الفرق بين الذكر والأنثى في طيور الروز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفرق بين الذكر والأنثى في طيور الروز

تُعتبر طيور الروز أحد أهمَ الطيور التي تنتمي إلى فصيلة طيور الحب، كما أن طيور الروز تُشبه كثيراً طيور الفيشر، مع وجود اختلافات بسيطة في شكل الجفون والحجم ولون الريش، وتعتبر طيور الروز من أكثر الطيور التي يربّيها الناس في أقفاص بكونها من طيور الزينة، وذلك بسبب ألوانها الزاهية والجذّابة، ونشاطها الكبير الذي يبعث جواً من المرح والحيويّة، بالإضافة إلى حجمها الصغير الذي يساعدها على الحركة واللعب، كما تعتبر طيور الروز من الطيور الاجتماعية التي تبث المتعة في نفس من يراقبها، والجدير بالذكر أنه يجب الاعتناء جيّداً بطيور الروز بوضعها في قفص واسع والاهتمام بتغذيتها جيّداً مع التنويع في الغذاء.

الفرق بين الذكر والأنثى في طيور الروز

  • تتميّز طيور الروز بشكلٍ عام عن غيرها من طيور الحب بأنها تمتلك حلقةً بيضاء حول العين، ويوجد بين الذكر والأنثى مجموعة بسيطة من الاختلافات.
  • يكون التمييز بين الذكر والأنثى صعباً إذا كانت الطيور صغيرة في العمر، وكلما زاد عُمرها أصبح التمييز أسهل، حيث يصبح التمييز سهلاً إذا كانت الطيور بالغة، أي عمرها ما بين سبعةِ أشهر إلى عام واحد.
  • يوجد فرق في السلسة الموجودة على الرقبة أو في شكل الرقبة، ويظهر هذا الاختلاف واضحاً أثناء وقوف الطائر، إذ تظهر السلسة واضحة ومميّزة عند الذكر ولا تظهر واضحة عند الأنثى.
  • يكون جسم الأنثى أكبرَ حجماً من جسم الذكر، أما بالنسبة لشكل الظهر فإنه يكون عند الأنثى مفلطح الشكل أما عند الذكر فيكون الظهر ملفوفاً.
  • يكون الرأس عند الذكر متميّزاً بالبروز، حيث يمتلك الذكر عند بداية رأسه شكلاً يشبه الرقم 8 وينتهي بشكلٍ حاد، أما عند الأنثى فيكون شكل الرأس انسيابياً وينتهي بشكلٍ انسيابي.
  • يوجد اختلاف في شكل الذيل، حيث أن الذيل عند الأنثى يكون من الخلف متساوياً أمّا الذيل عند الذكر يكون على شكل رقم 7.
  • يوجد فرق بين عظام الحوض عند الذكر والأنثى إذ أن الفرق في عظام الحوض عند الذكر يكون أصغر من الفرق عند الأنثى، خصوصاً أن الأنثى تضع البيض فيظهر اتساع الحوض لديها واضحاً.
  • تكون فتحة الشرج عند الذكر بشكلٍ دائري وعميقة، أما عند الأنثى فيكون شكلها بيضاوي وتكون بارزة للخارج قليلاً، خصوصاً عند الأنثى التي وضعت البيض من قبل.
  • تكون وقفة الذكر مختلفة عن وقفة الأنثى، حيث أن الذكر يقف بقدمين متقاربتين نوعاً ما، أما عند الأنثى فيكون التباعد بين القدمين أكبر مسافةً.