الفرق بين التفسير و التأويل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الفرق بين التفسير و التأويل

تحتاج العلوم المختلفة إلى الشرح والتفصيل والتأويل ليتمكن على الناس العاديين من فهمها، فكل أنواع العلوم سواء كانت العلوم الحياتية التي تختص بحياة الإنسان أو العلوم الشرعية التي تختص بالدين في جوانب حياة الإنسان تحتوي على معلوماتٍ معقدةٍ ومترابطةٍ مع بعضها البعض، ويصعب على الشخص غير المتخصص فهم هذه الروابط وتحليلها، لذلك ظهرت الكثير من المفاهيم المتعلقة بشرح العلوم وخاصة العلوم الشرعية ومنها التفسير والتأويل، فهما مصطلحان متقاربان من بعضهما البعض إلّا أنه توجد فروقات بينهما، لذلك سنستعرض الفرق بين التفسير و التأويل خلال هذا المقال.

الفرق بين التفسير و التأويل

معنى التفسير والتأويل لغةً

  • التفسير لغةً: الشرح والتوضيح وبيان الشيء، فنقول استفسرت فلاناً عن كذا : أي سألته عن الأمر وشرحه لي، والفَسْر: يعني أن ينظر الطبيب إلى الماء ليحدد مشكلته وعلته، ويقال فَسَرتُ الفَرَس: أي عَرَّيتُهُ استعداداً للانطلاق وهنا جاء معنى الفسر بالتعرية والكشف ليجري.
  • التأويل لغةً : وهو رجع وأعاد، ويعود أصل الكلمة إلى "أوّل"، ونقول آل الشيء: ونقصد به جمعه وعمل على إصلاحه، ونقول تأولت فلاناً أي تحريته وطلبته.

معنى التفسير والتأويل اصطلاحاً

  • التفسير اصطلاحاً: هو العلم الذي يختص بدراسة القرآن الكريم وتوضيح معانيه، وتحديد أحكامه وحِكمه، وتفسير أسباب النزول وترتيب السور والآيات حسب مكان النزول في مكة المكرمة أو المدينة المنورة، ويحتاج ذلك من العالم معرفة أسباب النزول والناسخ والمنسوخ من الآيات، وهناك علماً خاصاً بالقرآن الكريم يسمى علم التفسير.
  • التأويل اصطلاحاً: وقد ذهب العلماء إلى وجود معنيْين للتأويل في الاصطلاح، أحدهما مرادفاً لمعنى التفسير ويعني ذلك شرح الكلام وإظهار معناه، ولا يشترط فيه موافقة الظاهر للباطن في هذا الكلام، وهناك التعريف الآخر الذي يلصقه بالكلام أي هو نفس صفة الكلام فإن كان سؤالاً أو طلباً فهو نفس ما يعنيه، وإن كان خبراً فإن تأويله هو نفس ما جاء في الخبر وهكذا.

التمييز بين التفسير والتأويل

  • التفسير يكون فيه شرح للخبر وليس الإخبار به فقط، بينما التأويل قد يكون هو الخبر بحد ذاته.
  • التفسير يختص في القرآن الكريم، أو معيناً في السنة النبوية الشريفة فمعناه ما اتضح وظهر، بينما يعتمد التأويل على استنباط العلماء المعلومات من الخبر نفسه.
  • التفسير يستخدم في الألفاظ ومفرداتها، بينما التأويل يكثر استعماله في الجمل والمعاني.
  • التفسير يقوم على شرح الآيات ومعرفة أسباب نزولها والبحث عن مواضع الكلمة لغةً، بينما يقوم التأويل على معرفة أسرار الآيات والكلمات وترجيح أحدها على الآخر.