الفائز بالكرة الذهبية 2001

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٩
الفائز بالكرة الذهبية 2001

جائزة الكرة الذهبية

الكرة الذهبية أو ما يعرف Ballon d'Or، هي جائزة العام لأفضل لاعب بالعالم حسب مجلة فرانس فوتبول France Football الفرنسيّة، منحت لأولِّ مرَّة عام 1956 أيّ ما يعادل أكثر من ستّينَ عامًا، كانت فكرة المجلّة أن يختار اللاعبون الأفضل بينهم، قبل أن تطوّر منظورها للجائزة، واعتماد التصويت من قبل صحفيين مختصّين في عالم كرة القدم، وكانت الجائزة تمنح فقط للاعبين الأوروبيين، قبل أن يتمّ تغييرها إلى كلّ اللاعبين المحترفين في أوروبا عام 1995، حينها فاز بها النيجيري جورج وياه كلاعب لنادي ميلان الإيطالي، وفي عام 2007 أصبحت الجائزة تمنح لكل اللاعبين المحترفين في أوروبا وخارجها، وفي عام 2015 دمجت مع جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم، والمقال سيذكر الفائز بالكرة الذهبية 2001.[١]

الفائز بالكرة الذهبية 2001

بعد نهاية عام 2001 أعلنت مجلّة فرانس فوتبول في قاعة المؤتمرات عن القائمة النهائية للمرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية، وكان قائمة المرشّحين الأخيرة تضمّ كلًّا من الإسباني رؤول غونزاليس لاعب نادي ريال مدريد، والإنجليزي مايكل أوين لاعب نادي ليفربول، والسدّ المنيع في مركز حراسة المرمى الأسطورة الألمانيّة أوليفر كان لاعب نادي بايرن ميونخ، وبعد إجراء الاستفتاء اعتمادًا على الصحفيين وتصويتهم للنجم الأول الذي يستحقّ نيل هذه الجائزة، أتت لحظة الحسم التي لم تكن بمثابة المفاجأة من الأداء المقدّم للاعبين الثلاثة، واختاروا الفائز بالكرة الذهبية 2001.[٢]

كان الفائز بالكرة الذهبية 2001 هو اللاعب الإنجليزي مايكل أوين صاحب الواحد والعشرين ربيعًا، ولاعب نادي ليفربول في الدوري الإنجليزي، والذي قدّم مستويات مبهره مع ناديه، حيث ساهم مع النادي بتحقيق خمس ميداليّات، وتسجيل إحدى وثلاثينَ هدفًا، وقاد مايكل أوين نادي ليفربول للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا لأولِّ مرّة في تاريخه بالمسمّى الجديد، وكان ذلك بعدما أقصى نادي روما في مباريات الملحق المؤهل للبطولة، فيما حلَّ لاعب الفريق الملكي رؤول غونزاليس في المركز الثاني بفارق ضئيل عن مايكل أوين، وكان الحارس أوليفر كان في المركز الثالث.[٢]

مسيرة أوين في ليفربول

انفجرت موهبة مايكل أوين الفائز بالكرة الذهبية 2001، والذي كان يلعب في مركز رأس الحربة المهاجم مع ليفربول في سنٍّ مبكّرة، حيث كان يبلغ من العمر سبعة عشر عامًا عندما بدأ اللعب للفريق الأول، خاض مايكل أوين خلال سبع سنين قضاها مع نادي ليفربول غمار منافسات البطولات الإنجليزيّة، من الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي، ومنافسات دوري أبطال أوروبا، وشارك بالقميص الأحمر خلال 297 مباراة، شملت تلك المباريات على أهدافٍ غزيرة وصلت إلى مئةٍ وخمسٍ وثمانين هدفًا، حيث كان الهدّاف الأول للنادي أثناء مسيرته معه، وشارك مايكل أوين مع المنتخب الإنجليزي في بطولة أمم أوروبا عام 2004، وشهدت نهاية البطولة إعلان انتقاله إلى نادي العاصمة الملكيّ في إسبانيا ريال مدريد.[٣]

المراجع[+]

  1. "Ballon d'Or", en.wikipedia.org, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How Michael Owen won the Ballon d’Or WITHOUT being crowned the world’s best footballer", www.talksport.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  3. "Michael Owen", www.liverpoolfc.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.