الغزوات الإسلامية وتواريخها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
الغزوات الإسلامية وتواريخها

معنى الغزوة

الغزوة في معناها العام مأخوذةٌ من فعل "غزا" أي حارب وقاتل، أمّا في الإسلام فإنها تعني كلّ معركةٍ حدثت بين المسلمين والكفار أو المشركين، وكانت أسبابها إمّا دفاعًا عن الأنفس والأموال والأعراض وهو ما أمرهم الله -تعالى- به في قوله {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ}[١]، أو بغرض نشر الدين الإسلاميّ ودفاعًا عنه والذي جاء الأمر الإلهيّ به في قوله -تعالى- {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِين}[٢]، وسيأتي هذا المقال على ذكر أسماء هذه الغزوات الإسلامية وتواريخها.[٣]

الغزوات الإسلامية وتواريخها

وقعت في عهد الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم - الكثير من الغزوات الإسلامية، وقد اتفق أهل السيرة على أنّها ثمانية وعشرين غزوةً، والتي كان ترتيبها بحسب تاريخ حدوثها على النحو الآتي:[٤]

  • غزوة الأبواء -أو ودان-: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بواط: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة العشيرة: وقعت في السنة الثانية للهجرة
  • غزوة سفوان -أو بدر الأولى-: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بدر الكبرى: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بني سليم: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة بني قينقاع: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة السويق: وقعت في السنة الثانية للهجرة.
  • غزوة ذي أمر: وقعت في السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة بحران: وقعت في السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة أحد: وقعت في السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة حمراء الأسد: وقعت في السنة الثالثة للهجرة.
  • غزوة بني النضير: وقعت في السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة ذات الرقاع: وقعت في السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة بدر الآخرة: وقعت في السنة الرابعة للهجرة.
  • غزوة دومة الجندل: وقعت في السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني المصطلق: وقعت في السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة الخندق: وقعت في السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني قريظة: وقعت في السنة الخامسة للهجرة.
  • غزوة بني لحيان: وقعت في السنة السادسة للهجرة.
  • غزوة ذي قرد: وقعت في السنة السادسة للهجرة.
  • صلح الحديبية: وقعت في السنة السادسة للهجرة.
  • غزوة خيبر: وقعت في السنة السابعة للهجرة.
  • غزوة عمرة القضاء: وقعت في السنة السابعة للهجرة.
  • فتح مكة: وقعت في السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة حنين: وقعت في السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة الطائف: وقعت في السنة الثامنة للهجرة.
  • غزوة تبوك: وقعت في السنة التاسعة للهجرة.

الغزوات التي شارك بها الرسول

صحيحٌ أنّ الغزوات الإسلامية التي جمعها أهل السيرة كانت ثمانية وعشرين غزوة، إلّا أنّ الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- لم يقاتل إلّا في سبعٍ منها، وأمّا باقي الغزوات فقد كان يشرف عليها دون أن يقاتل فيها، والغزوات الإسلامية التي شارك بها -عليه الصلاة والسلام- هي: غزوة بدر الكبرى وغزوة أُحد وغزوة الخندق وغزوة بني قريظة وغزوة بني المصطلق وغزوة الطائف وغزوة حُنين، وورد عن بعض أهل السيرة أنّه شارك أيضًا في غزوة بني النضير وغزوة خيبر[٥].

وقد قاتلت الملائكة أيضًا إلى جانب الرسول الكريم في عدد من الغزوات الإسلامية، كغزوة بدر والخندق وحُنين وغزوة أُحد فقد جاء في نص الحديث الشريف على لسان سعد بن أبي وقاص -رضي لله عنه- أنّه قال: "رأَيْتُ عن يمينِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعن شِمالِه يومَ أُحُدٍ رجُلَيْنِ عليهما ثِيابٌ بِيضٌ ما رأَيْتُهما قبلُ ولا بعدُ - يعني جِبريلَ وميكائيلَ -"[٦]، والله -تعالى- أعلم.[٧]

المراجع[+]

  1. سورة الحج، آية: 39.
  2. سورة البقرة، آية: 193.
  3. " تسمية "الغزوات" في السيرة النبوية لا ينفي أهدافها الدفاعية"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 01-06-2019. بتصرّف.
  4. "غزوات الرسول محمد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-06-2019. بتصرّف.
  5. "المعارك التي خاضها الرسول صلى الله عليه وسلم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-06-2019. بتصرّف.
  6. رواه ابن حبان ، في صحيح ابن حبان ، عن سعد بن أبي وقاص ، الصفحة أو الرقم: 6987، أخرجه في صحيحه.
  7. "الغزوات التي قاتلت فيها الملائكة الكرام"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-06-2019. بتصرّف.