يتناول البشر التمر منذ أكثر من 4000 عام، فهي تعتبر أكثر فاكهة حلوة المذاق و كما أنها تؤمن للجسم كمية كبيرة من الكربوهيدرات الصحية و التي تتحول لطاقة بشكل مباشر دون إلحاق الضرر في جسم الإنسان بشكل عام، ويمكن تناول التمر سواء كان مجفف أو طازج، و لكن الفريق بين التمر المجفف و الطازج بأن المجفف يمتلك تركيز أعلى للعناصر الغذائية أكثر من الطازج، و للتعرف أكثر على الفرق بينهما و ما هو النوع الأكثر ملائمة لتناوله وفي ما يلي أبرز المعلومات. الفرق بين التمر المجفف و الطازج الفرق في الخصائص إن التمر الطازج يمتلك ثلاث أصناف فيمكن الحصول على التمر اللين أو شبه لين و الجاف و يمكن لهذه الأنواع أن تحفظ في الثلاجة بوعاء محكم الإغلاق لمدة ثمانية أشهر و في الفريزر لمدة سنة، أما التمر المجفف فيمكن حفظه لمدة سنة في الثلاجة بنفس الطريقة، و لمدة خمس سنوات في الفريزر, و الجدير بالذكر بان التمر الطازج يحتوي على رطوبة أعلى من المجفف, و كما تم ذكره سابقا, بأن التمر المجفف يمتاز عن الطازج بتركيز العناصر الغذائية. السعرات الحرارية بالنسبة للسعرات الحرارية فأن هناك فرق كبير بين التمر المجفف و التمر الطازج, حيث أن التمر المجفف يحتوي على سعرات حرارية أكثر, إن 100 غرام من التمر المجفف تحتوي على 284 سعر حراري, بينما يحتوي 100 غرام من التمر الطازج فقط على 142 سعر حراري, و يعتبر التمر الطازج خيار أفضل من المجفف للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن, و ذلك لكونه يمكن أن يشعر المرء بالإشباع دون اكتساب عدد كبير من السعرات الحرارية. العناصر الغذائية الرئيسية إن العناصر الغذائية الرئيسية هي التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة, و ذلك يتضمن الدهون و البروتينات و الكربوهيدرات, و أما بالنسبة للتمر فأن هناك فرق بين المجفف و الطازج, حيث أن الفرق بين كمية الدهون و البروتينات بسيطة بينما الفرق بين الكربوهيدرات مضاعف, و الجدير بالذكر بأن التمر المجفف يمتلك كمية أكبر من الألياف. العناصر الغذائية الصغرى إن هذه العناصر يحتاجها الجسم بكميات أقل من العناصر الرئيسية, و تتمثل هذه العناصر بالفيتامينات و المعادن, يعتبر التمر المجفف مصدر للحديد و الكالسيوم أفضل من الطازج, بينما يعتبر التمر الطازج مصدر لفيتامينات (ج,أ) أفضل من التمر المجفف. تمر طازج يحتوي التمر على حوالي 80 في المئة من السكريات، وتعتمد جودة التمور على نسبة الجلوكوز، والفركتوز والسكروز، ويتميز التمر بالعديد من الفوائد الصحية نظرا لاحتوائه على الفيتامنيات ومضادات الأكسدة و العديد من العناصر الغذائية التي جلعت من تناوله أمرا هاما للصحة. التمر المجفف والرجيم تختلف السعرات الحرارية التي يحتوي عليها التمر من نوع لآخر, ، حيث يحتوي التمر ذو النوع الناشف أو المجفف على نسب عالية من السعرات الحرارية  ويعمل على فتح الشهيّة, الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن. السعرات الحرارية في تمر العجوة الرطب أقل في سعراته الحرارية من التمر، وأن أقل أنواع الرطب في سعراته الحرارية هو رطب عجوة المدينة والرزيزي والربيعة، وللرشاقة الحقيقية فإن حلوة حائل لا يزيد ما يزن 100 جرام من الرطب عن 68 سعراً حرارياً. أما رطب الخنيزي والخضري والمكتومي فهو أعلاها في سعراته الحرارية، أما التمور متقاربة في سعراتها ولاينصح بالإكثار من تناول التمر المكنوز لمنشدي الرشاقة، وان كانوا آكليه فحلوة حائل والرزيزي هما الأفضل. السعرات الحرارية في حبة التمر كل  100غرام من حبّة التمر تحتوي على 287 سعرات حرارية، و تحتوي على 63 غرام من السكر، وعلى ألياف غذائية بمعدّل 8 غرام، وعلى كربوهيدرات حوالي 75 غرام، وعلى بروتين كلي 2.45 غرام. ما الفرق بين التمر والبلح التمر هي احدى الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية، وهي فاكهة صيفية تنتشر بشكل واسع في الوطن العربي, و ذكرت هذه الثمرة في القرآن الكريم، وهي تعتبر من الفواكهة صغيرة الحجم إلا أنها تعتبر غذاء كاملاً،و يوصى بتناول حبات التمر بأرقام فردية حتى تتحقق الفائدة الغذائية المرجوة منها، تتكون التمرة من ثلاث طبقات وهي النواة الصلبة يكسوها الجزء الطري من الثمرة وتغلفها قشرة خارجية رقيقة تختلف من نوع إلى أخر في سمكها وملمسها. أما بالنسبة إلى البلح له العديد من المسميات مثل البرجي، والزغلول، والحياني، وبنت عيشة، والسماني، ويعد البلح من أهم المصارد التي تمد الجسم بالحديد والطاقة والبروتينات، بالاضافة إلى احتوائه على السعرات الحرارية المفيدة والألياف والسكريات والدهون والبروتينات والكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور والزنك والبوتاسيوم والصوديوم، لذلك فإنه يجب تناول كل يوم ما يعادل سبع حبات منه نظراً لفوائده المتعددة.

الفرق بين التمر المجفف و الطازج

الفرق بين التمر المجفف و الطازج

بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2018

يتناول البشر التمر منذ أكثر من 4000 عام، فهي تعتبر أكثر فاكهة حلوة المذاق و كما أنها تؤمن للجسم كمية كبيرة من الكربوهيدرات الصحية و التي تتحول لطاقة بشكل مباشر دون إلحاق الضرر في جسم الإنسان بشكل عام، ويمكن تناول التمر سواء كان مجفف أو طازج، و لكن الفريق بين التمر المجفف و الطازج بأن المجفف يمتلك تركيز أعلى للعناصر الغذائية أكثر من الطازج، و للتعرف أكثر على الفرق بينهما و ما هو النوع الأكثر ملائمة لتناوله وفي ما يلي أبرز المعلومات.

الفرق بين التمر المجفف و الطازج

  • الفرق في الخصائص
    إن التمر الطازج يمتلك ثلاث أصناف فيمكن الحصول على التمر اللين أو شبه لين و الجاف و يمكن لهذه الأنواع أن تحفظ في الثلاجة بوعاء محكم الإغلاق لمدة ثمانية أشهر و في الفريزر لمدة سنة، أما التمر المجفف فيمكن حفظه لمدة سنة في الثلاجة بنفس الطريقة، و لمدة خمس سنوات في الفريزر, و الجدير بالذكر بان التمر الطازج يحتوي على رطوبة أعلى من المجفف, و كما تم ذكره سابقا, بأن التمر المجفف يمتاز عن الطازج بتركيز العناصر الغذائية.
  • السعرات الحرارية
    بالنسبة للسعرات الحرارية فأن هناك فرق كبير بين التمر المجفف و التمر الطازج, حيث أن التمر المجفف يحتوي على سعرات حرارية أكثر, إن 100 غرام من التمر المجفف تحتوي على 284 سعر حراري, بينما يحتوي 100 غرام من التمر الطازج فقط على 142 سعر حراري, و يعتبر التمر الطازج خيار أفضل من المجفف للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن, و ذلك لكونه يمكن أن يشعر المرء بالإشباع دون اكتساب عدد كبير من السعرات الحرارية.
  • العناصر الغذائية الرئيسية
    إن العناصر الغذائية الرئيسية هي التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة, و ذلك يتضمن الدهون و البروتينات و الكربوهيدرات, و أما بالنسبة للتمر فأن هناك فرق بين المجفف و الطازج, حيث أن الفرق بين كمية الدهون و البروتينات بسيطة بينما الفرق بين الكربوهيدرات مضاعف, و الجدير بالذكر بأن التمر المجفف يمتلك كمية أكبر من الألياف.
  • العناصر الغذائية الصغرى
    إن هذه العناصر يحتاجها الجسم بكميات أقل من العناصر الرئيسية, و تتمثل هذه العناصر بالفيتامينات و المعادن, يعتبر التمر المجفف مصدر للحديد و الكالسيوم أفضل من الطازج, بينما يعتبر التمر الطازج مصدر لفيتامينات (ج,أ) أفضل من التمر المجفف.

تمر طازج

يحتوي التمر على حوالي 80 في المئة من السكريات، وتعتمد جودة التمور على نسبة الجلوكوز، والفركتوز والسكروز، ويتميز التمر بالعديد من الفوائد الصحية نظرا لاحتوائه على الفيتامنيات ومضادات الأكسدة و العديد من العناصر الغذائية التي جلعت من تناوله أمرا هاما للصحة.

التمر المجفف والرجيم

تختلف السعرات الحرارية التي يحتوي عليها التمر من نوع لآخر, ، حيث يحتوي التمر ذو النوع الناشف أو المجفف على نسب عالية من السعرات الحرارية  ويعمل على فتح الشهيّة, الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن.

السعرات الحرارية في تمر العجوة

الرطب أقل في سعراته الحرارية من التمر، وأن أقل أنواع الرطب في سعراته الحرارية هو رطب عجوة المدينة والرزيزي والربيعة، وللرشاقة الحقيقية فإن حلوة حائل لا يزيد ما يزن 100 جرام من الرطب عن 68 سعراً حرارياً. أما رطب الخنيزي والخضري والمكتومي فهو أعلاها في سعراته الحرارية، أما التمور متقاربة في سعراتها ولاينصح بالإكثار من تناول التمر المكنوز لمنشدي الرشاقة، وان كانوا آكليه فحلوة حائل والرزيزي هما الأفضل.

السعرات الحرارية في حبة التمر

كل  100غرام من حبّة التمر تحتوي على 287 سعرات حرارية، و تحتوي على 63 غرام من السكر، وعلى ألياف غذائية بمعدّل 8 غرام، وعلى كربوهيدرات حوالي 75 غرام، وعلى بروتين كلي 2.45 غرام.

ما الفرق بين التمر والبلح

التمر هي احدى الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية، وهي فاكهة صيفية تنتشر بشكل واسع في الوطن العربي, و ذكرت هذه الثمرة في القرآن الكريم، وهي تعتبر من الفواكهة صغيرة الحجم إلا أنها تعتبر غذاء كاملاً،و يوصى بتناول حبات التمر بأرقام فردية حتى تتحقق الفائدة الغذائية المرجوة منها، تتكون التمرة من ثلاث طبقات وهي النواة الصلبة يكسوها الجزء الطري من الثمرة وتغلفها قشرة خارجية رقيقة تختلف من نوع إلى أخر في سمكها وملمسها.

أما بالنسبة إلى البلح له العديد من المسميات مثل البرجي، والزغلول، والحياني، وبنت عيشة، والسماني، ويعد البلح من أهم المصارد التي تمد الجسم بالحديد والطاقة والبروتينات، بالاضافة إلى احتوائه على السعرات الحرارية المفيدة والألياف والسكريات والدهون والبروتينات والكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور والزنك والبوتاسيوم والصوديوم، لذلك فإنه يجب تناول كل يوم ما يعادل سبع حبات منه نظراً لفوائده المتعددة.