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  3. "financial statement", www.forbes.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. "What is a financial statement?", www.accountingcoach.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  5. "Financial Statement", www.entrepreneur.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Financial statement", www.wikiwand.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  7. "Financial Statements", www.investopedia.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Types of financial statements", www.accountingtools.com, Retrieved 15-10-2019.
  9. ^ أ ب "The purpose of financial statements", www.accountingtools.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "How to Write a Financial Statement", www.wikihow.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  11. ^ أ ب "What is financial reporting?", www.accountingcoach.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  12. "here are 5 financial reports you should be running", www.forbes.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  13. "How to Prepare a Financial Report", www.wikihow.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  14. "Make Financial Statements Useful With These 6 Tips", www.entrepreneur.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.